نجوم السلة مطلوبون لـ "التطبيقية"

تم نشره في السبت 24 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

 حسام بركات

عمان - يبدو أن نادي العلوم التطبيقية حديث التأسيس مصمم على دخول أجواء المنافسة بقوة من أول موسم له ضمن أندية الدرجة الممتازة بكرة السلة، ولا شك أن مساعيه الناجحة لاستقطاب أفضل اللاعبين المحليين لهي خير دليل على ذلك.

وقطع فريق العلوم التطبيقية شوطا طويلا عندما شارك الموسم الماضي 2007-2008 ضمن اندية الدرجة الأولى وتوج مشاركته بسجل كامل من الانتصارات أهلته بطلا الى دوري أندية الدرجة الممتازة ومعه وصيفه العقبة، كما شارك في بطولة كأس الأردن وتمكن من الوصول الى مراحل متقدمة في البطولة.

وبعد أن نجح النادي الجديد برئاسة هيثم أبو خديجة في ضم ثلة من أبرز النجوم المحليين أمثال اسلام عباس ولؤي النجار ومحمد الزرعيني والمخضرمين فيصل النسور ونهاد ماضي، إلا جانب الواعد أحمد حمارشة ومجموعة من اللاعبين الشباب، ها هو ينجح في إقناع افضل لاعب محلي حسب إحصاءات الدوري الفائت زيد عباس بالتوقيع على "عقد مبدئي" بعد تحرره وفقا للسن القانوني، وهناك مساع إيجابية للتوقيع مع نجم الأرثوذكسي عبدالله ابو قورة الذي تحرر هو الآخر بموجب قانون الاحتراف والتحرير.

ورغم أن اتحاد كرة السلة بصدد إصدار تعليمات تقيد عمليات تسجيل اللاعبين الجدد بحيث يسمح لكل نادي بالتوقيع مع لاعبين اثنين محررين فقط في كل موسم، إلا أن نادي العلوم التطبيقية قد يلجأ لشراء عقود لاعبين مازالوا مرتبطين مع أنديتهم، حيث تتحدث الأخبار عن نوايا حاضرة لدى النادي الطموح للتفاوض مع ناديي الأرثوذكسي والرياضي بشأن اللاعبين الدوليين ايمن دعيس ووسام الصوص.

ويتطلع الوافد الجديد لدوري الأضواء نحو تحقيق قفزة كبيرة من خلال المنافسة المباشرة على اللقب الممتاز في الموسم المقبل 2008-2009، ويتوقع له أن يكون ندا صعبا أمام بطل الأردن والعرب فريق زين الذي تأسس قبل 6 سنوات في ظروف وطموحات مشابهة لظروف وطموحات التطبيقية، ونجح منذ تأسيسه في تحقيق إنجازات قياسية تمثلت باحتكار لقب الدوري في المواسم الخمسة الماضية، فضلا عن تحقيق لقب بطل آسيا عام 2006 وبطل العرب عام 2008.

التعليق