الاتحاد يعمق جراح الرفاع في البحرين والشمال يهبط في قطر

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً
  • الاتحاد يعمق جراح الرفاع في البحرين والشمال يهبط في قطر

الكرة العربية

 

مدن - عمق الاتحاد جراح مضيفه الرفاع الشرقي بفوزه عليه 2-صفر، وتعادل المنامة مع الشباب صفر-صفر أول من أمس الجمعة على استاد النادي الأهلي بالماحوز في افتتاح منافسات المرحلة الثالثة عشرة من الدوري البحريني لكرة القدم.

في المباراة الأولى، نجح الاتحاد في مواصلة مسلسل حصد النقاط ومزاحمة الكبار بعد أن اقترب من المربع الذهبي الذي يؤهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى المشاركة في مسابقة كأس ولي العهد.

ورفع الاتحاد رصيده إلى 21 نقطة ليتقدم إلى المركز الرابع مؤقتا، فيما تجمد رصيد الرفاع الشرقي عند 16 نقطة في المركز السابع.

ونجح الاتحاد في كسر التعادل السلبي الذي انتهى عليه الشوط الأول، وخطف هدفين في الثاني فسجل المصري أحمد عليوة الأول من كرة عرضية من الجهة اليمنى تابعها برأسه في مرمى الحارس عبدالله سعد (67).

وفي الوقت بدل الضائع، سجل البديل علي ميرزا الهدف الثاني بعد أن استغل خطأ الحارس عبدالله سعد الذي سقطت الكرة من بين يديه بعد تسديدة قوية من خليل محمد فخطفها الاول وتوغل داخل منطقة الجزاء ووضعها في المرمى الخالي (90).

وفي المباراة الثانية أهدر المنامة نقطتين ثمينتين بتعادله سلبا مع الشباب فتراجع إلى المركز الخامس بفارق الاهداف خلف الاتحاد، ورفع الشباب رصيده إلى 14 نقطة وبقي ثامنا.

الدوري القطري

هبط الشمال رسميا الى الدرجة الثانية بعد خسارته امام مضيفه الوكرة 1-2 أول من أمس الجمعة افتتاح المرحلة السادسة والعشرين من الدوري القطري لكرة القدم.

وسجل المغربيان عادل رمزي (5) وعلي بوصابون (9) هدفي الوكرة، والبرازيلي باولو سيزار (27) هدف الشمال الذي اهدر له البرازيلي الاخر ايفاندو ركلة جزاء (86)، وطرد منه صاحب الهدف (30)، فضلا عن تأثره باصابة نجمه العماني احمد حديد في نهاية الشوط.

وتبقى للشمال الذي وقف رصيده عند 18 نقطة مباراة واحدة مع السيلية في الجولة الاخيرة لن تغير نتيجتها شيئا.

وهي المرة الثانية التي يهبط فيها الشمال الي الدرجة الثانية بعد الاولى عام 2001 حين حل في المركز التاسع الاخير برصيد نقطة واحدة حققها بالتعادل مع السد 1-1، وعاد مباشرة بعد موسم واحد الى الاولى.

من جانبه، رفع الوكرة رصيده الى 27 نقطة، وتقدم الى المركز السابع مؤقتا.

وضمن الخور بقاءه في الاضواء مستفيدا من خسارة الشمال ومن فوزه على ضيفه العربي 3-2. سجل للفائز البرازيلي رودريغو (4) والبحريني محمد السيد عدنان (72 ركلة جزاء) والعراقي هوار ملا محمد (84)، وللخاسر الارجنتيني ليوناردو بيسكوليتشي (40 و51).

واهدر رودريغو ركلة جزاء (9) للخور الذي رفع رصيده الي 25 نقطة وتقدم الى المركز الثامن مؤقتا، بينما ظل العربي سادسا برصيد 30 نقطة.

الدوري العماني

عاد النهضة حامل اللقب الى سكة الانتصارات بفوزه على ضيفه بهلا صاحب المركز الاخير 2-صفر أول من أمس الجمعة في ختام المرحلة السادسة عشرة من الدوري العماني لكرة القدم.

وسجل محمد المشايخي (48) وعارف الشيبة (80) الهدفين فارتفع رصيد النهضة الى 23 نقطة، في حين بقي رصيد بهلا 13 نقطة.

وفي مباراة ثانية، تعادل الطليعة مع عمان صفر-صفر.

الدوري المغربي

عاد فريق الدفاع الحسني الجديدي بالتعادل دون أهداف مع مضيفه فريق الكوكب المراكشي باستاد الحارتي بمراكش أول من أمس الجمعة في افتتاح الجولة 24 للدوري المغربي لكرة القدم.

