اتلانتا ودنفر يحجزان البطاقتين الاخيرتين للبلاي اوف دون ان يلعبا

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • اتلانتا ودنفر يحجزان البطاقتين الاخيرتين للبلاي اوف دون ان يلعبا

NBA

 

نيقوسيا  - حجز اتلانتا هوكس ودنفر ناغتس البطاقتين الاخيرتين للدور الاول من البلاي اوف دون ان يلعبا بعدما استفادا من الخدمة التي قدمها لهما كل من واشنطن ويزاردز وفينيكس صنز على التوالي بفوز الاول على انديانا بيسرز 117-110، والثاني على غولدن ستايت ووريز 122-116 اول من امس الاثنين ضمن منافسات الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

وكان انديانا وغولدن ستايت منافسي اتلانتا ودنفر الوحيدين على البطاقتين الاخيرتين في المنطقتين الشرقية والغربية على التوالي، لكن بخسارتهما ودعا دائرة المنافسة قبل يومين على ختام منافسات الدور العادي فيما انضم اتلانتا ودنفر الى قائمة المتأهلين وهم عن المنطقة الشرقية بوسطن سلتيكس وتورونتو رابتورز وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز (مجموعة الاطلسي) وديترويت بيستونز وكليفلاند كافالييرز (المجموعة الوسطى) واورلاندو ماجيك وواشنطن (مجموعة الجنوب).

وعن المنطقة الغربية، يوتا جاز (مجموعة الشمال) ولوس انجليس ليكرز وفينيكس (مجموعة الهادي) ونيو اورليانز هورنتس وسان انطونيو سبيرز حامل اللقب وهيوستن روكتس ودالاس مافريكس (مجموعة الجنوب).

وهذه المرة الاولى التي يشارك فيها اتلانتا في البلاي اوف منذ 9 اعوام، فيما سيتواجد دنفر الذي اوقف نجمه كارميلو انطوني اول من امس بسبب قيادته السيارة وهو مخمور قبل ان يتم اطلاق سراحه لاحقا، في الادوار الاقصائية للمرة الخامسة على التوالي والتاسعة عشرة في مسيرته التي تغيب عنها الالقاب، علما بان افضل نتيجة له كانت تأهله الى نهائي المنطقة الغربية عام 1985 قبل ان يخسر امام نجوم ليكرز 1-4.

على ملعب "فيرايزون سنتر" في العاصمة وامام 15552 متفرج، وجه واشنطن ضربة موجعة الى ضيفه انديانا وحرمه من المنافسة على بطاقة العودة الى البلاي اوف بعدما غاب عنها الموسم الماضي للمرة الاولى منذ 9 مواسم، لكنه فشل في الحصول على المركز الرابع في المنطقة الشرقية والذي يمنح صاحبه افضلية الملعب لان منافسه على هذا المركز كليفلاند وصيف بطل الموسم الماضي حسمه لمصلحته بعد فوز مثير للجدل على مضيفه فيلادلفيا بفارق نقطة وحيدة 91-90.

وبدأت جماهير واشنطن تحتفل بالفوز على انديانا وبالخبر الذي اعلنه مذيع المباراة بان كليفلاند قد خسر امام فيلادلفيا قبل ان يعود ويصحح خبره لان حكام مباراة "ملعب واتشوفيا سنتر" احتكموا الى الفيديو عندما انتهت المباراة والنتيجة تشير الى فوز المضيف فيلادلفيا 90-89، ليدققوا في الرمية الاخيرة للاعب كليفلاند ديفين براون فقرروا ان يمنحوا الاخير خطأ لانه بدا لهم ان لاعب ارتكاز صاحب الارض صامويل دالامبير لمس يد براون عندما كان الاخير يسدد قبل 0.2 ثانية على النهاية.

وترجم بروان الرميتين الحرتين بنجاح ليمنح كليفلاند فوزه الخامس والاربعين، مقابل 36 هزيمة، وبالتالي اكد حصوله على المركز الرابع، فيما سيكتفي واشنطن (43 فوزا مقابل 38 هزيمة) بالمركز الخامس وبالتالي ضرب موعدا في الدور الاول من البلاي اوف مع كليفلاند بالذات وللعام الثالث على التوالي.

وستكون افضلية الملعب لكليفلاند الذي اكتسح واشنطن الموسم الماضي 4- صفر في طريقه للظفر بلقب المنطقة الشرقية ثم الوصول الى المباراة النهائية قبل ان يخسر امام سان انطونيو.

