السائقون الأردنيون يؤكدون على المشاركة في إنجاح الرالي العالمي

تم نشره في الأحد 13 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • السائقون الأردنيون يؤكدون على المشاركة في إنجاح الرالي العالمي

ايمن الخطيب

عمان - يساند السائقون الأردنيون من خلال مشاركتهم في رالي الاردن العالمي في مهمة انجاح الرالي, حيث اعلن (10) متسابقين مشاركتهم في الرالي, كما ان المتسابقة عبير البطيخي تمثل المشاركة النسوية في الرالي ويؤكد المشاركون في الرالي حرصهم على انجاح هذه التظاهرة العالمية, رغم شح الامكانيات المادية وغياب الشركات الراعية, وفيما يلي انطباعات المتسابقين:

* فراح: منافسات حقيقية في رالي الاردن

قال بطل الاردن للراليات (4) مرات امجد فراح حول مشاركته في رالي الاردن دبليو آرسي/ احد جولات بطولة العالم للراليات: ان بطولة الشرق الاوسط تختلف كليا عن بطولة العالم للراليات, حيث تتيح بطولة العالم للسائقين فرصة التعرف على بعضهم البعض, وتعمل على صقل مواهب السائقين ويعتبر المشاركون في البطولة (عائلة واحدة) وتتسم بمنافسة حقيقية وهذا ما سيشهده رالي الاردن.

كما يشارك فراح في بطولة العالم للراليات للعام الحالي (2008), وكانت نتيجته في رالي الارجنتين الذي اقيم مؤخرا سادسا في الترتيب العام ضمن المجموعة (ن).

وحول رالي الأردن دبليو آر سي يؤكد فراح: انجاح الرالي هو امتياز لكافة الاردنيين، كما ان مستوى السائقين الأردنيين اصبح جيدا الآن من اجل المنافسة ضمن المجموعة (ن)، كما ان الاردن يضم مواهب كبيرة من الواعدين لابد من صقلها.

*البسطامي: يطمح بنتيجة مميزة في الرالي

يتطلع المتسابق فارس البسطامي الى تحقيق نتيجة مميزة ضمن منافسات المجموعة ( ن) في رالي الاردن بين الاردنيين وابطال العالم لهذه الفئة، والسعي قدما الى تحقيق نتائج مميزة وسط تنافس كبير في المجموعة (ن).

وكان البسطامي قد انطلق بقوة نحو عالم النجومية من خلال جملة من المشاركات المحلية, قبل أن يتوجه لخوض منافسات بطولة الشرق الأوسط عام (1998)، وهو العام الذي حل فيه ثانيا في رالي الأردن الوطني، وحقق البسطامي ألقاب بطولة الاردن للراليات (4) مرات.

* خليفة: المشاركة في الرالي واجب وطني

المتسابق علاء خليفة (متسابق فريق التحدي الأردني) صاحب المركز الثاني في بطولة الأردن للراليات عام (2006), وبطل سباقات السرعة, اشار الى ان استضافة الأردن لرالي عالمي هي فرصة ممتازة للمشاركة في الرالي، وتتيح الفرصة امام المتسابقين الاستفادة من خبرات السائقين العالميين، وهو شعور بالفخر ان يستضيف الاردن إحدى جولات بطولة العالم للراليات، حيث سيحاول كل متسابق استغلال الفرصة من أجل اكتساب الخبرات، كما ان الامر يتخطى الرياضة حيث ان مشاركته في الرالي هي واجب وطني وبدافع الحرص على تعزيز المشاركة الاردنية في الرالي، ويتطلع خليفة الى احراز نتائج متقدمة وفق خطة استراتيجية محكمة وضعها هو واعضاء فريق التحدي المكون من امير النجار ومساعده نيكولا فانوس وعثمان ناصيف مساعد خليفة في الرالي.

* النجار: الحلم أصبح حقيقة

ويؤكد المتسابق امير النجار (متسابق فريق التحدي الاردني) وصاحب لقبي بطولة الشرق الاوسط للمرتفعات (2003 و2005), ومنافس قوي في رالي الاردن, ان استضافة الاردن لجولة رالي عالمية حلم بات حقيقة لكافة المتسابقين الأردنيين المشاركين في الرالي، وخوض المنافسة الى جانب متسابقين عالميين هو امر رائع.

وأشار النجار الى ان مشاركته في الرالي تأتي تعزيزا للمشاركة الاردنية لاكتساب خبرات من الرالي، مما سيؤثر ايجابا على اداء متسابقينا بدافع الرغبة بالتطور في الرالي.

* حجازي: متحمس للمشاركة في الرالي

وينتظر المتسابق فارس حجازي، وهو الأول على المبتدئين عام (2005) في رالي الأردن الدولي, والثاني في بطولة الأردن عام (2007), وشارك في راليات لبنان وقطر ودبي عام (2007), ينتظر بشغف كبير موعد انطلاق رالي الاردن, ومتحمس لرؤية أبطال العالم خلال مشاركتهم في الرالي وكيفية تجهيز سياراتهم، الامر الذي يتيح الفرصة امام كافة المتسابقين التعرف على طريقة قيادة المتسابقين العالميين في الرالي, وهو حدث غير متوقع وحلم اصبح حقيقة.

ويسعى حجازي للاستفادة من خبرات المتسابقين الآخرين المشاركين في الرالي، كما ان الرالي سيشكل نقطة جذب سياحي, وسيستضيف الاردن عدة آلاف من الجماهير ومحبي الراليات واعضاء الفرق المصنعة والسائقين.

