مسؤول ألماني يطالب بالسماح بالاحتجاجات السياسية

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً

برلين - طالب مفوض حقوق الانسان في الحكومة الالمانية اللجنة الاولمبية الدولية بالسماح للرياضيين المشاركين في دورة الالعاب الاولمبية 2008 ببكين بالقيام بأعمال احتجاجية خلال الاولمبياد وذلك على خلفية الاضطرابات الاخيرة في إقليم التبت وموقف الحكومة الصينية منها.

وقال جونتر نوكه في تصريحات نشرتها صحيفة "برلينر تسايتونج" يوم امس الاربعاء: "إذا واصلت اللجنة الاولمبية الدولية منح دول مثل الصين أو روسيا الحق في استضافة الاولمبياد فيجب عليها إذن السماح للرياضيين بالتعبير عن وجهات نظر سياسية دون أن يضطروا لتحمل النتائج".

وأكد المسؤول الالماني أن اللجنة الاولمبية الدولية يجب أن تتفهم أيضا قيام بعض الرياضيين الفائزين بإرتداء قمصان عليها عبارات احتجاجية أثناء مراسم تكريمهم.

يذكر أن اللجنة الاولمبية الدولية تحظر التعبير عن أي مواقف أو وجهات نظر سياسية خلال البطولات الرياضية

وأعرب نوكه في الوقت نفسه عن معارضته لمقاطعة الاولمبياد وقال: "يمكننا التعبير عن رأينا فيما تقوم به القيادة الصينية بطريقة أخرى غير المقاطعة" ولكنه أبدى سعادته لان المستشارة الألماينة أنجيلا ميركل لم تؤكد حتى الآن حضورها حفل افتتاح الاولمبياد.

من جهته طالب الحزب الديمقراطي الحر رئيس البرلمان الالماني نوربرت لامرت باستقبال الدالاي لاما الزعيم الروحي للتبت خلال زيارته المقبلة لالمانيا.

وقال فلوريان تونكار مفوض حقوق الانسان في الحزب في تصريحات نشرتها صحيفة "رويتلينجر جنرال أنتسايجر": "استقبال رئيس البرلمان الالماني نوربرت لامرت للدالاي لاما بصفته الممثل الاعلى للتبت يعبر عن موقف البرلمان الالماني بوضوح".

وكانت المستشارة الالمانية قد استقبلت الدالاي لاما في برلين في أيلول (سبتمبر) الماضي الامر الذي أثار غضب بكين بشدة وأدى إلى توتر العلاقات بين الصين وألمانيا لعدة أشهر.

التعليق