ما هو علم النفس البيئي؟

تم نشره في الجمعة 28 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً
  • ما هو علم النفس البيئي؟

 

عمّان-الغد- من أحدث العلوم المأخوذة بها منذ سنة 1970،  ولكن كانت هناك بعض المقدمات الأخرى مثل كتاب علم النفس السيكولوجي عام 1968 Ecological Psychology. بالإضافة إلى مجموعة من المسببات التي ساعدت على ظهور علم النفس البيئي وزادت هذه العوامل في الآونة الأخيرة نتيجة المشكلات مثل:

- تعاظم مشكلات البيئة في المجتمع النامي.

-  زيادة الجدل حول دور كل من الوراثة والبيئة في صناعة السلوك الإنساني – وهذا    نتيجة تفاعل العوامل المختلفة ودور كل من هذه العوامل في التفاعل مثل ارتفاع نسبة التخلف العقلي في المناطق الملوثة.

- ظهور بعض الدراسات التي حاولت الربط بين البيئة الفيزيقية "المادية" وبعض المتغيرات النفسية مع منتصف الخمسينيات ولكن لم تقنن إلا في السبعينيات وعلى سبيل المثال فإن الأحياء الفقيرة أو المتخلفة هي مسرح للجريمة والتخلف، وعليه في أحد تعريفات علم النفس البيئي هو العلم الذي يدرس العلاقة بين البيئة المادية الفيزيقية والسلوك الإنساني.

- فشل الرؤى الأحادية في معالجة مشكلات البيئة/السلوك مما اضطر العلماء إلى الأخذ بالرؤية المنظومية مثل العامل الاقتصادي فقط لإنشاء مصنع (والمنظومة هي تداخل التخصصات المختلفة فيما بينها) أما علم النفس الاجتماعي فهو يتمثل في البيئة الاجتماعية وعلاقتها مع السلوك الإنساني.

علم النفس البيئي

هو عبارة عن مجموعة من الفلسفات التي تدرس من أجل تحقيق الراحة النفسية وتحسين البيئات القائمة ولا يتجاهل الأهداف الأكاديمية، وكانت بداية ظهوره بهدف:

-  التخلص من المصطلحات التي أخذ بها علم النفس الاجتماعي.

-  لدراسة  العلاقة بين البيئة والسلوك التي أخذت في علم النفس البيئي كوحدة واحدة.

مجالاته

يقسم إلى ثلاثة مجالات أساسية:

- مجالات ذات طابع تنموي.

- مجالات تهتم بدراسة المشكلات البيئية وتشخيصها.

- مجالات تهتم بتعديل السلوك من أجل البيئة.

أولا مجالات ذات طابع تنموي:

تهدف إلى تصميم بيئة ذات خصائص نفسية جيدة للأفراد مثل (تصميم فصول جيدة/ غرف في المستشفيات) وتأخذ في الاعتبار الأسس النفسية للتصميم البيئي أو المعماري المستخدم على نحو خاص:

- اعتبارات عامة مثل/ الخصوصية – الحيز الشخصي المناسب (الحد الأمثل متر مربع لكل طفل في الفصل الدراسي, حيث أنه في حالة المساحات الضيقة تكون هناك ردود فعل عدوانية) – الألوان – الضوء – وحجم وأشكال النوافذ.

- اعتبارات خاصة/ اختلاف البيئة فالفصل الدراسي لا يصمم كالغرفة الخاصة بالمريض في المستشفيات.

ثانيا مجالات تهتم بدراسة وتشخيص المشكلات البيئية:

- هناك تأثير نفسي لكل ملوث، فعلى سبيل المثال نستطيع التعرف بسهولة على تأثير الرصاص على الجوانب العقلية ... وهكذا.

-  نسبة التركيز أمر حساس ومهم جداً في تأثير الملوثات على المتغيرات النفسية للفرد.

-  مدة التعرض مهمة جداً لتشخيص المشكلات.

-  الخصائص الاجتماعية للفرد أحد العوامل المهمة في التأثير على سبيل المثال: تقل مقاومة كل من ملوثات الأطفال أكثر من الكبار, المرضى أكثر من الأصحاء, والفقراء أكثر من الأغنياء, والنساء أكثر من الرجال.

-  الضوضاء والسلوك, مشكلة الضوضاء الأساسية هي درجة إدراك الفرد للضوضاء فمثلا الاحتفال بمناسبة ما يعد ضوضاء مرغوبة والعكس، وفي حالة التعرض المستمر/ لدرجة تزيد على 65 ديسيبلا في البيئة الأولية تكون هناك نتائج عكسية وأيضاً يكون السؤال في أي بيئة توجد الضوضاء؟

- البيئة الأولية, ويقصد بها بيئة العمل والسكن.

- البيئة الثانوية, الشارع أو أي مكان مؤقت يوجد به الإنسان.

- ماهية الضوضاء: هي مجموعة من الأصوات العشوائية المستمرة غير المرغوب فيها.

التواتر في علم النفس- : يعني أن تأثير المؤثر يتكرر ويستمر لفترة طويلة. والتواتر يعتبر الأساس في تشخيص الظواهر النفسية المختلفة, وكان التواتر هو أهم المشكلات التي واجهت علم النفس التجريبي حيث تتعرض العينة محل الاختبار لفترة قصيرة للمؤثر (يوم في الشهر أو شهر أو أسبوع في السنة).

-  مشكلة الازدحام والسلوك, الكثافة السكانية تأخذ في الاعتبار عند تفسير سلوك الإنسان فالازدحام في مراحل العمر الأولى (المدرسة) أكثر تأثيراً أو نأخذ في الاعتبار الحالة الاجتماعية والاقتصادية وعلاقتها بالكثافة السكانية في مكان ما.

-  الكوارث الطبيعية كانت أم صناعية وتأثير هذه الكوراث. وتجرى التجارب على الأفراد الناجين من هذه الكوارث لمعرفة تأثير ذلك عليهم وتضاف حوادث الطرق وعلى العموم الدراسات في هذا الاتجاه تعتبر قليلة نسبياً.

ثالثا تعديل السلوك لأجل البيئة:

في هذا المجال الدراسات قليلة للغاية لأنها تأخذ وقتا طويلا في التنفيذ ولهذا فهي كما أسلفنا الذكر قليلة. وتوضع في هذا المجال المحددات الأساسية للسلوك:

-  التربية البيئية هي الأساس في تعديل السلوك وتقر المعلومات لتعديل السلوك البيئي.

-  توجيه رسائل عن طريق الإعلانات المختلفة لمواجهة المشكلات البيئية.

-  التدعيم الإيجابي والسلبي, أو الإثابة والعقاب في حالة توافر الاستجابة الإيجابية لدرجة معينة يحصل الإنسان على حوافز معينة. وعلى الرغم من ذلك فإن التدعيم الإيجابي في مجال البيئة يتكلف الكثير بالإضافة إلى أنه تدعيم وقتي.

التعليق