بلاتر يفتتح مؤتمر الفيفا لكن صعوبات تلوح في الأفق

تم نشره في الجمعة 30 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

رفع الحظر عن العراق

 

سيدني - في الوقت الذي تخلص فيه سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم امس الخميس من صداع سياسي برفع الإيقاف عن مشاركة العراق في المنافسات الدولية تلوح في الأفق مشكلة أخرى مع افتتاحه مؤتمر الفيفا السنوي.

وبعد ترحيب بعالم كرة القدم في دار اوبرا سيدني بمناسبة عقد المؤتمر 58 للفيفا رسم بلاتر صورة مشرقة لمستقبل الرياضة لكن بقت مشكلة واحدة موجودة في الأفق وهي التي تتعلق باقتراحه المثير للجدل المعروف باسم (6+5) والذي ينص على وجود ستة لاعبين على الأقل في التشكيلة الأساسية للفرق ينتمون لجنسية النادي.

ورغم المعارضة العنيفة من لوائح الاتحاد الاوروبي (الكيان السياسي) التي تعتبر أن اقتراحات بلاتر بوجود حد أقصى للاعبين الأجانب غير قانونية قال بلاتر إنه سيحاول تنفيذ هذا الاقتراح بعرضه على أعضاء مؤتمر الفيفا غدا الجمعة من أجل الاقتراع عليه.

وأيدت المفوضية الاوروبية وهي الجهاز التنفيذي للاتحاد الاوروبي في محاولة لخطب ود الفيفا "لوائح اللاعبين المطورين محليا" الخاصة بالاتحاد الاوروبي لكرة القدم في محاولة لتجنب الاقتراع على اقتراح بلاتر غدا الجمعة إلا أن رئيس الفيفا يبدو مصمما.

وأشار بلاتر في افتتاح مؤتمر الفيفا يوم امس الخميس إلى اجراء تصويت على اقتراحه المثير للجدل عندما تحدث عن المسؤوليات الاجتماعية لكرة القدم.

وقال بلاتر للحاضرين ومنهم كيفين رود رئيس الوزراء الاسترالي "تتأثر كرة القدم بالأبعاد السياسية. سنناقش غدا (الاجراءات) التي يجب اتخاذها لحماية رياضتنا ولحماية منتخباتنا الوطنية ولحماية هوية الأندية ولمنح الدوافع للاعبين الصغار."

وأضاف "تمثل كرة القدم مليار شخص لهم علاقة بنا سواء بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر وهذه هي المسؤولية الاجتماعية الكبيرة التي تقع علينا."

وتابع "دعونا نقف معا وننظر إلى الأمام في عائلة كرة القدم. يجب استخدام كرة القدم لجلب الأمل. دعونا نعمل جميعا من أجل بناء مستقبل أفضل."

وحتى الوقت الحالي فان تحديد عدد أقصى من اللاعبين الأجانب ليس في خطط الاتحاد الاوروبي في المستقبل واخرج اتحاد الدول الاوروبية المكون من 27 دولة البطاقة الحمراء لأفكار بلاتر.

وقال فلاديمير سبيدلا مفوض العمالة بالاتحاد الاوروبي للصحافيين في بروكسل "إذا سمحت أي دولة لاتحاد كرة القدم بالبلاد أو لرابطة مسابقة الدوري (لتنفيذ الفكرة) سيمثل ذلك خرقا للوائح الاتحاد الاوروبي وهذا ما سيلزم المفوض بالتدخل واتخاذ الإجراءات اللازمة (اقامة دعوى قضائية)."

ورغم ذلك لم يقتنع بلاتر أن اقتراحه لا يمكن تطبيقه وفقا للوائح الاتحاد الاوروبي لأنه يرى أنه يحدد عدد اللاعبين الأجانب الذين يبدأون كل مباراة لكنه لم يضع قواعد على عدد اللاعبين الذين يمكن التعاقد معهم.

ويأمل بلاتر في أن يكون هناك حد أدنى باربعة لاعبين محليين في أي فريق بحلول عام 2010 ويرتفع العدد إلى خمسة لاعبين في 2011 وإلى ستة لاعبين في 2012.

ويمكن للفيفا تنفيذ اقتراح بلاتر على اتحاداتها البالغ عددها 208 اتحادات اذا وافق على الأقل 75 بالمئة من عدد الأعضاء في المؤتمر السنوي. ويمتلك كل عضو صوتا واحدا.

من ناحية اخرى قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه رفع وبشكل مؤقت الايقاف الذي كان فرضه على الاتحاد العراقي للعبة الشعبية.

ويعني قرار الفيفا برفع الايقاف عن الدولة العربية إقامة المباراة بين منتخبي العراق واستراليا في مدينة برزبين الاسترالية في موعدها المقرر يوم الأحد المقبل كما يلتقي الفريقان مجددا في دبي في السابع من حزيران (يونيو).

وقال بن باكلي رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد الاسترالي لكرة القدم "إنها أخبار رائعة. نحن سعداء للغاية أن الحكومة العراقية والاتحاد العراقي لكرة القدم والفيفا توصلوا لحل بشأن الخلافات بينهم وأنه سيمكن للعراق أن يشارك في هذه المباراة المهمة بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم يوم الأحد."

التعليق