ميكايل شوماخر يطالب بإعادة النظر بقانون حظر استعمال "غطاء الإحماء"

تم نشره في الجمعة 18 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • ميكايل شوماخر يطالب بإعادة النظر بقانون حظر استعمال "غطاء الإحماء"

فورمولا 1

نيقوسيا - انضم بطل العالم السابق الالماني ميكايل شوماخر الى السائقين المطالبين باعادة النظر بالقانون الذي يحظر استعمال "غطاء" الاحماء الخاص بالاطارات اعتبارا من الموسم المقبل من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

واختبر شوماخر الذي اعتزل سباقات الفئة الاولى في نهاية موسم 2006 وفي جعبته 7 القاب، اول من امس الاربعاء في برشلونة قيادة فيراري بالاطارات الملساء بالكامل والتي ستعود الى الواجهة في 2009 ايضا، ورأى بعد هذا الاختبار ان على الاتحاد الدولي "فيا" ان يعيد النظر بقانون منع استعمال "غطاء" الاحماء الذي يعطي الاطارات الحرارة المطلوبة قبل الخروج الى الحلبة.

واعتبر شوماخر ان اي قرار يجب اتخاذه بحذر لينضم بذلك الى لائحة السائقين الذين عبروا عن مخاوفهم من قرار حظر "غطاء" الاحماء ما قد يتسبب بالعديد من الحوادث الخطيرة لان القيادة بإطارات "باردة" يتسبب بفارق سرعة بين السيارات الموجودة على الحلبة وتلك التي في طور الخروج من خط الحظائر بعد استبدال الاطارات والتزود بالوقود.

ورأى شوماخر بعد التجارب التي خاضها اول من امس على متن فيراري "اف 2008"، ان هذا التعديل يعتبر دون جدوى لأن جميع الفرق تملك هذه التقنية وبالتالي لن تتكلف المزيد من الاموال من اجل تأمينها.

وهدف الاتحاد الدولي الى تخفيض التكلفة الباهظة التي تتكبدها الفرق كل موسم عبر منع استعمال بعض الالكترونيات لكن شوماخر يرى ان وجود "غطاء" الاحماء لن يؤثر على ميزانيات الفرق او يزيد من مصاريفها، مضيفا "اعتقد ان عليهم(الاتحاد الدولي) ان يعيدوا التفكير بهذه المقاربة لان الجميع يملك اصلا اغطية الاحماء. لن نوفر شيئا

(عبر حظر استعمالها) وكل ما نفعله هو اننا سنصعب الامور على الجميع".

واعرب شوماخر عن استمتاعه بالقيادة مجددا بسيارة مزودة بالاطارات الملساء بالكامل، معتبرا ان عودة هذه الاطارات ستمنح السائقين "لذة" في القيادة مجددا.

وتابع "كان الامر مثيرا للاهتمام(اختبار اول من امس) لانها (الاطارات) تؤمن المزيد من التماسك. كانت القيادة ممتعة، انا استمتع فعلا بالقيادة مع الاطارات الملساء لكن يبقى موضوع اغطية الاحماء واعتقد ان عليهم اعادة التفكير بهذا التعديل".

ورأى شوماخر ان القرار الذي اتخذ في ما يخص التعديلات الانسيابية يعتبر مبدئيا مفيدا للفورمولا واحد لانه سيزيد من التنافس.

وسيشهد موسم2009 تعديلات على الاجهزة الانسيابية في السيارات من اجل تخفيف قوة الجر "داون فوس" ما يزيد من صعوبة القيادة لكنها تجعل التجاوز امر ممكنا اكثر من الوقت الحالي.

يذكر ان قوة الجر تزداد برفع الجانح الخلفي ما يعطي السيارة تماسكا اكبر خصوصا عند المنعطفات، خلافا للخطوط المستقيمة حيث يصبح الجانح الخلفي المرتفع عامل اعاقة في تحقيق السرعات العالية بسبب "مجابهته" للرياح، ومع تخفيف قوة الجر ستصبح السيارات اسرع في الخطوط المستقيمة لكن هذا الواقع قد يسبب بعض الحوادث لان السائقين سيفقدون السيطرة على السيارة لدى دخولهم المنعطفات، خصوصا في ظل غياب المساعدة الالكترونية والمتمثلة بجهازي التماسك والكبح المحركي.

