مهرجان فاس للموسيقى العالمية ينطلق الشهر المقبل

تم نشره في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- تنطلق في السادس من حزيران(يونيو) المقبل فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة تحت شعار"سبل الإبداع".

تنظم مؤسسة "روح فاس" تحت شعار »سبل الإبداع«, فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة, خلال الفترة الممتدة من 6 الى 14 حزيران2008.

وتراهن مؤسسة "روح فاس" التي تنظم المهرجان هذا العام على إعطاء الاشعاع الدولي اللازم الذي اكتسبه مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة.

وتحتضن الدورة الرابعة عشرة للمهرجان مجموعة من اللقاءات الفنية والفكرية والمعارض والورشات بهدف تحقيق التنوع والتوحد في آن واحد.

وتحضر في برنامج هذه الدورة اشكال موسيقية متعددة, منها ما هو مرتبط بالموسيقى الروحية الافرو اميركية, التي تضيء سماءها المؤلفة الموسيقية والمؤرخة والمغنية بيرنيس جونسون ريغون مع مجموعة "ساكرد ساوند", ومنها ما هو صوفي من خلال حضور موسيقى "القوالة" مع فايز علي فايز, الابن الروحي لنصرة فتاح علي خان, في حين تلتئم ألوان موسيقية ذات الجذور المشتركة في العديد من التجارب من اجل دعم واثراء بعضها البعض.

وعلى غرار الدورات السابقة, سيكون المغرب ممثلاً هذه السنة بالفنان عبدالوهاب الدكالي, في ليلة صوفية, يقدم خلالها مختارات من قصائد روحية وانسانية برفقة اوركسترا رشيد ركراكي.

ويحضر هذا العام فنان العرب, محمد عبده, في انشودات حجازية مع اوركسترا المغربي عبدالرحيم منتصر. كما ستشارك في هذه الدورة غادة شبير من لبنان في اناشيد من كنائس الشرقية المسيحية ومجموعة الكندي مع الشيخ حمزة شكور, ومنشدي المسجد الاموي الكبير من دمشق والفرقة البيزنطية "اناشيد يونانية" الى جانب العديد من العازفين والمنشدين والطرق الصوفية.

ويذكر ان مهرجان فاس للموسيقى العريقة, ولقاءات فاس, التي انشئت على التوالي في1994 و2001 لاقت نجاحاً متزايداً. وبفضلهما اعتبرت هيئة الامم المتحدة مهرجان فاس العام2001 من اهم التظاهرات التي ساهمت في ترسيخ حوار الحضارات.

التعليق