في مباراة "فيرايزون سنتر" كان روجير مايسون افضل لاعبي واشنطن بعدما سجل 31 نقطة مع 6 متابعات و4 تمريرات حاسمة، فيما لم ينفع المجهود الذي قام به داني غرانغر والنقاط ال35 التي سجلها فريقه انديانا كثيرا.

وفي مباراة "واتشوفيا سنتر"، كان "الملك" ليبرون جيمس افضل لاعبي كليفلاند برصيد 27 نقطة واضاف لاعب الارتكاز الليتواني زيدروناس ايلغاوسكاس 22 نقطة مع 7 متابعات، فيما كان اندري ميلر ولويس وليامز الافضل في صفوف فيلادليفا بتسجيلهما 26 و21 نقطة على التوالي.

وعلى ملعب "يو اس ايروايز سنتر" وامام 18422، قضى فينيكس على امال ضيفه غولدن ستايت في المنافسة على بطاقة التأهل الى البلاي اوف للمرة الثانية على التوالي والتاسعة والعشرين في تاريخه المتوج بثلاثة القاب (1947 و1956 باسم سان فرانسيسكو ووريرز و1975)، بالفوز عليه 122-116، ليبقى بدوره ضمن دائرة المنافسة على المراكز الثاني والثالث والرابع في المنطقة الغربية وبالتالي الحصول على افضلية الملعب.

وتعادل فينيكس في المركز الرابع للمنطقة الغربية (54 فوزا و27 هزيمة) مع يوتا جاز وهيوستن اللذين تواجها امس وكان الفوز من نصيب الاول 105-96، خلف سان انطونيو حامل اللقب الذي يبدو انه سيدخل البلاي اوف من باب المركز الثالث للعام الثالث على التوالي بعد فوزه على مضيفه ساكرامنتو كينغز 101-98 بفضل تألق الفرنسي طوني باركر (32 نقطة و11 تمريرة حاسمة).

اما بالنسبة لمباراة فينيكس وغولدن ستايت فيدين الاول بفوزه الى المجهود الجماعي الذي قدمه لاعبوه بحيث تجاوز ستة منهم حاجز العشر نقاط وكان افضلهم اماري ستودماير برصيد 28 نقطة مع 6 متابعات، واضاف كل من العملاق شاكيل اونيل والبرازيلي لياندرو باربوزا 19 نقطة مع 15 متابعة للاول، والكندي ستيف ناش 13 نقطة مع 14 تمريرة حاسمة و9 متابعات.

اما من ناحية غولدن ستايت الذي قد يعادل الاربعاء امام سياتل سوبر سونيكس سجل افضل فريق من حيث عدد الانتصارات (49 فوزا و33 هزيمة) لا يتأهل الى البلاي اوف ويملكه حاليا فينيكس بالذات (موسم 1971-1972)، فكان ستيفن جاكسون ومونتا ايليس الافضل بتسجيلهما 23 و20 نقطة على التوالي مع 8 متابعات و6 تمريرات حاسمة للثاني.

وعلى ملعب "ماديسون سكوير غاردن"، عمق بوسطن الذي توج بلقب بطل الدور الاول من جراح مضيفه نيويورك نيكس ومدربه ايزياه توماس بالفوز عليه 99-93، في مباراة قد تكون الاخيرة لتوماس على هذا الملعب لان هناك نية للتخلي عن خدماته بسبب النتائج السيئة التي حققها هذا الموسم (58 هزيمة مقابل 23 فوزا).

وعلى نيويورك ان يفوز بمباراته الاخيرة مع انديانا ليتجنب معادلة اسوأ موسم في تاريخه من حيث عدد الهزائم.

ولم يستفد نيويورك الذي كان نايت روبنسون افضل لاعبيه برصيد 26 نقطة، من مشاركة ضيفه بتشكيلة غاب عنها الثلاثي كيفن غارنيت وبول بيرس وراي الن، لان الثنائي راجون روندو والمخضرم سام كاسيل نابا عن الثلاثي بتسجيل الاول 23 نقطة مع 10 متابعات و5 تمريرات حاسمة والثاني 22 نقطة مع 5 متابعات، واضاف جيمس بوزي 15 نقطة.

