إيفانوفيتش وديوكوفيتش يأملان في انتزاع صدارة التصنيف العالمي

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً
  • إيفانوفيتش وديوكوفيتش يأملان في انتزاع صدارة التصنيف العالمي

بلجراد - واصل الصربيان انا ايفانوفيتش ونوفاك ديوكوفيتش تقدمها نحو صدارة التصنيف العالمي للاعبات ولاعبي التنس عقب فوز كل منهما بلقب فردي السيدات والرجال في بطولة انديان ويلز المفتوحة للتنس مطلع الاسبوع الحالي.

وفازت ايفانوفيتش المصنفة الثانية عالميا بلقب السيدات يوم الاحد الماضي بتغلبها بنتيجة 6-4 و6-3 على الروسية سفتلانا كوزنتسوفا في نهائي فردي السيدات بالبطولة وهو خامس انتصار في ستة لقاءات جمعتها مع اللاعبة الروسية.

وعلى الرغم من انها ما تزال تحتل المركز الثاني في التصنيف العالمي خلف المصنفة الاولى عالميا البلجيكية جوستين هينان فان ايفانوفيتش قلصت الفارق الذي يفصلها عن اللاعبة البلجيكية بواقع 800 نقطة منذ بداية الموسم.

وتعتقد اللاعبة الصربية التي تتدفق نشاطا وحيوية والبالغة من العمر 20 عاما ان اداءها القوي في صحراء كاليفورنيا قد يشكل نقطة تحول في مسيرتها.

وقالت اللاعبة الصربية لموقع بلجراد بي.92 على الانترنت عقب احرازها لأول القابها عام 2008 "انها المرة الاولى التي افوز بها ببطولة تقام على مدار اسبوعين واعتقد ان هذا حدث نتيجة قدرتي على السيطرة على اعصابي مع الحفاظ على لياقتي البدنية وطريقة ادائي".

واضافت ايفانوفيتش التي خسرت نهائي بطولة استراليا المفتوحة امام الروسية ماريا شارابوفا في كانون الثاني (يناير) الماضي "انه اكبر لقب في تاريخي وهذا سيمنحني الكثير من الثقة من اجل الفوز بإحدى البطولات الاربع الكبرى".

وانتزع ديوكوفيتش المصنف الثالث في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين ثامن القابه في عالم التنس بالفوز على الاميركي ماردي فيش 6-2 و5-7 و6-3.

وأتاح الفوز لديوكوفيتش الذي تغلب على الاسباني رفائيل نادال بطل عام 2007 في الدور قبل النهائي لبطولة العام الحالي كسب ارض جديدة على حساب اللاعب الاسباني المصنف الثاني عالميا.

ومع كون هذا النجاح يمثل تتويجا لجهود ديوكوفيتش الذي انتزع اولى القابه في عالم البطولات الاربع الكبرى وهي بطولة استراليا المفتوحة للتنس في يناير كانون الثاني الماضي فإنه عزز ايضا من ثقته فيما اصبح التحدي قويا من اجل انتزاع قمة التصنيف العالمي.

وتلقت رحلة ديوكوفيتش في البحث عن صدارة التصنيف دفع قوية بسبب الاداء السيئ نسبيا للمصنف الاول عالميا روجيه فيدرر.

فقد تغلب ديوكوفيتش على اللاعب السويسري بثلاث مجموعات متتالية في الدور قبل النهائي لبطولة استراليا التي اقيمت في ملبورن بارك.

وفشل فيدرر في الفوز باي من القاب الفردي في الربع الاول من الموسم لأول مرة منذ تصدره قمة التصنيف العالمي في عام 2004 الا ان ديوكوفيتش يعتقد ان امامه متسع للبحث عن القمة الي جانب نادال.

وقال ديوكوفيتش لموقع بلجراد بي.92 "انهما منافسان في غاية الخطورة يلعبان بطريقتين مختلفتين ومن الصعب دائما مواجهتهما".

واضاف "الا ان كليهما يجب ان ينتفضا للنتائج الاخيرة التي حققتها وللانجازات التي يحققها غيري من اللاعبين الصاعدين مثل جو ويلفريد تسونجا وصيف بطولة استراليا المفتوحة".

وتابع "فيدرر مثل الساحر في الملعب حيث يبحث دائما عن التسديدة الصحيحة الا انه واجه مشكلات اوائل هذا الموسم وهذا سيؤثر بالتأكيد على ثقته بنفسه. انه قلق حقا على الرغم من تصميمه على البقاء في الصدارة عقب سيطرته على قمة التصنيف لأربع سنوات".

"على الجانب الآخر سيطر نادال على البطولات المقامة على الملاعب الرملية طوال هذه الفترة وهو يتوق لانتزاع المركز الاول عالميا".

ويمكن لديوكوفيتش ان يقلص الفارق مع منافسيه اذا ما استعاد لقب بطولة ميامي المفتوحة للتنس في ميامي عندما يعود للمشاركات في وقت لاحق من هذا الاسبوع.

وقال "من طموحاتي ايضا ان اصبح افضل لاعب في العالم وهذا يبقيني في حالة اندفاع مستمر الى الامام على الرغم من انني انجزت الكثير وانا في سن 20 عاما".

واضاف "لن اتوقف حتى ولو اصبحت اللاعب الاول ذات يوم لأنه يوجد دائما ما هو اكثر للعب من اجله".

التعليق