* مهيار: المتسابق الأردني يتمتع بقدرات عالية

احمد مهيار هو متسابق للراليات منذ عام (1996), ويشارك في رالي الأردن على متن سيارة سوبارو, وتأتي مشاركته في الرالي من منطلق حبه للاردن ولرياضة السيارات, ومن اجل برهنة ان المتسابق الاردني يتمتع بخبرة كبيرة في الرالي ويقدرات عالية على المنافسة.

كما يؤكد مهيار بأن هاجسه هو رفع اسم الاردن عاليا من خلال مشاركته في الرالي, كما يطمح في احراز مراكز متقدمة في الرالي ضمن منافسات المجموعة (ن).

وأضاف مهيار: ان قيادة السيارة بجانب ابطال العالم تعد خبرة جديدة بالنسبة له, حيث ان فرصة التسابق الى جانب ابطال العالم كانت حلما واصبحت حقيقة.

* نيكولا: سننافس بقوة

يعد الملاح نيكولا فانوس من الملاحيين المميزين, وانتقل من عالم الكارتينغ الى عالم الراليات ليلعب دور الملاح للمتسابق امير النجار, ويؤكد ان فريق التحدي سيكون منافسا قويا في رالي الاردن ضمن المجموعة (ن), خصوصا ان رالي الاردن دبليو آر سي يقام للمرة الاولى ومختلف كليا عن البطولات الاخرى.

* مايك حداد: الرالي فرصة كبيرة للاستفادة

أكد مايك حداد وهو ملاح المتسابقة عبير البطيخي, ان مشاركته في بطولة العالم للرليات تعد فرصة كبيرة ومميزة, خاصة وأنه يتطلع  للاستفادة من خبرة ابطال العالم, وهذا بحد ذاته سيساهم في رفع مستوى رياضة السيارات في الاردن.

*البطيخي: السيدة الوحيدة في الرالي

وتعتبر المتسابقة عبير البطيخي من متسابقات رياضة السيارات اللواتي حققن إنجازات على الصعيدين المحلي والعربي والشرق أوسطي في سباقات السرعة والراليات, وكانت لها بصمات واضحة في دعم المشاركة النسوية في سباقات السيارات, وتشارك في رالي الأردن العالمي من اجل نيل كأس فئة السيدات.

وتقول البطيخي: ان عشق رياضة السيارات يجري في عروقي, وتشجيع الأهل كان وراء ممارستي لرياضة السيارات, وكنت احضر سباق الرمان ومن اشد المعجبين في هذا السباق, وكانت سباقات النادي في الثمانينيات تجري وسط متابعة جماهيرية كبيرة.

وتعتبر المتسابقة الوحيدة في اول رالي عالمي في الاردن على متن سيارة سوبارو, ومشاركتها تجسد حقيقة الاهتمام الاردني بالمشاركة النسوية في مختلف الانشطة الرياضية وخصوصا الرالي.

* أبو جاموس: غياب الدعم لم يمنع مشاركتي

قال المتسابق عيسى ابو جاموس ان المشاركة في رالي الأردن ستنعكس إيجابا على كافة القطاعات السياحية والرياضية والاقتصادية, ويسعى الى تحقيق نتائج وفق الامكانيات المتاحة لديه، كما يؤكد ضرورة اعداد جيل قوي من الواعدين للمنافسة في بطولة العالم, خصوصا ان الراليات تحظى باهتمام جيل الناشئين.

ورغم شح الامكانيات المالية (كحال بقية المتسابقين) الا ان ابو جاموس يعقد العزم على المشاركة في الرالي الى جانب ملاحه اكرم عبيدات دون كلل او ملل.

* عمار حجازي عودة قوية

وبعد انقطاع دام (12) عاما عن الراليات يعود المتسابق عمار حجازي الى عالم الراليات وبقوة بواسطة سيارة جديدة, وتعد مشاركته في رالي الاردن (دبليو آر سي) من المشاركات التي طالما انتظرها, حيث انه يعشق ابطال العالم للراليات، والآن بعد ان اصبح حلم الاردنيين حقيقة في استضافة الجولة الخامسة من بطولة العالم فان الفرص مواتية لحجازي لاثبات ذاته في منافسات المجموعة (ن).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سنرى بطلا اردنيا عالميا قريبا (ابو ايهم القبطي)

    الأحد 13 نيسان / أبريل 2008.
    جائتكم الدولية على طبق من ذهب والرجولة الان خوضها واثبات ان عندنا شباب رجال سيكونون فخر للاردن وسيرى العالم مدى قوة مشاركتهم بأذن الله . كرة القدم والمنتخب الوطني للكرة وصل الى القمة ... لكن العربية لكن انتم امامكم بوابة الدولية... بهمتكميا نشامى نأمل حمل لقب دولي يا رب العالمين
  • »سنرى بطلا اردنيا عالميا قريبا (ابو ايهم القبطي)

    الأحد 13 نيسان / أبريل 2008.
    جائتكم الدولية على طبق من ذهب والرجولة الان خوضها واثبات ان عندنا شباب رجال سيكونون فخر للاردن وسيرى العالم مدى قوة مشاركتهم بأذن الله . كرة القدم والمنتخب الوطني للكرة وصل الى القمة ... لكن العربية لكن انتم امامكم بوابة الدولية... بهمتكميا نشامى نأمل حمل لقب دولي يا رب العالمين