الكرامة يحتفظ باللقب في سورية وصراع الهبوط يشتعل في مصر

تم نشره في الاثنين 5 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً
  • الكرامة يحتفظ باللقب في سورية وصراع الهبوط يشتعل في مصر

الكرة العربية

 

مدن - توج الكرامة بلقب الدوري السوري لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه قبل 3 مراحل على انتهاء الموسم رغم خسارته امام ضيفه الفتوة 1-3 وذلك لتعادل ملاحقه الاتحاد مع مضيفه الطليعة 2-2 أول من أمس السبت في ختام المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري السوري لكرة القدم.

وتجمد رصيد الكرامة عند 57 نقطة، الا ان اكتفاء الاتحاد بنقطة وحيدة من مواجهته مع الطليعة لم يكن كافيا ليحافظ على آماله في المنافسة على اللقب لأن الفارق بين الفريقين هو 10 نقاط قبل 3 مراحل على ختام الموسم، ما سمح للكرامة بالظفر باللقب لأنه لم يكن هناك اي بديل للاتحاد سوى الفوز لتأجيل الحسم.

وفي دير الزور، مني الكرامة بهزيمته الثانية هذا الموسم بعدما تأخر بهدفين نظيفين سجلهما محمد عبادي (23) وعدي جفال (70)، قبل ان يعود الى اجواء اللقاء عبر هدف من زياد شعبو (77).

لكن جفال اعاد الفارق الى ما كان عليه بتسجيله الهدف الثالث للطليعة (79)، الا ان ذلك لم يمنع الكرامة من الاحتفاظ بلقبه لأن مباراة حماة بين الاتحاد ومضيفه الطليعة انتهت بالتعادل بعدما فرط الاول بتقدمه بهدفين لعبدالفتاح الآغا (2) ومحمود آمنة (50)، قبل ان يقلص النيجيري ايمانويل ايزوكام الفارق (72) ثم يعادل احمد العمير (74).

وفي دمشق انتهت مواجهة المجد وضيفه حطين بفوز الاول بهدفين نظيفين سجلهما رجا رافع (5 و90) رافعا رصيده الى 16 هدف في صدارة الهدافين في مباراة "مشحونة" شهدت طرد لاعبين من الضيف هما عمار ياسين (80) ومحمد فارس (89)، ولاعب من المضيف هو عصام عز الدين (35).

من جهة ثانية قرر اتحاد الكرة السوري تأجيل المراحل الثلاث الاخيرة المتبقية من البطولة الى نهاية حزيران/ يونيو المقبل لإتاحة الفرصة امام المنتخب الوطني للاستعداد لتصفيات آسيا لمونديال 2010.

سجل البطولة

يحمل فريق الجيش المركزي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة التي انطلقت للمرة الاولى موسم 66-67، وتوقفت في مواسم 70-71 و71-72 و73-74 و77-78 و80-81.

وفاز الجيش باللقب 10 مرات (72-73 و75-76 و78-79 و84-85 و85-86 و97-98 و98-99 و2000-2001 و2001-2002 و2002-2003).

والكرامة 7 مرات (74-75 و82-83 و83-84 و95-96 و2005-2006 و2006-2007 و2007-2008)، تلاه الاتحاد 6 مرات (66-67 و67-68 و76-77 و92-93 و94-95 و2004-2005)، وجبلة 4 مرات (86-87 و87-88 و88-89 و99-2000)، وبردى مرتين (68-69 و69-70)، والفتوة مرتين (89-90 و90-91)، وتشرين مرتين (81-82 و96-97)، والحرية مرتين (91-92 و93-94)، والشرطة المركزي مرة واحد (79-80)، والوحدة مرة واحدة (2003-2004).

كأس أمير قطر

تأهل الغرافة بطل الدوري الى المباراة النهائية لكأس امير قطر لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه بعد فوزه على قطر 3-1 أول من أمس السبت في الدور نصف النهائي. ويلتقي الغرافة مع ام صلال في المباراة النهائية التي تقام في 15 الشهر الحالي. وسبق للغرافة الفوز باللقب 5 مرات منها 4 على التوالي مواسم 95 و96 و97 و98 و2002.

وكان قطر البادئ بالتسجيل عن طريق سباستيان سوريا (15) قبل ان يعادل البرازيلي كليمرسون النتيجة (32) ثم يمنح حامد شامي التقدم للغرافة قبل دقيقتين على النهاية، قبل ان يسجل العراقي يونس محمود الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع.

الدوري المصري

أشعل الاتحاد السكندري الصراع في مؤخرة ترتيب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم الأسبوع الماضي عندما ألحق الهزيمة الأولى بالأهلي بطل المسابقة ليبقي على آماله في تفادي الهبوط للدرجة الثانية.