وحافظ الدفاع الجديدي على مركزه الخامس بعدما رفع رصيده إلى 35 نقطة كما ظل الكوكب المراكشي في مركزه الحادي عشر برصيد 29 نقطة.

واستمر صيام الدفاع الجديدي عن تحقيق الفوز منذ الجولة 17 وهو الذي يطمح لاحتلال أحد المراكز التي تؤهله للمشاركة في إحدى البطولات الافريقية او العربية فيما حصد الكوكب المراكشي تعادله الرابع على التوالي.

بداية المباراة كانت لفائدة الفريق الزائر الذين كان أكثر تهديدا للمرمى من خلال تسديدات القائد رضا الرياحي والسنغالي لاتير نداي فيما تحسن أداء أصحاب الأرض في الشوط الثاني إذ ضغط لاعبو الكوكب المراكشي بقوة مما كاد ان يسفر عن هدف في الدقيقة 49 عن طريق رضا المختاري الذي أكمل كرة مرتدة من الحارس بعد ركلة حرة لكن الحكم منير الرحماني ألغاه بداعي التسلل.

ويحل فريق الجيش الملكي ضيفا على الاتحاد الزموري للخميسات اليوم الأحد باستاد 18 نوفمبر بالخميسات في قمة المرحلة 24 للدوري المغربي الممتاز لكرة القدم.

ويبحث الفريقان عن الفوز بنقاط المباراة للانفراد بصدارة الترتيب وفك الارتباط بينهما اذ يتساويان في رصيد 39 نقطة لكن اتحاد الخميسات يتفوق بفارق الأهداف فيما لعب الجيش الملكي مباراة أقل.

واعترف مصطفى مديح مدرب الجيش الملكي بأن المباراة صعبة على الفريقين "لرغبتهما المشتركة في تعزيز مكانتهما في الصدارة."

وقال مديح في اتصال هاتفي مع رويترز "عاكسنا الحظ في مبارياتنا الأخيرة ما جعلنا ندخل في مرحلة انعدام وزن ونتمنى أن نخرج منها في مباراتنا القادمة التي سندخلها مكتملي الصفوف وبرغبة قوية في انتزاع الفوز رغم أن الفريق المضيف لديه نفس الطموح باعتبار المركز الذي يحتله (الأول)."

ولم يحقق الجيش الملكي أي فوز منذ المرحلة 16 حين فاز على جاره المتواضع الفتح الرباطي بصعوبة بهدف دون مقابل.

ويغيب عن اتحاد الخميسات الذي خسر بصعوبة في مباراة الدور الأول بالرباط بهدف مقابل لا شيء لاعباه المميزان توفيق المرابط ومحمد الشيحاني بسبب الايقاف وسيبحث المدرب الحسين عموتة عن تعويض هذا النقص.

ويلعب مولودية وجدة مع حسنية أغادير فيما اضطر الرجاء البيضاوي المنتشي بفوزه في مباراة القمة على الوداد البيضاوي بهدف دون مقابل الى الانتقال مرة أخرى إلى مدينة الجديدة جنوبي الدار البيضاء ليلعب مع فريق القنيطري الذي يحتل المركز الثاني عشر.

ويبحث الرجاء صاحب المركز الرابع برصيد 38 نقطة والذي يتخلف عن ثلاثي الصدارة بنقطة واحدة عن فوزه الحادي عشر للاقتراب أكثر من القمة بعد أن أصبح حلم نيل لقب الدوري على مرمى حجر بعد الخروج من دور الثمانية لدوري ابطال العرب.

ويرحل الوداد البيضاوي الجريح إلى تطوان من أجل مواجهة المغرب التطواني بعد أن أجرى تدريباته في بداية الأسبوع في أجواء مشحونة بعد أن صب الجمهور غضبه على لاعبي ومدرب الفريق بعد الخسارة أمام الرجاء.

ويعود إلى تشكيلة الوداد لاعب خط الوسط فوزي البرازي بعد انتهاء الايقاف بينما يستمر غياب مراد المسن ويونس منقاري للايقاف ايضا.

ويخرج اولمبيك خريبكة حامل اللقب والذي يتساوى في صدارة المسابقة مع الاتحاد الزموري والجيش الملكي برصيد 39 نقطة لمواجهة اولمبيك اسفي بعد أن تمكن يوم الأربعاء الماضي من التأهل لدور الستة عشر في كأس العرش المغربي على حساب الرشاد البرنوصي.

الدوري السعودي

تعود الحياة من جديد اليوم إلى الملاعب السعودية بعد توقف اضطراري لمشاركة المنتخب السعودي الأول في التصفيات التمهيدية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام في جنوب أفريقيا في 2010.

