روي كوستا يعلن اعتزال الكرة

تم نشره في الثلاثاء 13 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

لشبونة  - تلقى روي كوستا صانع العاب بنفيكا المخضرم تحية حارة من الجماهير بعدما اكد اعتزاله كرة القدم عقب اللقاء الذي فاز فيه فريقه 3-صفر على فيتوريا سيتوبال اول من امس الاحد ضمن منافسات اليوم الاخير من الدوري البرتغالي الممتاز.

وقال كوستا (36 عاما) امام 50 الف متفرج احتشدوا في مدرجات الاستاد بالعاصمة لشبونة بعد انتهاء الدوري البرتغالي "لقد اعتزلت والجماهير تلتف من حولي وانا اشعر بالفخر وبالسعادة الان. كان هناك الكثير من المشاعر والحزن خلال اعتزالي لكن انا فخور بما قدمته في مشواري."

وعاد كوستا الموسم الماضي الى بنفيكا وهو النادي الذي بدأ فيه مشواره بعد ان امضى 12 عاما في اللعب بالدوري الايطالي.

وكان كوستا اعلن اعتزاله اللعب الدولي عقب نهائيات كأس الامم عام 2004 بعد ان احرز 26 هدفا في 94 مباراة مع منتخب البرتغال.

ولعب كوستا في صفوف فيورنتينا في الفترة من 1994 الى 2001 وفاز مع الفريق بلقب كأس ايطاليا مرتين.

وامضى كوستا خمسة مواسم مع ميلانو وفاز معه بدوري الدرجة الاولى الايطالي موسم 2003-2004 كما احرز معه لقب دوري ابطال اوروبا موسم 2002-2003.

التعليق