كتاب "لواء القدس الشريف": ترجمة ودراسة تحليلية للنص العثماني

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان- يوثق كتاب "لواء القدس الشريف" دراسة وتحقيق وشرح وترجمة الدكتور محمد عدنان البخيت والدكتور نوفان رجا السوارية الصادر حديثا عن مؤسسة الفرقان للتراث الاسلامي في لندن، احوال القدس في بدايات السيطرة العثمانية عليها.

ويرصد الكتاب محلات القدس وشوارعها وحاراتها وأسواقها ومساجدها ومدارسها وخوانقها وأسوارها، وكيف جُرّت المياه اليها بواسطة اقنية من القرى المجاورة القريب منها والبعيد.

الكتاب مختلف وفريد من نوعه في المكتبة العربية.. فمن المعروف ان السيطرة العثمانية على فلسطين والمنطقة العربية بدأت في القرن السادس عشر (1517م) وفترة الدراسة لهذا الكتاب تبدأ العام (1525م) وتستمر لنحو سبعة اعوام.. وانه بعد ست سنوات (1538م) اعاد السلطان العثماني سليمان القانوني بناء القدس وسورها وترميمه.. وهي من اهم الفترات في تاريخ القدس لأن معظم ما هو موجود وظاهر الآن من عمران القدس وسورها يعود الى تلك الفترة العثمانية سواء من حيث الترميم او الانشاء الجديد.

من هنا تأتي اهمية هذه الدراسة (الكتاب) حالياً، من حيث انها تؤسس لأصول عربية وعثمانية جديدة لمعظم ما هو موجود الآن من ملامح محسوسة للقدس ومنذ بدء السيطرة العثمانية على البلاد.

يتألف الكتاب من قسمين اساسيين: الاول.. دراسة تحليلية للمادة الواردة في طابو دفتري وتشتمل على الادارة في لواء القدس، وأصحاب التيمارات والحياة الزراعية، والاوقاف والاملاك في اللواء، أما القسم الثاني فهو النص العثماني وترجمته.

كما يشتمل الكتاب على ملحق وفير بالمصادر والمراجع للدراسة والتحقيق والكشافات اضافة الى خريطتين للواء القدس وقراه.

التعليق