"مايكروسوفت" تصعد جهودها للاستحواذ على "ياهو"

تم نشره في السبت 3 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

 

نيويورك- أعطى مجلس إدارة شركة "مايكروسوفت" الأميركية أكبر منتج لبرامج الكمبيوتر في العالم الرئيس التنفيذي ستيف بالمر سلطات واسعة في تحديد سبل إنجاز صفقة الاستحواذ على شركة "ياهو" الأميركية لخدمات الإنترنت.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أول من أمس إن مجلس الإدارة عقد اجتماعا مطولا لكنه أخفق في التوصل لقرار عما إذا كان سيزيد من قيمة العرض الذي رفضه مجلس إدارة "ياهو" أو التخلي عن الصفقة أو التقدم بعرض مباشر الى حملة الاسهم.

وكانت "مايكروسوفت" أمهلت الموقع الالكتروني حتى السبت الماضي للموافقة على عرضها البالغ قيمته 9ر41 مليار دولار لكن المهلة انتهت دون أن تعلن إدارة "ياهو" قبول العرض الذي تعتبره أقل من القيمة الحقيقية للشركة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تكشف عن هويته في "مايكروسوفت" القول إن مجلس إدارة الشركة أنهى اجتماع الأمس دون التوصل إلى قرار في حين أن الشركة ذكرت في وقت سابق أنها ستكشف عن قرارها النهائي بشأن العرض مطلع الأسبوع المقبل.

وأضافت أن "مايكروسوفت" أكدت أن السعر الذي عرضته لشراء "ياهو" يزيد بنسبة62% عن سعر سهم الشركة قبل الكشف عن العرض وأنه سعر "عادل وسخي" ولكن "مايكروسوفت" ألمحت في أحيان عدة إلى إمكانية زيادة سعر السهم إلى33 دولارا في حين أن سعر السهم المعروض حاليا 31 دولارا.

وتنظر "مايكروسوفت" الى الاستحواذ على "ياهو" خطوة مهمة جدا حتى تتمكن من مواجهة المنافسة المتزايدة من جانب شركة "جوجل" لخدمات الإنترنت والتي تتقدم بقوة في سوق برمجيات الكمبيوتر أيضا.

وفي حال إتمام الصفقة فإنها ستكون الأكبر في تاريخ "مايكروسوفت".

التعليق