رئيس بلدية معان يلتقي فريق عمل هيئة شباب كلنا الأردن

تم نشره في الثلاثاء 8 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

أحمد الرواشدة

 معان - أكد رئيس بلدية معان الكبرى خالد آل خطاب ان الشباب هم الركيزة الأساسية والرئيسية لأي عمل تنموي ناجح، وهم الطاقات المتفجرة في المستقبل الذين سيحملون الوطن فوق اكفهم بكل عزم وثقة واقتدار، كما تحدث عنهم جلالة الملك في الكثير من اللقاءات الدولية والعربية والعديد من الحورات المحلية.

وأضاف آل خطاب خلال لقائه بفريق عمل هيئة شباب كلنا الأردن في معان: أن أكثر من 70% من شعوب العالم هم من فئة الشباب, لذلك فهم سيكونون القادة الحقيقيين للعالم في المستقبل المتغير والمتسارع, ونريد ان يكون الشباب منفتحا ومبدعا ومتجددا في مبادراته لتعزيز دوره التنموي، وذلك تطبيقاً  لشعار "الأردن أولا" الذي حملته بلدية معان الكبرى وكافة المؤسسات الشبابية والرياضية وغيرها، ويطمح الجميع إلى تحقيق التواصل والتفاعل وإكساب الشباب معلومات ومعارف جديدة متنوعة, ويستطيعون تحمل المسؤولية وان تكون لديهم الرؤية الثاقبة ذات الصلة بحياتهم، وصقل مهاراتهم للتعايش مع المتغيرات السريعة التي يشهدها العالم من حولنا.

 واشار آل خطاب: أنه تم إستحداث عدة أقسام لتفعيل الدور غير التقليدي للبلديـة والقيام بالخدمات للمجتمع بالشكل الأفضل، وأكد ضرورة الدور التشاركي بين البلدية وبين كافة الهيئات الشبابية والرياضة وأفراد المجتمع للوصول الى التنمية المستدامة، مؤكداً أن البلدية هي بيت للمجتمع وأبوابها مفتوحة للجميع لإستقبال الاقتراحات والعمل المشترك مع المجتمع.

ودار في نهاية اللقاء حوار موسع بين شباب الهيئة ورئيس البلدية حول القضايا الراهنة في محافظة معان, وفي مقدمتها دور البلدية في التنمية الشبابية.

التعليق