وسيستضيف الاتحاد السكندري بملعبه في مدينة الاسكندرية الساحلية فريق طلائع الجيش الذي يتقاسم المركز الثاني مع الزمالك برصيد 47 نقطة في أبرز لقاءات المرحلة 27 للدوري المصري اليوم الاثنين بعد ان ضمن الأهلي الفوز باللقب في المرحلة قبل الماضية.

ورفع الاتحاد السكندري رصيده الى 26 نقطة في المركز الثاني عشر في ترتيب المسابقة التي تضم 16 ناديا، لكن لا تفصله سوى نقطة واحدة عن المصرية للاتصالات الذي يحتل أول مراكز منطقة الهبوط.

وأصبح فريقا بلدية المحلة وأسمنت السويس أقوى المرشحين للهبوط للدرجة الثانية باحتلالهما المركزين قبل الأخير والأخير في الترتيب برصيد 21 نقطة قبل اربع مراحل من النهاية.

وأعاد فوز الاتحاد السكندري على الأهلي 2-صفر بالقاهرة المصرية للاتصالات الى منطقة الهبوط ليحتل المركز الرابع عشر برصيد 25 نقطة.

وأبدى طارق يحيى مدرب الاتصالات في تصريحات لوسائل الاعلام المحلية الأسبوع الماضي استياءه من عدم تكافؤ الفرص بينه وبين منافسيه بعد الانتصار الذي حققه الاتحاد السكندري على الأهلي.

ولعب الأهلي بفريق من البدلاء واللاعبين الشبان بعدما ضمن الفوز باللقب، الأمر الذي أتاح للاتحاد السكندري الفوز عليه بسهولة.

وفي العادة لا تملك الفرق التي تواجه الأهلي في القاهرة فرصا كبيرة في تحقيق الفوز. وقبل مباراة الأسبوع الماضي لم يفز الاتحاد السكندري على الأهلي في القاهرة في الدوري المحلي منذ عام 1980.

ويستضيف المصرية للاتصالات بملعبه في القاهرة حرس الحدود الذي يسعى للتشبث بالأمل الضعيف في احتلال أحد المراكز الاربعة الأولى الذي يؤهل للمشاركة في بطولات افريقية أو عربية. ويحتل الفريق السكندري المركز الخامس برصيد 39 نقطة.

وبملعب الاسكندرية يسعى أصحاب الأرض بقيادة المدرب طه بصري الى الحصول على نقاط مباراتهم أمام طلائع الجيش الذي يعاني من آثار خروجه من الدور قبل النهائي لدوري ابطال العرب أمام وفاق سطيف الجزائري.

ويدرك الاتحاد السكندري ان الانتصار سيضمن للفريق بشكل كبير البقاء في الدرجة الممتازة في الموسم المقبل.

وفي مباريات أخرى ضمن صراع المنافسة على البقاء بالدوري الممتاز، يلتقي فريقا المؤخرة بلدية المحلة وأسمنت السويس يوم غد الثلاثاء الذي يشهد ايضا مباراة بين الترسانة صاحب المركز الثالث عشر برصيد 26 نقطة مع المقاولون العرب الذي يتفوق عليه بنقطتين.

ويواجه الاسماعيلي الذي يحتل المركز الرابع ويسعى للحصول على المركز الثاني ليشارك في دوري ابطال افريقيا العام المقبل اختبارا صعبا على ارضه أمام المصري البورسعيدي في مباراة قمة لمنطقة قناة السويس.

ولم يخسر المصري في ثماني مباريات منذ تولي المهاجم المخضرم حسام حسن (41 عاما) مسؤولية تدريب الفريق وفاز على الزمالك في القاهرة 2-1 وتغلب بنفس النتيجة على بتروجيت في المرحلة الماضية.

وبعد ان فقد الزمالك نقطتين ثمينتين أمام المقاولون العرب الأسبوع الماضي في إطار سعيه لإنهاء المسابقة في المركز الثاني يأمل الجهاز الفني للفريق بقيادة الهولندي رود كرول في استعادة ذاكرة الانتصارات أمام الألومنيوم في القاهرة.

وأوقف الزمالك لاعب خط الوسط محمد أبو العلا بعدما وجه اشارة غير لائقة إلى المشجعين اثناء استبداله بلاعب آخر في المباراة الماضية أمام المقاولون العرب.

وأضاف اتحاد كرة القدم المصري الى معاناة اللاعب بإيقافه لأجل غير مسمى لحين خضوعه لجلسة تحقيق في وقت لاحق.

وسيواصل الأهلي الذي يستعد لمباراة العودة أمام بلاتينم ستارز الجنوب افريقي في دوري ابطال افريقيا اشراك لاعبيه البدلاء والشباب في مباراته أمام انبي الذي يحتل المركز السابع برصيد 36 نقطة ويسعى الى المضي قدما نحو الحصول على مركز متقدم في المسابقة.

التعليق