الزمالك يعيد البسمة لجماهيره ويرتوي من كأس مصر

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً
  • الزمالك يعيد البسمة لجماهيره ويرتوي من كأس مصر

الكرة العربية

 

مدن - قاد المهاجم عمرو زكي فريقه الزمالك الى الفوز بكأس مصر لكرة القدم بعد التغلب على انبي بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية على ملعب القاهرة الدولي.

وأعاد زكي نغمة الالقاب الى الزمالك بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 81، ليحصل الزمالك على البطولة الأولى له منذ عام 2004، واللقب هو التاسع عشر للزمالك في تاريخه.

افتتح أسامة حسن للزمالك في الدقيقة 33 من ركلة جزاء، وعادل انبي عبر محمد يونس في الدقيقة 64، قبل أن يسجل زكي هدف الفوز للزمالك.

بدأ انبي المباراة بالضغط على الزمالك من الطرف الأيمن مستغلا تألق أحمد المحمدي وتسديدات عادل مصطفى من خارج المنطقة، فيما اعتمد الزمالك على الهجمات المرتدة التي قادها الثلاثي حمزة وزكي وشيكابالا.

وافتتح الزمالك التسجيل من ركلة جزاء احتسبها حكم المباراة لصالح جمال حمزة بعد عرقلة من عامر محمد عامر حارس انبي انبرى لها حسن بنجاح.

وعادل انبي من كرة أرسلها المحمدي من الجهة اليمنى ارتقى لها العاجي فينسن دي فونيه وحولها برأسه لكنها ارتدت من القائم الأيسر لتجد يونس الذي اعادها برأسه الى المرمى. وأعاد زكي الحياة الى جماهير الزمالك بعدما تلقى كرة من جمال حمزة فراوغ علاء عيسى ببراعة وسدد بيسراه على يمين الحارس عامر الذي لم يستطع التصدي لها.

كأس الكويت

أحرز العربي لقب بطل مسابقة كأس امير الكويت لكرة القدم في نسختها السادسة والاربعين للمرة الخامسة عشرة في تاريخه (رقم قياسي) اثر فوزه على السالمية 2-1 في الوقت الاضافي بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل 1-1 أول من أمس الاحد على ستاد نادي الكويت في المباراة النهائية المعادة.

وكانت المباراة النهائية التي اقيمت يوم الثلاثاء 13 الشهر الحالي، قد توقفت بعد انتهاء الشوط الاول بالتعادل 1-1 اثر اعلان نبأ وفاة امير الكويت السابق الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح.

سجل البحريني اسماعيل عبداللطيف (27) والسوري فراس الخطيب (91) هدفي العربي، وفرج لهيب (45) هدف السالمية.

وهو الظهور الثالث للعربي في النهائي في السنوات الاربع الاخيرة، وكان توج باللقب في المرتين الاخيرتين، أما السالمية فخاض المباراة النهائية للموسم الثاني على التوالي، بعد ان مني بخسارة ثقيلة على يد القادسية 0-5 في الموسم الماضي.

وأخفق مدرب السالمية المحلي محمد ابراهيم، مدرب القادسية والمنتخب الكويتي السابق الذي قاد "الاصفر" الى الفوز بكأس امير الكويت في الموسم الماضي على حساب السالمية بالذات، في احراز اللقب للمرة الثانية على التوالي، علما بأنه سيعود الى القادسية في الموسم المقبل خلفا للبرتغالي جوزيه جاريدو.

والخسارة هي الاولى للسالمية بإشراف ابراهيم بعد ان فاز في المباريات الثماني الاخيرة التي تولى فيها ابراهيم الاشراف عليه (مباراتان في الدوري و6 في الكأس).

وكان الكويت قد احتفظ بلقب الدوري المحلي للموسم الثالث على التوالي، وأحرز لقب مسابقة كأس ولي العهد، فيما احرز القادسية كأس الاتحاد الكويتي التنشيطية.

وغاب عن السالمية المهاجم الدولي السابق وقائده الهداف بشار عبدالله وعن العربي نواف الشويع للايقاف، وترجم العربي تفوقه في بداية الشوط الاول الى هدف للمهاجم البحريني اسماعيل عبداللطيف اثر مجهود فردي من الجهة اليسرى، حيث تخطى المدافع الكاميروني وليام وسدد الكرة فارتطمت بأسفل القائم الايسر وارتدت لتصطدم بالظهير العماني حسن مظفر المندفع خلفها وتتحول الى داخل الشباك (27).

وكاد السوري فراس الخطيب يضيف الهدف الثاني للعربي اثر تسديدة قوية بعد ان تخلص من مدافع، لكن القائم الايمن اناب عن الحارس نواف المنصور في منع ولوجها المرمى (38)، ثم كانت محاولة ثانية من الخطيب انقذها المنصور (43).

وقبل نهاية الشوط الاول بدقيقة واحدة، أبعد حارس العربي محمد غانم الكرة بيديه خارج منطقة الجزاء من امام المهاجم فرج لهيب فلم يتردد الحكم الدولي سعد كميل بطرده فاضطر مدرب العربي احمد خلف الى سحب الظهير علي مقصيد وإدخال الحارس بدر العازمي بدلا منه، فيما احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة نفذها لهيب في الزاوية اليمنى العليا مدركا التعادل للسالمية في الدقيقة 49، وكان لهيب سجل هدف التقدم للسالمية في المبارة الاولى، فيما ادرك مقصيد التعادل للعربي.

وفي مستهل الشوط الثاني، ابعد مدافع العربي البرتغالي دبينا كرة البحريني سيد محمود جلال من على خط المرمى (52).

