خطوة مهمة لليكرز نحو التأهل لنهائي المنطقة الغربية لأول مرة منذ 2004

تم نشره في الجمعة 9 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً
  • خطوة مهمة لليكرز نحو التأهل لنهائي المنطقة الغربية لأول مرة منذ 2004

NBA

 

نيقوسيا  - خطا لوس انجليس ليكرز خطوة مهمة نحو التأهل لنهائي المنطقة الغربية لاول مرة منذ 2004 بعدما تقدم على ضيفه يوتا جاز 2-صفر بالفوز عليه 120-110 اول من امس الاربعاء في الدور الثاني من بلاي الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة، فيما عاد اورلاندو ماجيك الى اجواء مواجهته مع ديترويت بيستونز بالفوز عليه 111-86 في المنطقة الشرقية.

على ملعب "ستايبلز سنتر" وامام 18997 متفرجا، احتفل كوبي براينت بتتويجه افضل لاعب في الدوري لاول مرة في مسيرته، بقيادته ليكرز للاستفادة من عاملي الارض والجمهور على اكمل وجه والتقدم على ضيفه يوتا 2-صفر، بعدما سجل 34 نقطة مع 8 متابعات و6 تمريرات حاسمة.

وبقي ليكرز الفريق الوحيد الذي لم يخسر اي مباراة حتى الآن في مواجهات البلاي اوف، ليقترب بالتالي خطوة اضافية من التأهل الى نهائي المنطقة الغربية لاول مرة منذ عام 2004 عندما فاز حينها على مينيسوتا تمبروولفز 4-1 قبل ان يواجه ديترويت في نهائي الدوري ويخسر امامه 1-4.

واستلم براينت (29 عاما) جائزة افضل لاعب في الدور العادي من رئيس رابطة الدوري ديفيد شتيرن قبل انطلاق المباراة.

وتنافس براينت على شرف الحصول على هذه الجائزة مع ليبرون جيمس (كليفلاند كافالييرز) وكريس بول (نيو اورليانز) وكيفن غارنت (بوسطن سلتيكس).

وقد برز براينت كثيرا هذا الموسم مع فريقه بعدما نجح في تسجيل معدل 28.3 نقطة و6.3 متابعة و5.4 تمريرات حاسمة في المباراة الواحدة.

وأحرز براينت مع لوس انجليس 3 مرات لقب الدوري اعوام 2000 و2001 و2002، الا انه لم يتمكن من الحصول على جائزة افضل لاعب في الدور العادي.

وسيطر ليكرز على المباراة منذ البداية وتخلف للمرة الاخيرة 12-13 في مستهل الربع الاول قبل أن يستعيد الافضلية بفضل 6 نقاط متتالية من براينت ثم حافظ على وجوده في المقدمة حتى صافرة النهاية.

ولم يكن براينت اللاعب الوحيد الذي برز في ليكرز وهو امر إيجابي جدا كون الاخير عانى كثيرا في المواسم الثلاثة الاخيرة من "فردية" براينت ما جعله يفشل في التأهل الى البلاي اوف في 2005 ثم يخرج من الدور الاول في 2006 و2007 على يدي فينيكس صنز في المناسبتين.

وتجاوز 4 لاعبين من فريق المدرب فيل جاكسون حاجز العشر نقاط الى جانب براينت، اذ اضاف ديريك فيشر الذي لعب الموسم الماضي مع يوتا، 22 نقطة والاسباني باو غازول 20 نقطة مع 5 متابعات و5 تمريرات حاسمة و5 اعتراضات دفاعية "بلوك" ولامار اودوم 19 نقطة مع 16 متابعة في مباراة نجح فيها فريقهم في تسجيل 57.4 بالمائة من محاولاته اضافة الى 35 رمية حرة (اكثر ب22 رمية حرة من ضيفه يوتا).

أما من ناحية يوتا فكان ديرون وليامس الافضل برصيد 25 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة واضاف بول ميسلاب 17 نقطة مع 10 متابعات والتركي مهمت اوكور 16 نقطة مع 5 متابعات.

ويمكن القول ان شيئا لم يحسم في هذه المواجهة التي تنتقل غدا الجمعة والاحد المقبل الى سولت لايك سيتي، رغم الافضلية التي حققها ليكرز، وذلك ان يوتا هو صاحب افضل سجل في الدور العادي على ملعبه اذ حقق 37 انتصارا مقابل 4 هزائم فقط لكن من بين هذه الهزائم كانت الخسارة امام ليكرز بالذات بفارق 11 نقطة في 20 اذار/مارس الماضي.

وتقف الاحصائيات الى جانب ليكرز لان 13 فريقا من اصل 211 نجحوا في تحويل تأخرهم صفر-2 الى فوز وتأهل الى الدور التالي في البلاي اوف منذ اعتماد صيغة السبع مباريات.

