فارمسي ون ترعى مسيرة "إياس" بالتعاون مع الجمعية الأردنية لسن اليأس

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- رعت سلسلة صيدليات فارمسي ون مسيرة "إياس"، التي انطلقت تحت رعاية سمو الأميرة منى بنت الحسين، وبتنظيم من الجمعية الأردنية لسن اليأس. 

وتعمل الجمعية الأردنية لسن اليأس، التي تأسست في العام1999 بتوجيه على تحسين مختلف الجوانب الصحية المتعلقة بالمرأة خلال مرحلة سن اليأس. 

وأشارت مدير عام سلسلة صيدليات فارمسي ون د. لارا العباسي إلى أن الصيادلة جزء أساسي من عملية الرعاية الصحية المتكاملة، ولهم دور حيوي في مسألة تمكين النساء من الاستفادة من عوائد التداخلات الوقائية والعلاجية لآثار سن اليأس بشكل أكبر.

وأضافت "للصيادلة القدرة على المساهمة في زيادة فاعلية الوصفات العلاجية المحددة من قبل الأطباء، وذلك من خلال تطبيق أساليب متعددة ومختلفة من الرعاية الصيدلانية التي من شأنها تحسين مستوى العملية العلاجية للمرضى".  

من جهتها قالت رئيسة الجمعية الأردنية لسن اليأس د.ليان عتي "إن الاعتقاد السائد حول سن الإصابة بعوارض سن اليأس هو العقد الخامس من العمر كما يحدث مع كثير من النساء، إلا أن بعض حالات الإصابة تتم قبل سن الأربعين، وهو ما يسمى سن اليأس المبكر أو السابق لأوانه، وقد تحدث هذه الحالة نتيجة أمراض معينة كالسرطان الذي يتم استخدام العلاجات الكيماوية والإشعاعية لعلاجه".

ويتمثل الاهتمام الرئيسي للجمعية في زيادة الوعي حول أهمية الفحص الوقائي، حيث تؤمن الجمعية بأهمية حفاظ النساء على صحتهم اتباعا لشعار الوقاية خير من العلاج. وتحقيقا لهذا الهدف، نظمت الجمعية الأردنية لسن اليأس عدة أنشطة من محاضرات ومسيرات ومعارض ومؤتمرات دولية، بهدف زيادة الوعي حول أهمية "الفحص الوقائي" عند النساء.

كما تعمل الجمعية على إنشاء عيادة نموذجية للمرأة تختص بالفحص المبكر، إذ تتضمن الفحوصات كثافة العظام وفحص نسبة الدهون في الدم والسكر، وفحص الغدة الدرقية وضغط الدم واختبارات الثدي، حيث يندرج إطلاق هذه العيادة على رأس أولويات الجمعية.

التعليق