الصداع النصفي مرتبط بالحساسية الجلدية

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • الصداع النصفي مرتبط بالحساسية الجلدية

 

نيويورك-أظهرت دراسة طبية أميركية ان كثيرين من مرضى الصداع النصفي لديهم في الغالب حساسية شديدة عند لمس الجلد وأن أنشطة عادية مثل حك الرأس وتمشيط الشعر تسبب لهم آلاما.

وتزيد المشكلة الى الضعفين تقريبا بين المصابين بالصداع النصفي مقارنة مع غيرهم ممن يعانون أنواعا اخرى من الصداع.

وذكرت دورية علم الاعصاب أن الدكتور مارشيللو بيجال الباحث بمعامل ميرك للأبحاث في وايتهاوس ستيشن بولاية نيوجيرزي الاميركية وفريقه حللوا استبيانات شملت حوالي17 ألف مصاب بالصداع.

وقال ما يصل الى69 في المائة من المصابين بالصداع النصفي انهم يعانون مشاكل جلدية مقارنة مع37 في المائة فقط من المرضى المصابين بأنواع اخرى من الصداع المزمن. ولوحظت آلام جلدية شديدة في 12 الى 29 في المائة من المصابين بالصداع النصفي لكن النسبة لم تتعد 6 في المائة بين غيرهم من المصابين بأنواع اخرى من الصداع.

وفي كل أنواع الصداع كانت المشاكل الجلدية أكثر شيوعا بين النساء وكانت شدتها مرتبطة بأعراض اكتئاب.

وفي بيان صحافي للدورية اشار بيجال الى ان المشاكل الجلدية قد تكون "عامل خطورة على تقدم الصداع النصفي حيث يعاني الافراد الصداع النصفي لأيام متصلة".

ونصح بضرورة الاسراع في علاج "الافراد ذوي المشاكل الجلدية للحيلولة دون تقدم الصداع النصفي وأيضا لتقليل هذه الحساسية الجلدية".

التعليق