ويملك مدرب ليكرز جاكسون سجلا رائعا في البلاي اوف عندما يكون فريقه في وضع مماثل (يتقدم 2-صفر) اذ نجح في 39 مناسبة من اصل 39 في قيادة فريقه الى الدور التالي، منها 24 مرة مع شيكاغو بولز و15 مع ليكرز.

يذكر ان جاكسون هو صاحب افضل سجل في تاريخ الدوري خلال البلاي اوف اذ حقق 185 انتصارا حصد عبرها 9 ألقاب، 6 منها مع شيكاغو و3 مع ليكرز.

وعلى ملعب "امواي ارينا" وامام 17519 متفرجا، قاد رشارد لويس اورلاندو للعودة الى اجواء مواجهته مع ضيفه ديترويت بتسجيله 33 نقطة في سلة الاخير مع 6 متابعات و5 تمريرات حاسمة في مباراة انتهت لمصلحة فريقه بفارق كبير هو 25 نقطة 111-86.

وكان ديترويت تقدم على منافسه 2-صفر بعدما حسم المباراتين اللتين استضافهما على ملعبه "ذي بالاس اوف اوبرن هيلز"، ليخطو خطوة مهمة نحو تكرار سيناريو الموسم الماضي عندما اكتسح اورلاندو 4-صفر في الدور الاول من البلاي اوف في طريقه الى نهائي المنطقة الشرقية للمرة الخامسة على التوالي.

لكن اورلاندو رفض ان يتكرر ما حصل معه الموسم الماضي وانعش حظوظه في التأهل الى نهائي المنطقة الشرقية للمرة الاولى منذ 1996 (خسر امام شيكاغو بولز) والثانية في تاريخه بعد 1995 ايضا عندما وصل الى نهائي الدوري قبل ان يخسر امام هيوستن روكتس، علما بانه كان يملك في صفوفه حينها العملاق شاكيل اونيل وبيني هارداواي.

ويستقبل اورلاندو المباراة الرابعة السبت المقبل، علما بان الفريق الذي يسبق منافسه للفوز في 4 من اصل المباريات السبع يتأهل الى الدور النهائي في المنطقتين الشرقية والغربية.

ولعب كل من لاعب الارتكاز دوايت هاوارد وصانع الالعب جامير نيسلون والتركي هيدو توركوغلو دورا هاما في فوز اورلاندو، بتسجيل الاول 20 نقطة مع 12 متابعة و6 اعتراضات دفاعية "بلوك"، والثاني 18 نقطة مع 7 متابعات و4 تمريرات حاسمة، والثالث 18 نقطة و6 تمريرات حاسمة و4 متابعات.

أما من ناحية ديترويت الساعي الى لقبه الرابع بعد اعوام 1989 و1990 و2004، فكان ريتشارد هاميلتون وتايشون برينس الافضل برصيد 24 و22 نقطة على التوالي، مع 6 متابعات و3 تمريرات حاسمة للاول و7 متابعات و3 تمريرات حاسمة للثاني.

استقالة نايت مدير عام فريق اتلانتا هوكس

استقال بيلي نايت المدير العام لفريق اتلانتا هوكس الذي يلعب في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين من منصبه بعد أيام فقط من هزيمة الفريق أمام بوسطن سيلتيكس في دور الثمانية من منافسات القسم الشرقي.

وسيترك نايت منصبه في أول تموز (يوليو) المقبل بعد ستة مواسم مع الفريق.

وقال نايت في بيان "حان الوقت بالنسبة لي للحصول على راحة وإجراء تقييم كامل لخططي المستقبلية. أنا سعيد للغاية بما تمكنا من تحقيقه هذا الموسم والوصول للأدوار الإقصائية."

وأضاف "إعجابي بالفريق لم يتراجع لكني أشعر بأني أتركه في وضع أفضل كثيرا مما كان عليه عندما توليت المسؤولية."

وتولى نايت (59 عاما) منصبه في نيسان(ابريل) 2003 بعد موسم واحد قضاه كمدير لعمليات كرة السلة في الفريق.

ورفع اتلانتا عدد انتصاراته في الأدوار الإقصائية إلى 37 انتصارا مقابل 45 هزيمة وصمد أمام بوسطن المرشح الأول للفوز بالبطولة وتعادلا 3-3 في سلسلة المباريات السبع قبل أن يخسر 99-65 في المباراة الفاصلة يوم الأحد الماضي في بوسطن.

ووصل اتلانتا للأدوار الإقصائية أول مرة في موسم 1998-99 عندما بلغ الدور قبل النهائي لمنافسات القسم الشرقي.

التعليق