تشلسي يتخطى مانشستر سيتي وليفربول يعادل أرسنال مجددا

تم نشره في الأحد 6 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً
  • تشلسي يتخطى مانشستر سيتي وليفربول يعادل أرسنال مجددا

البريمير ليغ

 

لندن - شدد تشلسي الضغط على مانشستر يونايتد عندما قلص الفارق الى نقطتين مؤقتا بفوزه على مانشستر سيتي 2-0 في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم امس السبت في حين انتهت النسخة الثانية من المواجهة بين ارسنال وليفربول بالتعادل 1-1.

ويستطيع مانشستر يونايتد الابتعاد مجددا بفارق 5 نقاط شرط ان يتغلب على مضيفه ميدلزبره اليوم الاحد، ويملك مانشستر يونايتد 76 نقطة مقابل 74 لتشلسي و71 لارسنال.

على ملعب "سيتي اوف لايت" تابع مانشستر سيتي عروضه السيئة في الاونة الاخيرة حيث لم يفز سوى في مباراة واحدة في المباريات الـ11 الاخيرة وسقط على ارضه امام تشلسي 0-2.

ولم تمض 6 دقائق حتى منح قائد مانشستر ريتشارد دان هدف التقدم لتشلسي عندما حول كرة الفرنسي نيكولا انيلكا خطأ داخل مرمى فريقه، وانتفض مانشستر سيتي وضغط على مرمى تشلسي بيد ان لاعبيه افتقدوا الى اللمسة الاخيرة امام المرمى في حين انقذ الحارس الايطالي كارلو كوديتشيني مرماه من هدف مؤكد للبلغاري ستيليان بتروف في الدقيقة 23.

ورمى مانشستر سيتي بثقله في مطلع الشوط الثاني لتجسيل هدف التعادل لكن تشلسي الذي اعتمد على الهجمات المرتدة نجح في اضافة الهدف الثاني عبر ماهجمه العاجي سالومون كالو اثر تمريرة بينية من الغاني مايكل ايسيان فانفرد بالحارس وراوغه قبل ان يسدد في المرمى الخالي (53).

وكاد انيلكا يضيف الهدف الثالث في مرمى فريقه السابق اثر كرة رأسية لكن العارضة نابت عن الحارس جو هارت وانقذت الموقف (59).

وعلى ستاد "الامارات" سقط ارسنال في فخ التعادل مع ضيفه ليفربول 1-1 للمرة الثانية في مدى اربعة ايام، بعد تعادلهما بالنتيجة ذاتها في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا، وسجل الدنماركي نيكلاس بندتنر (54) هدف ارسنال، وبيتر كراوتش (42) هدف ليفربول.

ولجأ مدربا الفريقين الى اراحة لاعبين اساسيين عدة ابرزهم التوغولي ايمانويل اديبايور والبيلاروسي الكسندر هليب والفرنسي غايل كليشي، فاجرى مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر 6 تغييرات، في حين قام الاسباني رفاييل بينيتيز بتغيير 8 لاعبين ابرزهم الاسباني فرناندو توريس وقائده ستيفن جيرارد.

وفي تفاصيل الشوط الاول، كانت البداية متكافئة جدا وحتى ربع الساعة الاخير حيث مالت الكفة لمصلحة اصحاب الارض الذين صنعوا العديد من الفرص نجح دفاع الضيوف في ابطال خطرها، واعتمد هجومهم في الدقائق الاخيرة على المرتدات فاثمرت احداها هدف التقدم.

وبدأت تتضح الخطورة من الجانبين شيئا فشيئا بعد الدقائق العشرين الاولى، وكانت اولها لليفربول عن طريق يوسي بن عيون الذي جنح في الجهة اليمنى وسدد كرة منحرفة جاورت القائم الايمن (32)، ورد الاسباني فرانسيسك فابريغاس بتسديدة ايضا بجانب القائم الايمن (34).

وانفرد بندتنر وسدد كرة سهلة بين يدي حارس ليفربول الاسباني خوسيه رينا (35)، وانفرد ايضا العاجي ايمانويل ايبويه وسدد كرة خطرة تدخل لها الايرلندي ستيف فينان وحرم ارسنال من افتتاح التسجيل (38)، وكسر فابريغاس مصيدة التسلل وانفرد دون ان يحسن اكمال الكرة (41).

