منع عرض فيلم "برسيبوليس" الفرنسي الإيراني في لبنان

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

بيروت - أعلن مسؤول في وزارة الداخلية في لبنان ان فيلم الرسوم المتحركة "برسيبوليس"، الذي سبق وتعرض لانتقادات من السلطات الايرانية، منع من العرض في لبنان.

ولم يوضح هذا المسؤول الذي يعمل في جهاز الامن العام اللبناني التابع لوزارة الداخلية سبب هذا المنع.

الا ان مصدرا حكوميا طلب عدم الكشف عن اسمه قال لوكالة فرانس برس ان الفيلم لم يرق لمدير عام الامن العام اللواء وفيق جزيني القريب من حزب الله.

وأضاف هذا المصدر "ان مدير عام الامن العام معروف بعلاقته الوثيقة بحزب الله ولا يهمه ان يعرض عمل من هذا النوع لأن الفيلم يعطي صورة توحي بأن ايران ما بعد الشاه قد تكون اسوأ من ايران خلال الشاه".

ولم يكن بالامكان الاتصال باللواء جزيني للتعليق على هذه المعلومات.

بالمقابل انتقد بسام عيد مدير الانتاج في شركة امبير التي كان يفترض ان توزع هذا الفيلم بشدة قرار الامن العام.

وقال عيد في اتصال مع وكالة فرانس برس "انه قرار سخيف خصوصا ان بالامكان العثور في لبنان وخصوصا في الضاحية الجنوبية لبيروت على نسخ لهذا الفيلم تباع بدولارين النسخة".

وأضاف عيد "اشتريت نسختين من الضاحية الجنوبية لبيروت ومن مخيم صبرا للاجئين الفلسطينيين (قرب الضاحية الجنوبية) وسلمت احداهما الى وزير الثقافة طارق متري".

ولم تعلق وزارة الثقافة بعد على هذا المنع.

وعنونت ماريا شختورة المسؤولة عن الصفحة الثقافية في صحيفة لوريان لوجور الناطقة بالفرنسية مقالة لها عن هذا الموضوع "هل تحول لبنان الى ضاحية صغيرة لطهران؟".

وأضافت المقالة "ان ما يجري هو سياسة قضم للحريات الهدف منه اغراق البلاد في الظلمات وعزله عن اي انفتاح والعمل على زرع ثقافة فيه يرفضها".

وفاز هذا الفيلم مناصفة بجائزة التحكيم خلال "مهرجان كان" عام 2007 وهو مرشح لجوائز الاوسكار عام 2008 وقد اعدته الفرنسية الايرانية ماريان ساترابي.

وأنجزت ساترابي الفيلم مع فنسان بارونو وهو يتعرض للقمع الذي كان يمارس في عهد الشاه، وايضا لحملات القمع والاعتقال والاعدام التي حصلت بعد اعلان الثورة الاسلامية في ايران بقيادة آية الله الخميني.

وتعرضت ساترابي لمضايقات من قبل السلطات الايرانية ما دفعها الى مغادرة بلادها الى النمسا ثم الى فرنسا ولم تعد ابدا الى ايران.

ونددت حكومة الرئيس محمود احمدي نجاد بهذا الفيلم واعتبرته مناهضا للاسلام ومناهضا لإيران، الا ان نسخة منه طالها مقص الرقيب عرضت مرات عدة في ايران.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »Metropolis not banned (imad)

    الخميس 27 آذار / مارس 2008.
    reference L'orient le Jour 27/03/2008: "les autorités reviennent sur la décision d'interdire Persépolis" means the movie is not banned
  • »Metropolis not banned (imad)

    الخميس 27 آذار / مارس 2008.
    reference L'orient le Jour 27/03/2008: "les autorités reviennent sur la décision d'interdire Persépolis" means the movie is not banned