وكان السعوديون تلقوا الخسارة الأولى لهم في التصفيات وكانت على يد المنتخب الأوزبكي بنتيجة عريضة بلغت ثلاثة أهداف من دون رد.

وتنطلق مساء اليوم الجولة 20 من الدوري السعودي الممتاز بإقامة ست مباريات.

ويستضيف المتصدر الاتحاد نظيره الشباب في صراع الصدارة كما يحل الهلال ضيفا على الاتفاق ويلتقي النصر والقادسية على ملعب الأول ويستضيف نجران الطائي والوحدة يلاقي الأهلي والوطني يواجه الحزم.

وتعد مباراة الاتحاد والشباب أبرز المواجهات. فالاتحاد يسعى إلى مواصلة الصدارة وفوزه يقربه كثيراً من الاحتفاظ باللقب. كما أن الشباب يتطلع إلى التمسك بآخر حظوظه للمنافسة على انتزاع المركز الأول لذا سيكون اللقاء مثير جدا خصوصا وأن الفريقين أخفقا في مسابقتي كأس ولي العهد وكأس الأمير فيصل بن فهد.

الاتحاد يدخل المباراة برصيد 47 نقطة ولم يتبق له سوى مواجهة واحدة فقط ستكون أمام وصيفه الهلال. وسيرمي مدرب الاتحاد البرازيلي سواريس بأوراقه كافة للحصول على النقاط الثلاث. ولدى الاتحاد أجندة مليئة بالعناصر المؤثرة التي تمكنه من الوصول إلى أهدافه بقيادة نجم الفريق محمد نور والبرازيلي تشيكو وثنائي المقدمة الحسن كيتا والبرازيلي ألفيس.

وعلى الطرف الآخر يدخل الشباب المباراة في المركز الثالث برصيد نقطة ولا بديل امامه عن الفوز إذ ما أراد الاحتفاظ بفرصته في المنافسة على الصدارة ما يجعل المدرب الأرجنتيني هكتور لا يتردد في النهج الهجومي بحثا عن هدف باكر يمنح فريقه الأفضلية الميدانية. ويعتمد الفريق على المهاجم ناصر الشمراني والبرازيلي كماتشو.

وتعد مباراة الاتفاق والهلال مواجهة مهمة جدا في حسابات الهلاليين في ظل سعيهم لعدم التفريط بأي نقطة والاستفادة من المباريات المؤجلة لاعتلاء هرم الترتيب. والهلال يقف في مركز الوصافة برصيد 42 نقطة ويحاول مدربه الروماني كوزمين التركيز على كيفية الظفر بنقاط المباراة كاملة دون النظر إلى المباراة الختامية على كأس الفيصل أمام الغريم التقليدي فريق النصر نهاية الأسبوع الحالي. فيما تعتبر المباراة هامشية للاتفاق صاحب المركز الخامس برصيد 27 نقطة.

وتتباين طموحات النصر والقادسية.. فالأول صاحب المركز الرابع برصيد 29 نقطة يبحث عن الاستعداد الأمثل للمباراة المقبلة على كأس الأمير فيصل بن فهد نهاية الأسبوع الحالي بعد أن تلاشت حظوظه في المنافسة على الصدارة.

وفي المقابل يدخل القادسية المباراة بسبع نقاط في ذيل القائمة ويحتاج إلى حسابات صعبة من أجل تجديد العلاقة بدوري الكبار ويظل الفوز شرطا أساسيا للفريق القدساوي للإبقاء على حظوظه في حال تعثر فريق نجران.

وتعد مواجهة نجران والطائي مواجهة ثقيلة جدا في صراع البقاء وهي تحدد ملامح الهابطين بنسبة كبيرة خصوصا في حال فوز فريق نجران الذي يملك 14 نقطة في المركز العاشر والذي اذا رفع رصيده إلى 17 نقطة يكون حجز مقعد البقاء بشكل كبير. الطائي يملك ثماني نقاط ولديه مباراة مؤجلة قد تساعده في حسابات البقاء في حال تحقيق الفوز.

وتعد مباراة الوحدة والأهلي مباراة هامشية رغم أن الفريقين يتطلعان إلى استعادة الهوية الفنية والعودة مجددا إلى تحقيق الانتصارات التي تصل إلى طموحات جماهيرهما.

ويسعى فريق الوطني عندما يستضيف الحزم إلى مواصلة الحضور اللافت بين الكبار وتأكيد أحقية البقاء لموسم جديد في دوري الأضواء.

ويزداد الوطني قوة عندما يلعب داخل قواعده ما جعله يجمع 21 نقطة أعطته أفضلية البقاء. أما الحزم فيدخل المباراة بطموحات التقدم إلى خانة أفضل من المركز الثامن سعيا لضمان المشاركة في مسابقة كأس الملك.

