عضيبات: رالي الأردن يشكل ولادة تاريخ جديد لرياضة السيارات في المنطقة

تم نشره في الثلاثاء 8 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • عضيبات: رالي الأردن يشكل ولادة تاريخ جديد لرياضة السيارات في المنطقة

المجلس الأعلى للشباب يدعم الرالي بـ200 ألف دينار

 

أيمن الخطيب

عمان- أعلن رئيس المجلس الأعلى للشباب ونائب سمو رئيس اللجنة الاولمبية وعضو مجلس الأردنية لرياضة السيارات الدكتور عاطف عضيبات، دعم المجلس لرالي الأردن دبليو آر سي (الجولة الخامسة من بطولة العالم للراليات)، الذي سينطلق بالفترة من (24-27) نيسان/ ابريل الحالي، بمبلغ (200) ألف دينار، كما وعد د. عضيبات بزيادة قيمة الدعم المالي قريبا من أجل إنجاح الرالي، وذلك ضمن الإمكانيات المحددة المتاحة للمجلس وتمنى أن تسمح له القوانين والأنظمة بزيادة الدعم، إلا انه وخلال حديثه مع (الغد) اعلن عن زيادة الدعم المالي للرالي.

وأكد ان المجلس الأعلى للشباب يضع كافة كوادره وبيوت الشباب والمتطوعين تحت تصرف رالي الأردن، مؤكدا ان دعم الرالي هو واجب وطني لكافة الأردنيين.

نحن مقصرون في حق رالي الأردن

وقال د. عضيبات: "نشعر بالتقصير كجهة حكومية في حق اهم حدث تستضيفه المملكة وهو استضافتها لرالي الاردن دبليو آر سي، ودعم المؤسسات الأهلية والرسمية للرالي هو واجب على الجميع، وعلى كافة مؤسسات الأردن عدم انتظار العوائد المادية من وراء دعمها للرالي، حيث ان نجاح الرالي سيكون نجاحا للأردن، واختيار الاتحاد الدولي للسيارات للأردن من اجل اقامة جولة رالي عالمية لم يأت من فراغ، حيث أن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وضع الأردن في مصاف الدول العالمية، خصوصا وأن الأردن يتمتع باستقرار امني في المنطقة وسيندهش معظم متابعي الرالي القادمين من كافة أنحاء العالم به وسينعمون بأجواء مميزة، ونحن نشيد بجهود المؤسسات الأمنية حيث أن عملها لا يقتصر فقط على توفير الاستقرار الأمني للمواطن في ظل اجواء صعبة تعيشها المنطقة، وأصبح الاستقرار الأمني ثروة وطنية لأي بلد في العالم".

وأضاف قائلا "نحن جند للوطن ونحن على أهبة الاستعداد لدعم رالي الأردن العالمي".

مسؤولية القطاع الخاص

وحول موضوع دعم القطاع الخاص لرالي الأردن يؤكد د. عضيبات "ضرورة دعم القطاع للرالي، حيث انه تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة، وعليه ان يدعم الرالي، حيث ان الدعم المقدم من قبله، سيعود بالفائدة والارباح عليه، وستكون أرقامهم الربحية اضعافا مضاعفة عن المبالغ التي سيضعونها في الرالي، وعليهم التركيز على الأردن وسمعته للوصول الى العالمية، حيث ان دعم الرالي لا يقدر بثمن ونحن في خدمة الرالي، والتعاون مشترك بيننا وبين القائمين على الرالي، وكل ما طلب من المجلس الاعلى للشباب من بنية تحتية ومراكز الشباب وضعناه في خدمة الرالي".

وتطرق عضيبات الى جهود سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية في تطوير ودعم الرياضة الأردنية للوصول بها الى العالمية، حيث أصبحت الرياضة الأردنية تحتل مكانة جيدة على خارطة الرياضة العالمية من خلال استضافة الأردن لعدة مبادرات كالرياضة من أجل السلام ومؤتمر المرأة والرياضة العالمي، وذلك في منطقة البحر الميت كما تستعد المنطقة لاستضافة رالي الأردن العالمي.

وأضاف د. عضيبات "يؤمن سمو الأمير فيصل بن الحسين ان الأردن يملك قدرات كبيرة من خلال الشباب للارتقاء الى ارفع المستويات، وسموه حريص على متابعة أدق التفاصيل من أجل تطوير الرياضة الأردنية، وأحدث سموه نقلة نوعية للرياضية الاردنية من خلال اللجنة الاولمبية".

وعن دور الصحافة الرياضية يؤكد عضيبات ان الصحافة شريك استراتيجي في دعم الحركتين الشبابية والرياضية، وتقع على عاتقها مسؤولية ايصال المعلومة الحقيقية عن أي حدث عالمي يستضيفه الأردن، وعليها المساهمة في توعية كافة الشرائح بأهمية استضافة الأردن لرالي عالمي وتوضيح الفوائد المرجوة من ذلك في القطاعات الرياضية والسياحية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

إعداد جيل واعد في رياضة السيارات

وأشار عضيبات الى اهمية إعداد جيل واعد من متسابقي رياضة السيارات ليكون له شأن كبير في المستقبل، ولا بد من التركيز على الجيل الجديد من الواعدين وتثقيف الشباب والناشئين برياضة الرالي، وغرس حب رياضة السيارات في أنفسهم كعشقهم لكرة القدم وكرة السلة، كما أن هذا العمل يتطلب اعدادا جيدا من أجل الوصول الى القمة والتركيز على العمل المؤسسي ووضع القيادي المناسب في المكان الرياضي المناسب.

نجاح الرالي تنظيمياً هو الأهم

وأكد د. عضيبات ان ما ننتظره حاليا، هو إنجاح رالي الأردن تنظيمياً، حيث سيكون للجمهور دور كبير في دعم الرالي، كما ان منافسات الرالي سيتابعها المشاهدون عبر شاشة التلفزيون، وهو امر سيؤدي الى الترويج للأردن وأماكنه الأثرية عن قرب، كما سيتيح الرالي الفرصة أمام محبي رياضة السيارات، القادمين من انحاء العالم نقل صورة حقيقية عن الأردن.

وأضاف: "أعتقد ان الإنجاز في استضافة الأردن لإحدى جولات بطولة العالم للراليات تحقق قبل ان يبدأ، وهو موضع اعتزاز وطني وان يتم اختيار الأردن لهذه الجولة العالمية امر رائع، ويحزنني ان أرى بعض

المؤسسات لا تقدر قيمة الرالي، حيث ان هذه المؤسسات تضع موازنات كبيرة من اجل دعم إقامة فعاليات اخرى، وتعتبر ولادة رالي الاردن العالمي بداية لتاريخ الاردن الحديث في الراليات، حيث يعتبر الرالي (اولمبيادا للسيارات)، وستلتقي جموع المتابعين في اكبر تجمع ستشهده رياضة السيارات في الاردن والمنطقة".

وفيما يتعلق بدعم الاتحادات الرياضية، ختم الدكتور عاطف عضبيات حديثه لـ"الغد" معلنا ان الدعم الذي قدمه المجلس للاتحادات الرياضية بلغ (3) ملايين دينار، وذلك عن طريق صندوق دعم الحركة الشبابية والرياضية، اضافة الى (4) ملايين دينار قدمتها الحكومة وجميع هذه المبالغ التي وصلت الى (7) ملايين دينار تم تقديمها للجنة الاولمبية الاردنية وتقوم هي بدورها بتوزيعها على الاتحادات الرياضة.

التعليق