وباغت محمد جراغ حارس السالمية بتسديدة من 25 مترا اصطدمت بالقائم وارتدت الى اسماعيل عبداللطيف فأعادها مرة اخرى ابعدها حسن مظفر برأسه قبل ان تخترق الزاوية اليسرى الارضية (55).

وتساوى الفريقان على ارض الملعب بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب السالمية البرازيلي اندريه رينالدو لإعاقته مبارك البلوشي من الخلف (63).

وانتهى الوقت الاصلي بالتعادل فلجأ الفريقان الى الوقت الاضافي، وفي الدقيقة الاولى من الشوط الاضافي الاول تخلص فراس الخطيب من المدافع وليام وسدد كرة قوية من 20 مترا عانقت المقص الايمن مسجلا الهدف الثاني للعربي.

وكاد عبدالله البريكي يدرك التعادل اثر كرة عرضية من لهيب بيد ان كرته اصطدمت بالقائم وخرجت (104).

كأس تونس

واصل الترجي تقدمه في حملة الدفاع عن لقب بطولة كأس تونس لكرة القدم اثر تأهله للدور قبل النهائي بفوزه على مضيفه نادي حمام الأنف بخمسة أهداف مقابل هدفين في دور الثمانية للمسابقة أول من أمس الأحد.

وأحرز أهداف الترجي ايفانس دوكا مدافع حمام الأنف في مرماه عن طريق الخطأ في الدقيقة 12 ومايكل اينرامو في الدقيقة 45 من ركلة جزاء والدقيقة 52 وأسامة الدراجي في الدقيقة 68 ومعين الشعباني في الدقيقة 81 من ركلة جزاء.

وسجل محمد علي الغرياني في الدقيقة 37 ورضوان بن وناس في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول هدفي حمام الأنف.

وصعد الملعب التونسي للدور قبل النهائي بتغلبه على الصفاقسي بهدف دون مقابل سجله حمدي المبروكي في الدقيقة 19.

ولم يواجه النجم الساحلي صعوبة في ضمان صعوده لنفس الدور بعد أن اكتسح الأولمبي للنقل الذي ينافس في دوري الهواة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد.

وسجل للنجم الساحلي محمد أمين الشرميطي في الدقائق 22 و28 و67 ومجدي التراوي في الدقيقة 42 وموري اوجمبي في الدقيقة 69 بينما احرز عباس بوعلاق هدف الأولمبي للنقل في الدقيقة 79.

وتستكمل مباريات دور الثمانية لبطولة كأس تونس يوم الجمعة المقبل بمواجهة بين الملعب القابسي وفريق أمل حمام سوسة.

الدوري الإماراتي

فاز الوحدة على مضيفه الاهلي الثالث 2-1 أول من أمس الاحد في ختام المرحلة الثانية والعشرين الاخيرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم.

وسجل البرازيلي بنغا (16) وعبدالرحيم جمعة (80) هدفي الوحدة، والايراني ميلاد ميداوودي (44) هدف الاهلي.

وأكمل الوحدة سلسلة نتائجه الجيدة محققا فوزه الخامس على التوالي ليتقدم الى المركز الثامن برصيد 30 نقطة، في حين بقي الاهلي ثالثا برصيد 37 نقطة.

وكان الوحدة يعاني من خطر الهبوط الى الدرجة الثانية، قبل ان يقوده المدرب المصري احمد عبدالحليم الذي حل بديلا للهولندي جو بونفرير الى بر الامان.

واكتسح الوصل بطل الموسم الماضي ضيفه الشارقة بخمسة اهداف سجلها عيسى علي (6) محمد سالم العنزي (37) والبرازيلي اندريه دياز (30 و53 و68) مقابل هدفين لعبدالعزيز العنبري (64) والبرازيلي اندرسون (88). وتقدم الوصل الى المركز السابع برصيد 30 نقطة، في حين بقي الشارقة رابعا برصيد 33 نقطة. وتقاسم مهاجما الاهلي فيصل خليل والشارقة اندرسون صدارة هدافي الدوري ولكل منهما 16 هدفا.

وكان الشباب توج الاربعاء الماضي بطلا للدوري، في حين هبط الامارات وحتا الى الدرجة الثانية.

الدوري البحريني

تقدم الرفاع الشرقي إلى المركز الخامس مؤقتا في سلم الترتيب بعد فوزه على الحالة بهدفين دون رد، وتعادل الاتحاد مع البحرين ايجابيا بهدفين لكل منهما على استاد النادي الأهلي في افتتاح منافسات المرحلة الثانية والعشرين الأخيرة من الدوري البحريني لكرة القدم.

وسجل عبدالله البناي (46) ومحمد عبدالله (76) الهدفين. ورفع الرفاع الشرقي رصيده الى 30 نقطة ليحتل المركز الخامس مؤقتا في سلم الترتيب متفوقا على المنامة السادس بفارق نقطتين، فيما تجمد الحالة عند رصيده السابق 22 نقطة في المركز التاسع. وتعادل الاتحاد مع البحرين بهدفين لكل منهما في مباراة مشدودة شهدت طرد لاعب من كل فريق. وكان الاتحاد البادئ بالتسجيل عن طريق حسين عبد النبي (25)، وعادل البحرين عبر محمد سعد الرميحي (30)، ثم تقدم بواسطة البرازيلي ويلسون نيتو (31)، وفي النصف الثاني من اللقاء عادل البديل سيد فاضل (56).

وشهدت المباراة طرد لاعب الاتحاد النيجيري إيمانويل (35)، ولاعب البحرين مهدي يوسف (58).

ورفع الاتحاد رصيده إلى 24 نقطة وظل في مركزه الثامن، فيما بلغ رصيد البحرين 19 نقطة، فحافظ على موقعه في المركز الحادي عشر قبل الأخير بفارق نقطتين عن الحد متذيل القائمة.

التعليق