"الأميرة سميّة للتكنولوجيا" تحيي الذكرى الستين للنكبة

تم نشره في الثلاثاء 20 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

عمان- الغد-أقامت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ندوة لإحياء ذكرى النكبة نظمها مجلس طلبة الجامعة بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة.

وتحدث الباحث الفلسطيني د.خالد عايد عن القضايا العربية والفلسطينية، مشيراً إلى أن النكبة ليست مجرد حدث لحظي، وإنما هي سيرورة مستمرة جاءت نتيجة تراكمات تاريخية كثيرة.

وقارن عايد بين وضع الكيان الصهيوني العام1948 ووضعه اليوم، إذ توحدت أحزابه كافة في التزامها بالتطرف. وأكد على أن العقيدة الصهيونية مبنية على استخدام القوة، وأن إسرائيل تبقى كياناً عدوانياً في جوهرها.

وأشار المفكر والكاتب موفق محادين إلى أن "إسرائيل عدو تاريخي للعرب وللحركة الإنسانية في العالم كله"، وأنه لا سبيل لحسم الصراع معها إلا بالكفاح المسلح.

ورفض محادين مقولة إن إسرائيل دولة ديمقراطية وعلمانية وقومية، مؤكداً ان "ديمقراطيتها فريدة تخص اليهود فقط"، وأنها الدولة الوحيدة التي تستثني الديانة اليهودية من العلمانية، وأنها تفتقر إلى القومية، حيث إن اليهود لا يشكلون أمة قومية.

كما رفض الاعتراف بأن إسرائيل دولة تريد السلام، مسترجعاً مخططات وتصريحات إسرائيلية بالتوسع على حساب الدول المجاورة.

ودعا إلى وحدة وطنية أردنية – فلسطينية لمواجهة المخاطر، مضيفاً أن "الشعب الفلسطيني هو الضحية الأولى واليومية للمشروع الصهيوني الذي يستهدف الأمة برمتها والأردن بخاصة".

وتلا ذلك نقاش عام شارك فيه الطلبة بفاعلية. ثم ألقى الطالب محمد الشاهين قصيدة وطنية واختتمت الندوة بفيلم وثائقي عن القضية الفلسطينية.

وأقيم على هامش الندوة معرض للصور يمثل معاناة الفلسطينيين نتيجة احتلال وطنهم وتشريدهم والمجازر التي ارتكبت ضدهم.

التعليق