حانة همنجواي في فينيسيا تمنح الأميركيين خصما "خاصا"

تم نشره في الأربعاء 16 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

فينيسيا- تقدم الحانة المفضلة للكاتب الأميركي الشهير ايرنست همنجواي في فينيسيا خصما خاصا للزبائن الأميركيين "الفقراء".

ويقول ملصق مكتوب باللغة الإنجليزية ومعلق على باب الحانة "في محاولة لإسعاد الأميركيين الفقراء الذين تأثروا من أزمة الرهن العقاري، تقدم حانة هاري في فينيسيا خصما 20 بالمائة على كل محتويات قائمة الطعام".

وفيما يشير الملصق إلى أزمة تسديد ديون الرهن العقاري والتي أثرت على الكثير من العائلات الأميركية من الطبقتين الوسطى والفقيرة يعترف أريجو سيبرياني صاحب الحانة أن أكثر من يرتادون حانته الراقية ينتمون إلى طبقة مختلفة.

لكن سيبرياني أضاف في مقابلة مع صحيفة كورير ديلا سيرا نشرت مؤخرا ان "السائحين المعتادين" عادة يكونون مستعدين لدفع أكثر من المعتاد لكي يغرقوا في جو المكان "الأسطوري".

وبعيدا عن همنجواي الذي كان مشروبه المفضل هو كوكتيل مونتجومري - يتكون من 15 جرعة من مشروب الجين وجرعة واحدة من النبيذ السادة - فإن المطعم والحانة الذي يقع على مسافة قصيرة من ميدان سانت مارك كان مفضلا للعديد من نجوم السينما وأبناء الأسر الحاكمة منذ افتتاحه عام 1931.

وقال سيبرياني ان الهدف من هذا الخصم هو محاولة التخفيف من التأثير السلبي الذي أدى إليه انخفاض القدرة الشرائية للزائرين الأميركيين على صناعة السياحة في فينيسيا.

وأضاف "مع انخفاض الدولار الدائم قررت أن أعطي ميزة لأولئك الذين قدرونا وساندونا لسنوات".

ووفقا لصحيفة كورير ديلا سيرا يشكل الزائرون الأميركيون 35 بالمائة من حجم الإقبال السياحي على فينيسيا.

التعليق