انتهاء شهر عسل كابيللو بعد الهزيمة أمام فرنسا

تم نشره في السبت 29 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • انتهاء شهر عسل كابيللو بعد الهزيمة أمام فرنسا

 

باريس- لم يعد هناك أدنى شك بالنسبة لفابيو كابيللو مدرب منتخب انجلترا لكرة القدم أنه أمام مهمة شاقة للغاية تتمثل في تحويل المنتخب الانجليزي الى قوة كروية ضاربة بعدما شاهد فريقه يخسر1-0 أمام منتخب فرنسا في مباراة ودية دولية اقيمت بباريس ليلة الأربعاء الماضي.

وانتهت فترة شهر العسل بالنسبة لكابيللو الذي قاد انجلترا للفوز على سويسرا في أول مباراة تحت قيادته الشهر الماضي في ستاد دي فرانس بعدما استحوذت فرنسا تماما على الكرة في الشوط الثاني.

وأصر كابيللو(61 عاما) بعد ذلك أنه راض عن أداء المنتخب الانجليزي ورغبة اللاعبين المستمرة في القتال حتى النهاية لكن يبقى هناك الكثير من الحديث عن المستوى العام للفريق الذي يعتبر غير مبشر لعشاق منتخب انجلترا.

وغطت مشاركة ديفيد بيكام(32 عاما) في مباراته المائة مع منتخب بلاده على أسلوب لعب الفريق وقدم لاعب لوس انجلوس غالاكسي أداء قويا مقارنة بباقي زملائه حتى خرج وسط احتفاء كبير في الدقيقة 63.

لكن قرار كابيلو في مشاركة وين روني كمهاجم وحيد في الشوط الأول كان وراء فشل خلق أي تهديد على المرمى الفرنسي رغم محاولات بيكام عن طريق كراته العرضية.

وسنحت ثلاث فرص أمام ستيفن جيرارد الذي قدم أداء ضعيفا في وسط الملعب وكان واحدا من أربعة لاعبين استبدلوا بين شوطي المباراة لكنه فشل في أن يختبر غريغوري كوبيه حارس فرنسا في أي كرة خلال هذه الفرص.

واستبدل كابيللو أسلوب اللعب من4-5-1 إلى طريقة 4-4-2 بوجود الثنائي الهجومي مايكل اوين وبيتر كراوتش لكنهما فشلا أيضا في الاقناع، وأشرك كابيللو حارس مرماه ديفيد جيمس في المباراة التي شهدت ارتكاب الحارس الخطأ الذي احتسب بسببه ركلة جزاء واستقبلت شباكه هدفا لكنه أنقذ أيضا عدة فرص.

واصطدم جيمس بنيكولا انيلكا مهاجم فرنسا في الدقيقة32 في نسخة مكررة لركلة الجزاء التي ارتكبها ضد تييري هنري عندما التقت انجلترا مع فرنسا في نهائيات كأس الأمم الاوروبية 2004، وأرسل فرانك ريبيري نجم المباراة جيمس في ناحية وسدد الكرة في الناحية الأخرى ليسجل هدف المباراة الوحيد.

وقال كابيللو بعد ذلك انه سعيد بأسلوب تعامل انجلترا مع الهزيمة من فرنسا بشكل أفضل من الفوز على سويسرا، وأضاف: "لقد شاهدت أشياء ايجابية للغاية أمام فريق كبير. هذا أظهر قيمتنا"

وأشاد كابيللو أيضا بأداء لاعبه بيكام أمام فريق اعتبره أحد المرشحين للفوز بلقب كأس الأمم الاوروبية 2008، وقال كابيللو: "أنا سعيد للغاية بديفيد بيكام. لقد قمت بتغييره لرغبتي فقط في منح الفرصة للاعبين آخرين وأعلم جيدا امكانيات بيكام".

وأضاف: "لقد قلت للاعبين اني سعيد بتحقيق تقدم مقارنة بمباراة سويسرا على الرغم من فوزنا بهذه المباراة. لقد جعلت اللاعبين يلعبون بطريقتين مختلفتين ولذلك شاهدت عدة لاعبين. أفكاري الآن(بشأن أسلوب الفريق) أصبحت أكثر وضوحا".

من جهة أخرى، أعرب مايكل أوين مهاجم فريق نيوكاسل والمنتخب الإنجليزي عن ثقته في قدرة مواطنه بيكام على الاستمرار في اللعب مع منتخب بلاده رغم بلوغه الثانية والثلاثين من العمر، وقال أوين في تصريحات أبرزتها هيئة الإذاعة البريطانية(بي.بي.سي)أول من امس الخميس:"أعتقد أن ديفيد بإمكانه مواصلة اللعب لإنجلترا فهو متعطش لتمثيل المنتخب ومازال محتفظا بكفاءته الفنية.. نحن سعداء بإكماله المباراة المئوية فهذا شرف يستحقه".

وبشكل شخصي، أعرب أوين الذي لعب في الشوط الثاني للمباراة عن رغبته مستقبلا في اللعب كأساسي تحت قيادة كابيللو والذي حرمه من المشاركة في لقاء سويسرا الودي الشهر الماضي.

وأوضح أوين أن كابيللو ليس حزينا بسبب الخسارة بل خرج راضيا عن أداء اللاعبين ومتفائلا بشأن مستقبل الفريق.

وكانت المباراة أمام فرنسا هي المباراة الدولية رقم 88 لأوين مع المنتخب الإنجليزي ليصبح على بعد 12 مباراة فقط من دخول النادي المئوي.

التعليق