نصائح للتغلب على التأتأة عند الطفل

تم نشره في الثلاثاء 8 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

عمان-الغد- التأتأة من المشاكل اللغوية التي تحدث للاطفال وتؤثر على انسياب الكلمات عند الحديث.

قد تكون على شكل ترديد مقطع من الكلمة في البداية او وسط الكلمة او السكوت فجأة اثناء الحديث، بحسب موقع الطب النفسي والارشادي للاطفال.

واحيانا تكون هذه المشكلة شديدة لدرجة انها تؤثر على الناحية التعليمية والاجتماعية للطفل.

نسبة وجود التأتأة عند الاطفال1 % وهي تحدث في الاولاد اكثر من البنات بنسبة 4 الى 1.

وهذه المشكلة تكثر في العائلات التي يكون عند افرادها تاريخ في التأتأة.

السبب غير معروف ولكن هناك عديد من النظريات.

ومن النظريات القديمة ان التأتأة تحدث بسبب وجود صراع او خوف وقلق عند الطفل، ولكن لم يوجد ما يثبت ذلك بشكل قطعي. ولكن لوحظ ان مشكلة التأتأة تزيد وتصبح اكثر شدة مع وجود ضغوط نفسية او توتر في بيئة الطفل.

ومن تلك النظريات ما له علاقة بالمخ وهو انه يحدث عدم سيادة الفص الايمن او الايسر لدى الطفل.

ومن النظريات المذكورة ايضا نظرية التعلم: وهي ان التأتأة بسبب تعلم الطفل هذه الطريقة منذ الطفولة.

ولكن لا ننسى ايضا العامل الوراثي في الموضوع.

تأثير التأتأة على الطفل من الناحية النفسية: الطفل عرضة لضعف المعنويات بشكل كبير وايضا عرضة للقلق ومرض الاكتئاب بسبب هذه.

من الضروري تقييم الطفل من الناحية النفسية واعطاء العلاج عند الضرورة.

نصائح هامة

عدم استعمال الشدة او العنف او التوبيخ للطفل بسبب هذه المشكلة.

تنبيه جميع افراد العائلة من اخوان او اخوات بعدم التعرض للطفل بالتعليق او الاستهزاء.

تشجيع الطفل على الكلام باستمرار وتجاهل أي تأتأة موجودة.

عمل جلسات فردية مع الطفل يوميا لمدة نصف ساعة على الاقل في جو ودي مشجع واستعمال الصور المخصصة...او الحديث عن المدرسة مع استعمال الاستراتيجيات التالية:

اولا: تدريب الطفل على بدء الحديث بهدوء.

ثانيا: تخفيض السرعة.

ثالثأ : التوقف بين الجمل.

ومن الضروري استعمال التعزيزات المعنوية والمادية واستشارة اختصاصي تخاطب لمساعدة الطفل.

التعليق