"الموجة السابعة": عمل راقص يحاور طاقة الريح

تم نشره في الخميس 1 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً
  • "الموجة السابعة": عمل راقص يحاور طاقة الريح

يعرض على مسرح البلد اليوم

 

عمان- الغد- تقدم الراقصة الدنماركية ماري برولين Broline Marie وفرقتها بالتعاون مع مسرح مقامات للرقص في بيروت ودعم من مؤسسة دانش جيرثام Danish ggerhtm للثقافة، في السابعة والنصف من مساء اليوم على مسرح البلد عرضا راقصا مدته60 دقيقة من تصميمها وتأليف هنريك مونش وتصميم إضاءة للينا جوكدار ومشاركة الراقصين: سوني لندباك (السويد), ماجا بلبزكوك (الدنمارك), أحمد صالحي (الاردن), سلمى عطية وليسيت شهادة (فلسطين), اياس مقداد ومثقال صغير(سورية) وزاي غالو.

ويحمل العرض الذي تقدمه برولين بالتنسيق مع جهات عديدة وفي إطار جولة على عديد من عواصم المنطقة(بيروت ودمشق وغيرهما)، عنوان "الموجة السابعة" القائم على فكرة انتظار الريح, عبر نظرة قريبة, تتضمن الهاما من الميثولوجيا الناردية, والخطايا السبعة المميتة, ومختلف تأثيرات حياة الراقصين في كل يوم من أيامهم, ومن لقائهم الاول مع بعضهم, وهو في هذا السياق عمل حساس وروائي وشخصي.

دخلت ماري برولين مجال الفن مديرة مخرجة لـ Skanes Dansteaterلتسع سنوات حيث كانت مصممة حركات ومخرجة لـ(MBT) في مسرح الرقص في Arhus - الدنمارك, المسرح المحلي الذي أسسته في العام1992 وتطور الى أن أصبح من أهم أماكن الرقص المعاصر في الدنمارك. كما عملت لفترة طويلة في مجال الرقص منذ امتحانها العام 1980 من قبل أكاديمية الباليه في ستوكهولم, وواظبت أيضا على دروس اجبارية في الرقص المعاصر في لندن, وفي مركز De Dance du Marais في باريس, وفي Ecole Joseph Rusillo في باريس.

ومنذ العام1983 عملت برولين في الدنمارك كراقصة في أوبرا Den Jyske , Arhus Dansteater , وفي مسرح Odense , وMBT . وهي عملت إلى ذلك مع العديد من مصممي الرقص منهم: Itzik Galili, Roberto Galvan, Tim Rushton , Jessica Iwansson

وتملك برولين خبرة كبيرة كمصممة رقص, وخاصية عملها الاستمتاع بالعمل مع الاوركسترا والموسيقى الحية, الكثير من أعمالها كان بالتعاون مع العديد من المؤسسات الدولية مثل شركة مسرح الرقص الدولي, والحركة في الرقص Mophatong في جنوب افريقيا, وGryori Ballet في هنغاريا, وPoznan Ballet في بولندا, وفي العام 2005 صممت أوبرا عايده للمسرح الملكي في كوبنغهام.

وتم اختيار راقصين مميزين من الدنمارك, لبنان, سورية, فلسطين والسويد ليشاركوا في هذا العرض الحصري الذي سيفتتح على منصة الرقص في بيروت ثم سورية ثم الاردن.

وكتب مؤلف موسيقى العرض السيد هنريك مونش موسيقاه متأثرا بالموسيقي العربية.

التعليق