روما والإنتر يأملان في بلوغ النهائي الرابع على التوالي

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً

كأس إيطاليا

 

نيقوسيا - يأمل كل من روما حامل اللقب وانتر ميلان وصيفه بطل ومتصدر الدوري في التخلص من عقبة ضيفيهما كاتانيا ولاتسيو اليوم الاربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ايطاليا لكرة القدم وذلك لبلوغ النهائي الرابع على التوالي.

وكان الفريقان التقيا العام الماضي في المباراة النهائية وتمكن روما من تحقيق ثأره على انتر ميلان والفوز باللقب للمرة الاولى منذ عام 1991 والثامنة في تاريخه رغم خسارته ايابا 1-2 وذلك لفوزه الكبير ذهابا 6-2 في العاصمة على الملعب الاولمبي.

وكان روما خسر امام انتر ميلان في نهائي هذه المسابقة في موسمي 2004-2005 و2005-2006 لكنه استرد اعتباره الموسم الماضي واقترب من الرقم القياسي من حيث عدد الالقاب في هذه المسابقة والمسجل باسم يوفنتوس (9 القاب)، فيما بقي رصيد انتر ميلان عند 5 ألقاب ليفشل بالتالي في الظفر بثنائية الدوري والكأس للعام الثاني على التوالي.

وتبدو كفة روما راجحة للتخلص من عقبة كاتانيا الذي تأهل الى نصف النهائي لأول مرة في تاريخه على حساب اودينيزي وبفارق الاهداف التي سجلها خارج ملعبه (2-3 ذهابا في اودينيزي و2-1 ايابا في صقلية)، خصوصا انه فاز عليه ذهابا وايابا في الدوري المحلي وبالنتيجة ذاتها 2-0.

وما يزال روما ينافس على لقب الدوري المحلي وهو يتخلف بفارق 4 نقاط فقط عن انتر ميلان الذي يخوض اختبارا اصعب امام فريق العاصمة الآخر لاتسيو الساعي الى انقاذ ماء الوجه هذا الموسم، اذ يحتل المركز الثاني عشر في الدوري وبالتالي ستكون الكأس بمثابة التعويض خصوصا انها ستمنحه بطاقة المشاركة في كأس الاتحاد الاوروبي الموسم المقبل، هذه المسابقة التي تبدو بعيدة جدا عن متناوله من خلال الدوري.

وترتدي هذه المباراة طابعا مميزا لمدرب انتر ميلان روبرتو مانشيني الذي سبق له ان قاد لاتسيو عام 2004 للقب الكأس الذي كان الرابع لفريق العاصمة والاخير له في جميع المسابقات.

يذكر ان مانشيني يعتبر من اكثر المدربين واللاعبين نجاحا على صعيد مسابقة الكأس وهو اصبح في 2006 اول مدرب يتوج باللقب للعام الثالث على التوالي بعد قيادته انتر ميلان للقبي 2006 و2005 ولاتسيو الى لقب 2004، ليضيف ذلك الى انجازه كلاعب عندما شارك في نهائي هذه المسابقة 15 مرة من 1985 الى 2000 وهو ايضا الوحيد الذي توج بلقبها 6 مرات (1985 و1988 و1989 1994 مع سمبدوريا و1998 و2000 مع لاتسيو).

ويأمل فريق المدرب مانشيني ان يخرج بنتيجة جيدة من لقاء الذهاب كما فعل في مواجهة الدوري (3-0 في جوزيبي مياتزا)، قبل ان يحل ضيفا على لاتسيو في 7 ايار (مايو) المقبل على الملعب الاولمبي، حيث تعادل الطرفان 1-1 في اواخر الشهر الماضي في الدوري المحلي.

وسيفتقد انتر ميلان في مباراة اليوم لجهود الارجنتيني خوليو كروز والشاب المتألق ماريو بالوتيلي والبرتغالي بيليه بسبب الايقاف، كما ان مشاركة السويدي زلاتان ابراهيموفيتش غير مؤكدة بسبب الاصابة.

التعليق