الطيور تتعاون في حل مشكلاتها

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً

هامبورج- ذكر فريق من العلماء الألمان إن المخرج السينمائي هيتشكوك لم يجانبه الصواب حين صور الطيور في أحد أفلامه تتعاون لحل مشكلة أو القيام بمهمة لا يمكن لطائر منفرد أن يحلها أو يقوم بها.

وكان الاعتقاد السائد حتى الآن هو أن التضافر في الجهود لحل المشاكل قاصر على البشر والرئيسيات مثل الشيمبانزي ولكن فريقا من العلماء برئاسة الدكتورة أماندا سيد في معهد ماكس بلانك للأنثربولوجيا التطورية في لايبتسيج بألمانيا اكتشف أن طيور الغداف أو غراب القيظ من الفصيلة الغرابية لديها مثل هذه الأساليب في التعاون في حل مشكلة.

وقد وضع العلماء صينية عليها طعام بعيدا عن متناول طائرين من الغداف وضعا في قفص وإن كانت غير بعيدة عنهما وهذه الصينية مربوطة بحبل ويتعين أن يسحب الطائران طرفي الحبل سويا وفي حالة ما إذا سحب أحدهما طرفا واحدا فإن الحبل يتحرك دون أن يجر الصينية بالقرب منهما أما سحب الطائران طرفي الحبل فإن الصينية تقترب منهما حتى يتمكنا من التهام الطعام.

واكتشف العلماء أن الطيور الثمانية موضوع الدراسة تمكنت بقليل من التدريب أن تتعاون في أداء المهمة وهذا أمر كان يتفرد به البشر والرئيسيات.

وقد أجرى العلماء المزيد من التجارب على هذه الطيور لتبين إن كانت تفهم التعاون بشكل أعمق ولكنها فشلت في هذه الاختبارات حين فشل الطائر في انتظار زميله الذي وضع في غرفة مجاورة في القفص وبدأ في شد الحبل منفردا.

وقالت الدكتورة أماندا إن الرئيسيات لديها القدرة على الانتظار حتى يأتي الشريك للقيام معا بالمهمة أما طيور الغداف فإنها لم تتعلم مثل هذا الانتظار لمن يعاونها في حل المشكلة.

التعليق