الدوري الكويتي

يستعد الكويت للاحتفال باحتفاظه بلقب الدوري الكويتي لكرة القدم للموسم الثالث على التوالي في انجاز غير مسبوق للنادي "الابيض" وذلك عندما يحل ضيفا ثقيلا على الساحل متذيل الترتيب اليوم الاحد في افتتاح المرحلة السابعة عشرة قبل الاخيرة.

ويلتقي اليوم ايضا، كاظمة الرابع مع القادسية الثاني، وتختتم المرحلة غدا الاثنين فيلعب الجهراء المهدد بالهبوط مباراة مصيرية مع العربي الخامس، والتضامن السادس مع النصر السابع.

في المباراة الاولى على ملعب الساحل، سيكون الكويت المتصدر (35 نقطة) مرشحا للفوز على مضيفه الساحل الاخير (5 نقاط) والظفر باللقب للمرة الثالثة على التوالي والعاشرة في تاريخه بعد اعوام 1965 و68 و72 و74 و77 و79 و2001 و2006 و 2007.

وتبدو المفاجأة مستبعدة جدا في مباراة اليوم نظرا لفارق الامكانات الفنية بين الفريقين اضافة الى ان الساحل يخوض اللقاء من دون حافز بعد ان تأكد سقوطه رسميا في المرحلة السابقة، الا اذا كان يراد ان يقدم خدمة للقادسية الوصيف (31 نقطة) من خلال فوزه على الكويت وتأجيل اعلانه بطلا الى المرحلة الاخيرة.

وأكد مدير الكرة في نادي الكويت الدولي السابق عادل عقلة ان "اللاعبين حريصون على حسم اللقب في المباراة مع الساحل وعدم تأجيل ذلك الى المباراة الاخيرة مع السالمية في 4 نيسان/ابريل المقبل".

وقال "ان الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي سيمنح اللاعبين دفعة معنوية هائلة قبل المواجهة مع الوصل الاماراتي في 9 الشهر المقبل في دبي في الجولة الثالثة من مسابقة دوري ابطال آسيا".

ويملك مدرب الكويت الكرواتي رادان الذي يشغل في الوقت نفسه منصب مدرب المنتخب الكويتي، الاسلحة القادرة على حسم اللقب بوجود الانغولي اندريه ماكنغا والتونسي زياد الجزيري، ثالث ترتيب الهدافين برصيد 9 اهداف، والبحريني علاء حبيل اضافة الى المحليين وليد علي وجراح العتيقي والمهاجم الصاعد خالد عجب.

وعلى استاد الصداقة والسلام، يأمل كاظمة الرابع (26 نقطة) ان يستعيد ذاكرة الانتصارات التي فقدها في مبارياته الاربع الاخيرة، ما كلفه الابتعاد عن المنافسة على اللقب ودفع بادارة النادي الى اقالة المدرب الكرواتي مارينكو كوليانين الذي يخوض موسمه الاول مع "البرتقالي" بعدما خلف البرتغالي جوزيه غاريدو المنتقل الى القادسية وتعيين المحلي ادم مرجان بدلا منه وهو سيقود الفريق في اول مهمة رسمية معه.

اما القادسية، فهو يدرك ان الفوز وحده لن يفيده اذا لم يترافق مع مفاجأة يأمل ان يفجرها الساحل بإيقاف الكويت وإلحاق الخسارة به، علما بأن المتصدر لم يخسر في مبارياته الست الاخيرة، اي منذ سقوطه امام السالمية 2-3 في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ويلعب الجهراء وصيف القاع (6 نقاط) مباراة مصيرية مع ضيفه العربي الخامس (21 نقطة)، وهو بحاجة ماسة الى النقاط الثلاث، للتمسك بالامل الضعيف في البقاء رغم ان المهمة لن تكون سهلة على الاطلاق لان العربي الذي استغل فترة توقف الدوري القصيرة استعدادا لمباراة الكويت وايران (2-2) في تصفيات مونديال 2010، اقام معسكرا تدريبيا في القاهرة ويريد مواصلة صحوته التي بدأها بفوزه الكبير على كاظمة 4-2 في المرحلة الاخيرة، واستعادة بريقه قبل انطلاقة مسابقة كأس امير الكويت الشهر المقبل.

وقد لا يكون فوز الجهراء على العربي في حال تحقق، مفيدا اذا لم يتزامن مع تغلب التضامن السادس (13 نقطة) على النصر السابع (12 نقطة) الذي يكفيه التعادل ليوقع على بقائه وهبوط الجهراء مع الساحل.

التعليق