"العربي": ابن خلدون رائد متميز للفكر الاقتصادي

تم نشره في السبت 5 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

الكويت - تناولت مجلة العربي في عددها لشهر نيسان (ابريل) مجموعة من المواضيع الثقافية والأدبية المتنوعة.

واحتوى باب شاعر العدد كلمة للكاتبة سعدية مفرح عن الشاعر البحريني ابراهيم العريض وهو أحد الوجوه الإبداعية الخليجية الفريدة في الثقافة العربية.

فيما كتب وزير التعليم المصري السابق احمد جمال الدين موسى مقالة مطولة عن ابن خلدون كرائد متميز للفكر الاقتصادي.

اما استطلاع العدد فكان عن تاريخ مدينة "صور" اللبنانية أو "صر" كما سماها الفينيقيون أو "تيروس" كما عرفت في العهدين اليوناني والإفريقي واشتهرت بالتاريخ كمدينة عنيدة قاومت الفتوحات والحصار وأحد أهم الموانئ للسفن الفينيقية الشهيرة.

وكتب المفكر اللبناني الدكتور مسعود ضاهر مقالا عن لبنان بعنوان "لبنان من الطوائف إلى التاريخ الواحد" كتحية طيبة من المجلة الى هذا القطر العربي العزيز.

وشمل العدد عرضا لاشرف أبو اليزيد حول "طموح العالم وموارد البشرية" من خلال تغطيته للمنتدى العالمي للموارد البشرية الذي تستضيفه كوريا سنويا.

وتحت عنوان "تجربتي الروائية" كتب الروائي المصري إدوار الخراط عن "الهم الاجتماعي" متمثلا في الفتنة الطائفية في الصعيد فنجده ملحا وحاضرا بشكل كبير في رواية "يقين العطش" وليس بقدر محدود كما في قرينتيها "الزمن الآخر" و"رامة والتنين" فهل هذا يعني أن ضغط الواقع أصبح أكثر شراسة من أن يتم تهميشه وتجاهله لحساب الشعري والحسي.

وفي باب "وجها لوجه" حاور الكاتب خليل الجيزاوي الأديب يوسف الشاروني بمناسبة فوزه بجائزة العويس وتنقل معه عبر رحلته الأدبية التي تجاوزت 50 عاما أصدر خلالها ثماني مجموعات قصة قصيرة وروايته الأخيرة "الغرق" اضافة الى فوزه بالعديد من الجوائز المهمة ومنها جائزة الدولة التقديرية في الآداب وتقلد مناصب رسمية حتى وصل إلى وكيل وزارة الثقافة المصرية.

وفي مقالته "أزمة اللغة العربية..السياسة والتعليم ..أين الحل؟" قال الناقد  الدكتور جابر عصفور إن "لغة السياسة والإعلام ومناهجنا التعليمية هما السبب المباشر لذلك التدهور اللغوي العام الذي نشهده".

أما الكاتب الدكتور خالد عزب فاستعرض في العدد تاريخ الجمعية الجغرافية المصرية أقدم الجمعيات العلمية العربية في تحقيق مصور يظهر تاريخها وكنوزها التراثية من الأشياء المهمة والأعمال الفنية والكتب النادرة.

وضم العدد أيضا ملفا عن موضوعات مهمة مثل "أيام قرطاج إرادة الحياة من الشابي إلى درويش" و"أفلام الخليج العربي سينما تولد" و"السينما العربية والبحث عن الهوية".

واستعرض الناقد التشكيلي محمد مهدي حميدة رحلة الفنان الصومالي محمد عثمان في مقالة بعنوان "لوحات حافلة بالألوان والظلال". وعرض الدكتور عبداللطيف عبد الحليم الآثار العربية في الثقافة الإسبانية منذ سقوط دولة الأندلس الى جانب الأبواب الثابتة والموضوعات المهمة التي يحفل بها العدد الجديد من مجلة العربي.

التعليق