"ما أجملك أيها السلام": دراما استعراضية محملة بالوعود

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً
  • "ما أجملك أيها السلام": دراما استعراضية محملة بالوعود

الأميرة عالية ترعى حفل تخريج الفوج 56 من طالبات "راهبات الوردية"

محمد جميل خضر

عمان- مبتهجة بتخريج الفوج 56 من طالباتها، أقامت مدرسة كلية راهبات الوردية مساء الأحد الماضي على مسرحها حفلا مميزا تضمن تقديم الفرجة المسرحية "ما أجملك أيها السلام" من إخراج عبد الله جريسات العائد للخشبة بعد غياب دام 11 عاما.

واختتم حفل التخريج الذي أقيم تحت رعاية سمو الأميرة عالية بنت الحسين، بتوزيع الشهادات على الطالبات الخريجات وتقديم الدروع للمتفوقات منهن.

واشتمل الحفل الذي حضره أولياء أمور الطالبات والهيئتان الإدارية والتدريسية في الصرح التعليمي العريق، الذي تأسس في النصف الأول من القرن الماضي، على كلمات ترحيب من إدارة المدرسة ألقتها الأخت (السير) إميليا وأخرى باسم الطالبات الخريجات، ورحبت ست طالبات بالحضور بثلاث لغات؛ العربية والفرنسية والإنجليزية.

وكان الشعر والجو الاحتفالي حاضرا في المناسبة التي حولتها الطالبات الخريجات وزميلاتهن ممن لم يصلن بعد لسنتهن الدراسية الأخيرة والأهالي ومختلف شرائح الحضور إلى مناسبة صاخبة بالأصوات والهتافات والحماس المحاط بأجواء بهجة استثنائية ألقت بظلالها المشرقة على مجمل لحظات الحفل النوعي.

وبتنويع بين التمثيل والرقص الأدائي المتقن والمتكون من جمل حركية فنية مدروسة، قُدمت الفرجة المسرحية "ما أجملك أيها السلام" التي حملت في طياتها قيما أخلاقية وجمالية نبيلة.

ودارت فكرة العرض الدرامي الأدائي حول قلق عدد من الصبايا على صحة السلام وأحواله الصحية بعد أن دخل غرفة العناية المركزة، وتبادلت الصبايا نقاشات محملة بالمعنى والدلالات حول سبل إنقاذ صديقهم المشترك: السلام.

وخلصن إلى أن السلام هو صنو الإيمان ونتيجته، وعقدن في العرض الذي كتبه هايل علمات عديد الاجتماعات لعلهن يهتدين إلى سبيل إنقاذ ممكن، وهن يشهدن احتضار السلام أمام عيونهن في زمن يقاد إيقاعه إلى درب آخر غير درب السلام.

وجاء الأداء التعبيري الراقص بين مشهد درامي وآخر بملابس بيضاء مرة وزاهية الألوان في أخرى وتراثية وأسطورية المرجعيات، كضوء بهاء في الفرجة الذي تفاعل معه الجمهور كثيرا.

وشكّلت طالبات المدرسة من مراحل عمرية ودراسية متنوعة، جملا حركية أشرفت عليها المعلمتان هنيدة صويص ونائلة الخطيب، وعكست إتقانا لافتا رغم قصر فترة التحضير.

وتضافرت جهود جماعية لإنجاح العرض المسرحي الذي توّج حفل التخريج، وأمسك المخرج عبد الله جريسات بخيوط الفرجة وعناصرها المتنوعة كمايسترو يتقن فن التناغم البناء.

ولحّنت المعلمة نائلة الخطيب أغنية السلام ووزع موسيقى العرض أحمد الياقوت وقدمت أغنية المسرحية المعلمة ميرا سميرات، وصممت الديكور ونفذته المعلمة صبا مشربش ونفذ الملابس مصطفى أبو الروس صاحب محلات Future.

وطلعت مقاطع من أغنية الفنان اللبناني إيلي شويري "يا ناس حبو الناس/ الله موصّي بالحب/ الحب فرح الناس يا ويلو الـ ما بحب"، كخيار موفق في مرحلة من مراحل العرض الذي تخللته لحظات كوميدية تلقائية خصوصا عندما تعلقت بعض تعليقات الممثلات فيه وحواراتهن عن أحوال المدرسة ومديرتها بأسلوب طريف محبب بعيد عن الإساءة.

التعليق