وارسل رينا الكرة الى منطقة ارسنال فاستقبلها جيرماين بينانت وارسلها خلفية قصيرة الى العملاق بيتر كراوتش فسددها مباشرة من داخل المنطقة على يمين الحارس الاسباني الاخر مانويل المونيا (42).

وفي الشوط الثاني، افتقد ليفربول الى التنظيم الذي كان عليه في الاول فظهر الارتباك في دفاعه، علما بان الفرصة الاولى كانت من نصيبه عندما رفع بينانت كرة عرضية من الجهة اليمنى على رأس كراوتش امام المرمى لم يحسن الاخير التعامل معها وكبسها امامه دون ان تشكل خطورة (51).

وظهر تفوق ارسنال بشكل جلي وكاد المدافع العاجي حبيب كولو توريه يدرك التعادل من متابعة رأسية لكرة نفذت من الركنية فمرت بجانب القائم الايمن (52)، ونفذ فابريغاس ركلة حرة وطار بندتنر للكرة وتابعها برأسه على يمين رينا مدركا التعادل لفريقه (54).

وادخل مدرب ارسنال المهاجم اديبايور بدلا من جاستن هويت (57)، ورد بينيتيز بادخال جيرارد بدلا من بينانت (66)، وكاد الفرنسي ماتيو فلاميني يمنح ارسنال التقدم بعدما تلقى كرة في الجهة اليمنى من بندتنر اطلقها ارضية قوية سيطرة عليها رينا بصعوبة (70).

ودخل كليشي بدلا من ارماند تراوري (71) وهليب بدلا من فلاميني (81) في صفوف ارسنال، وفورنين بدلا من بن عيون (75) وتوريس بدلا من كراوتش (81) في صفوف ليفربول.

وابعد جيمي كاراغر خطر كرة ارسلها بندنتر امام باب المرمى (77)، واهدر فورونين اخطر فرصتين لليفربول في هذه الشوط، الاولى اثر عرضية ارسلها جيرارد من الجهة اليمنى (80)، والثانية بعدما كسر مصيدة التسلل وخطف الكرة من بين مدافعين اثنين وهرب من الحارس المونيا لكنه تعثر بمفرده (82).

وظهر التعب على لاعبي ارسنال فنشط ليفربول بعد نزول توريس الذي ارسل كرة عرضية لم تصل الى فورونين وذهبت بالخطأ الى الدفاع (84)، واستمر ضغط الضيوف مع مرتدات لاصحاب الارض لم تغير النتيجة.

وحقق نيوكاسل فوزه الثالث على التوالي اثر تغلبه على ريدينغ بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها ثلاثي خط الهجوم النيجيري اوبافيمي مارتينز (8) ومايكل اوين (43) والاسترالي العملاق مارك فيدوكا (58).

واقترب سندرلاند اكثر واكثر من منطقة الامان بفوزه خارج ارضه على فولهام بثلاثة اهداف مقابل هدف. سجل ديف كولينز ومايكل شوبرا وكينوين جونز في الدقائق 45 و54 و76 للفائز، وديفيد هيلي (74) هدف فولهام الذي بات في وضع حرج لتحاشي الهبوط.

وحذا ويغان حذو سندرلاند واقترب من البقاء في الدرجة الممتازة بفوزه على برمنغهام بهدفين لراين تايلور (15 و55). واكمل برمنغهام المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد ديف جونسون (36).

واستعاد استون فيلا نغمة الفوز بعد ثلاث مباريات واكرم وفادة ضيفه بولتون برباعية نظيفة سجلها قائده الدولي غاريث باري (9 و60) وغابرييل اغبونلاهور (56) ومارلون هاروود (85).

وتعادل بلاكبيرن مع توتنهام 1-1. سجل للاول الدنماركي مورتن غامست بدرسن (36)، وللثاني البلغاري ديميتار برباتوف (7).

ترتيب فرق الصدارة

1- مانشستر يونايتد 76 نقطة من 32 مباراة

2- تشلسي 74 من 33

3- ارسنال 71 من 33

4- ليفربول 63 من 33

5- ايفرتون 57 من 32

التعليق