ورفع بوسطن الذي يستهل مشواره في البلاي اوف على ملعبه امام صاحب المركز الثامن اتلانتا، رصيده 65 فوزا، مقابل 16 هزيمة فقط.

وعلى ملعب "ار كندا" وامام 18855، ضمن تورونتو رابتورز الذي تأهل الى البلاي اوف للمرة الخامسة في مسيرته، مركزه السادس بعدما عمق جراح ضيفه ميامي هيت بالفوز عليه 91-75 بفضل الثنائي السلوفيني راشو نستيروفيتش وكريس بوش اللذين سجلا 20 و15 نقطة على التوالي.

وضرب تورونتو الذي استفاد ايضا من فوز كليفلاند على فيلادلفيا، موعدا في البلاي اوف مع اورلاندو ماجيك صاحب المركز الثالث في المنطقة الشرقية والاخير سيتمتع بافضلية الملعب.

وفي مباراة هامشية، قدم شيكاغو بولز وميلووكي باكس اداء هجوميا مميزا في لقاء انتهى لمصلحة الاول 151-135.

وكان شيكاغو الذي فشل في التأهل الى البلاي كما حال ميلووكي، على بعد 5 نقاط فقط من ان يعادل اعلى نسبة تسجيل في تاريخه والتي حققها في 16 اذار (مارس) 1984 امام بورتلاند (156 نقطة بعد التمديد) وعلى بعد 4 نقاط من معادلة اعلى نسبة تسجيل له في التوقيت الاصلي والتي حققها في الرابع من كانون الاول (ديسمبر) عام 1990 امام فينيكس.

وكان السوداني لووال دانغ وبن غوردون الافضل في صفوف شيكاغو بتسجيلهما 32 و29 نقطة على التوالي، فيما سجل الاسترالي اندرو بوغوت 25 نقطة وكان الافضل في صفوف ميلووكي الذي سمح لشيكاغو بتسجيل 67 بالمئة من محاولاته وهو افضل اداء دفاعي له منذ 40 عاما.

اعتقال انطوني لاعب دنفر ناجتس

 اعتقلت الشرطة نجم كرة السلة الشهير كارميلو انطوني للاشتباه في قيادته سيارة تحت تأثير الخمر اول من امس الاثنين بعد ساعات من مساهمته في فوز دنفر ناجتس على هيوستون روكتس بالدوري الاميركي للمحترفين.

واكدت شارون هان المحققة في شرطة دنفر ان انطوني كان منطلقا بسيارته على طريق سريع قرب وسط المدينة عندما رصدته الشرطة بسبب عدم قدرته على السيطرة على السيارة.

واضافت هان ان انطوني لم يكن معه اي شخص في السيارة عندما تم ايقافه في حوالي الساعة الرابعة صباحا.

وفي بيان اصدره عن طريق محاميه اكد انطوني (23 عاما) انه نادم على هذا الحادث.

وقال اللاعب في البيان "كارميلو يعتذر لجماهيره ولأهل دنفر وزملائه في الفريق ونادي دنفر بسبب الحيرة التي تسبب لهم فيها."

وتم القاء القبض على انطوني وتحرير مخالفة مرورية له ثم اطلق سراحه بعدما خضع لاختبار دم وسيمثل امام المحكمة يوم 14 ايار (مايو )القادم.

وسجل انطوني 11 نقطة يوم الاحد الماضي في المباراة التي فاز فيها دنفر على هيوستون 111-94 ليحافظ الفريق على اماله في التأهل للادوار الاقصائية.

ويعد انطوني من نجوم دوري كرة السلة الاميركي وسجل هذا الموسم 25.8 نقطة في في المتوسط في المباراة الواحدة واستحوذ على 7.4 كرة مرتدة ومرر 3.4 كرة حاسمة.

وهذا هو الموسم الخامس لانطوني في صفوف ناجتس كما سبق له المشاركة مرتين في مباراة كل نجوم الدوري الاميركي التي تقام سنويا بين فريقي القسمين الغربي والشرقي.

وكان انطوني عوقب بالايقاف في 25 مباراة خلال موسم 2006-2007 بعدما لكم ماردي كولينز لاعب نيويورك نيكس في واحدة من اسوأ المشاجرات في تاريخ الدوري الاميركي للمحترفين.

وقال نادي دنفر في بيان انه على دراية باعتقال انطوني وانه " يجمع المعلومات" حول الامر دون ان يكشف عن مزيد من التفاصيل.

التعليق