ولن يتوقف الاتحاد الدولي عند هذه التعديلات اذ بدأ العمل بشكل جدي على مسألة جعل سيارات فورمولا واحد اكثر ملاءمة للبيئة عبر مشروع عمل يمتد لفترة 5 اعوام.

وينشغل الاتحاد الدولي والقيمون على رياضة الفئة الاولى بايجاد صيغ تقلل من انبعاثات ثاني اوكسيد الكاربون الذي تولده السيارات اضافة الى مسألة "المحافظة" على الطاقة عبر اعادة استعمال ما تولده السيارات من خلال نقل الطاقة من المحاور الى المحرك واعادة استعمالها عبر محول القوة او ما يعرف بـ"باور بوست" الذي يستعمل حاليا في سيارات سباقات "اي وان"، وهو ما سيساهم بتخفيف نسبة استهلاك الوقود ويسمح للسائقين بتجاوز منافسيهم عبر "دفع حصاني" اضافي.

وارسل رئيس الاتحاد الدولي ماكس موزلي الى الفرق رسالة يضعهم من خلالها في اجواء المشاريع المقترحة للمحافظة على الطاقة والتي سيبدأ العمل على تطويرها بين2009 و2013.

واصبحت المشاكل البيئية مسألة حيوية في "الاجندات" السياسية والاجتماعية وفكرة ان سيارة فورمولا واحد تستهلك كما هائلا من الوقود خلال لفة واحدة يجعل هذه الرياضة عرضة لانتقاد واسع، وتخفيض الاستهلاك بحوالي30 بالمائة عما عليه الوضع حاليا يعتبر خطوة هامة الى الامام وهو ما يسعى الاتحاد الدولي الى تحقيقه بحدود2011.

ويرى ناشطو البيئة ان اي تقنية جديدة تهدف في رياضة الفئة الى تقليل الانبعاثات او تعيد استعمال الطاقة "المهدورة" ستنسحب على المصنع الام وعلى سيارات الانتاج، وهو ما دفع الاتحاد الدولي للعمل جنبا الى جنب مع المصانع المشاركة في هذه الرياضة لكي يضمن مستقبل فورمولا واحد.

ويتشارك الاتحاد الدولي مع البيئيين حول اهمية علاقة رياضة الفئة الاولى مع المصانع الكبرى في ما يخص التكنولوجيا الجديدة التي يبدأ فيها العمل اولا في سيارات فورمولا واحد قبل ان تتحول الى سيارات الانتاج، معتبرا ان التركيز على التكنولوجيا"السليمة بيئيا" في هذه الرياضة سيؤثر على سيارات الانتاج التي ستستعملها بعد نجاحها.

اغوري في خطر بعد فشل صفقة بيع الفريق

اصبح مستقبل فريق "سوبر اغوري" الياباني المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد في خطر حقيقي بعدما اعلن فشل صفقة بيع الفريق الى مجموعة بريطانية كانت ستنقذه من تخبطه بالمشاكل المالية.

واشار الفريق في بيان له الى ان مجموعة "ماغما غروب" التي كانت مهتمة بشراء الفريق قد تراجعت:"يؤكد فريق سوبر اغوري انه تلقى من ماغما غروب بلاغا بأن الذين ارادوا الاستثمار في الفريق تراجعوا عن رغباتهم. بكل اسف سيكون سوبر اغوري مجبرا على مراجعة مستقبله، لكن المفاوضات مع اطراف اخرى ستتواصل".

ولم يسجل الفريق الذي يقود له البريطاني انطوني ديفيدسون والياباني تاكوما ساتو اي نقطة حتى الان، وهو لم يشارك في تجارب برشلونة الاخيرة على غرار فرق الفئة الاولى الاخرى، كما انه قد اضطر الى الغاء خططه باجراء تجارب على حلبة كاتالونيا نفسها عشية انطلاق موسم 2008 بسبب مشكلاته المالية التي كادت تحرمه من المشاركة في السباقات الثلاثة الاولى هذا الموسم.

واعتقد الجميع ان مشاكل فريق اغوري سوزوكي اول سائق اسيوي يصعد الى منصة التتويج في فورمولا واحد قد اصبحت من الماضي بعدما كشف ان مجموعة "ماغما غروب" امنت له الدعم المالي الكافي لتسجيل حضوره في جائزة استراليا الكبرى، المرحلة الاولى من البطولة التي استضافتها حلبة ملبورن، الا ان تواضع مستوى الفريق يبدو انه اجبر القيمين على المجموعة البريطانية على تغيير رأيهم.

التعليق