"ليالي المسرح الحر 3" تنطلق في العاشر من شهر أيار المقبل

تم نشره في الاثنين 31 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً
  • "ليالي المسرح الحر 3" تنطلق في العاشر من شهر أيار المقبل

عمان- الغد- تحت رعاية معالي وزيرة الثقافة نانسي باكير تنطلق فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان ليالي المسرح الحر في العاشر من شهر أيار المقبل بمشاركة خمس دول عربية ودولتين أوروبيتين هما السويد واسبانيا وينظم المهرجان بالتعاون ما بين فرقة المسرح ووزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى .

ويؤكد رئيس فرقة المسرح الحر الفنان علي عليان في تصريح لـ "الغد" أن الدورة الثالثة للمهرجان ستكون موسعة بمشاركة هذه الدول العربية لتقدم إبداعاتها المسرحية على مدار أسبوع على مسارح المركز الثقافي الملكي ومسرح أسامة المشيني ومن المفترض أن تنتقل العروض العربية لتعرض في مدينة السلط مدينة الثقافة الأردنية.

وذكر أن الدورة الجديدة ستشهد تنوعا في الفعاليات حيث سيتم تقديم عروض الأطفال صباحا إلى مراكز الأيتام وذلك من جانب اهتمامنا في المسرح الحر بتقديم هذه العروض الى هذه الشريحة المحرومة في المجتمع ويعاد عرض هذه العروض مساء الى جمهور العائلة اما بالنسبة لعروض الكبار فتعرض على مسرحين هما المسرح الدائري ومسرح أسامة المشيني وسيكون هناك بالإضافة الى العروض المسرحية أمسيات موسيقية لفرقة الزعتر وفرقة شرق اللتين تقدمان تجارب موسيقية مهمة وجادة وترضي ذائقة شريحة متميزة ولهما جمهورهما الذي يتابع أنشطة هاتين الفرقتين ويقام أيضا نشاط مواز لعروض سينمائية شبابية أردنية وعرض فيلم قادم من اسبانيا يتحدث عن العرب في الأندلس وهو من الأفلام المهمة والمنتجة حديثا للمخرج الاسباني جيسيوس ارميستو وبحسب عليان، ستشارك لبنان وتونس وسورية والمغرب والإمارات العربية ودولة السويد بأعمال مسرحية متنوعة ما بين عروض الأطفال وعروض الكبار حيث تشارك سورية بعرضين من خلال فرقة نقابة الفنانين فرح حماة بمسرحية الاطفال لماذا اصبح جدهم شجرة ومسرحية الكبار شيطانسان وهما من اخراج مولود داوود وتشارك تونس بمسرحية كيفك انت من اخراج حنان بلعيفة.  اما المغرب فتشارك فرقة آدم للانتاج الفني بمسرحية بلادي من تمثيل عبدالكبير ركاكنة واخراج ادريس الروخ وهي تتحدث عن المغاربة المهاجرين الى أوروبا والحلم بسحر الغرب واكتشاف واقع آخر عندما يتحقق الحلم وتشارك الإمارات العربية بمسرحية الأطفال "شلهوب والحاسوب" لفرقة مسرح بني ياس من امارة ابو ظبي ويشارك لبنان بمسرحية حلم لبيت الفن في طرابلس وهي من إخراج غنام غنام.

 وتشارك السويد بمسرحية انيت ياميد للمخرج السويدي من اصل عراقي طلعت سماوي ويضم هذا العرض الراقص فريقا مختلطا من السويد وايطاليا والجزائر ويقدم المسرح الحر عملين مسرحيين وهما مسرحية صورة في البال من اخراج فراس المصري والنص مركب من مجموعة نصوص نثرية من يوسف غيشان ومحمد طملية وعبداللطيف دربالة والعرض الآخر الرقصة الاخيرة من اخراج اياد شطناوي اما العروض الاردنية الاخرى سيقدم مركز الفنون الادائية مسرحية الصعود الى الهاوية من تأليف ناجح ابو الزين واخراج لينا التل وما زال الباب مفتوحا لمشاركة عروض أردنية اخرى.

ويستضيف المهرجان، ودائما بحسب عليان، الفنان عباس النوري صاحب شخصية أبو عصام في مسلسل باب الحارة الذي أكسبته شهرة واسعة وسيتكون هناك الفنانة سميرة البارودي من لبنان والفنانة أمينة قفاص من البحرين والفنان والإعلامي فيصل الياسري من العراق ويكرم المهرجان نخبة من الفنانين الأردنيين والعرب الذين اثروا الساحة الأردنية والعربية ابداعا ولهم التاريخ الطويل وهم الفنان مازن عجاوي والفنان موسى عمار والفنانة رفعت النجار والكاتب المسرحي جبريل الشيخ ومن العرب سيكرم المهرجان ابو المسرحيين العرب جميعا الفنان العراقي يوسف العاني وختم عليان كلامه بالقول "نسعى في المسرح الحر لترسيخ المهرجان ليصبح تظاهرة مسرحية عربية تقام كل عام ونسعى الى التطور والتنويع في مختلف انواع الفنون ويصبح ملتقى الفنانين العرب وتزداد المشاركات فيه ليصبح على مدار عشرة ايام بدلا من سبعة ايام وهذا يتطلب رفع سقف الميزانية له من الجهات المانحة والممولة له والمتمثلة في امانة عمان ووزارة الثقافة".

وأضاف حول آليات اختيار العروض "اما آليات اختيار العروض العربية فلم نعتمد على علاقاتنا العربية الممتدة وإنما تم نشر استمارة المهرجان على شبكة الانترنت لإفساح المجال لأكثر عدد من الفرق العربية التي قد تقدم إبداعات متميزة ولا تسمح لها الظروف بتقديم تجاربها خارج بلدانها وقد ورد لنا ما يقارب الثلاثين استمارة راغبة بالمشاركة في المهرجان من مختلف البلدان العربية وقد تم تشكيل لجنة من داخل المسرح الحر وسميت بلجنة الجودة لاختيار العروض المتميزة والمناسبة لظروف المهرجان وإمكانياته وقد شاهدت اللجنة جميع المسرحيات على أقراص ممغنطة وخلصت الى هذه التجارب المشاركة والتي ذكرت سابقا".

التعليق