انتهاء جلسات النظر في استئناف لانديس

تم نشره في الأربعاء 26 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً

نيويورك - سيضطر متسابق الدراجات الاميركي فلويد لانديس الى الانتظار حتى حزيران ( يونيو) المقبل على الاقل لمعرفة الحكم في الاستئناف الذي قدمه لالغاء نتيجة ايجابية لاختبار للكشف عن المنشطات خضع له في سباق فرنسا عام 2006 بعد انتهاء جلسات تحقيق استمرت خمسة ايام اول من امس الاثنين.

وقدم لانديس الذي نفى ارتكابه اي مخالفة استئنافه الاخير في جلسة مغلقة امام محكمة التحكيم الرياضية ضد قرار الوكالة الاميركية لمكافحة المنشطات في ايار (مايو) الماضي والذي نتج عنه ايقافه لمدة عامين حتى 29 كانون الثاني (يناير) عام 2009.

وقرر الاتحاد الدولي للدراجات بعد ذلك تجريد لانديس من لقب سباق فرنسا عام 2006 واعتبار الاسباني اوسكار بيريرو فائزا به.

وأكدت محكمة التحكيم الرياضية في بيان اصدرته من مقرها الرئيسي في لوزان بسويسرا ان هيئة المحلفين التي تضم ثلاثة اشخاص استمعت لشهادات 14 شخصا مدتها الاجمالية 35 ساعة اضافة الى شهادات مكتوبة من عشرة اشخاص آخرين.

وقالت محكمة التحكيم الرياضية "هيئة المحلفين التابعة لمحكمة التحكيم الرياضية ستحتاج بعض الوقت لمراجعة هذا الملف الضخم... قبل ان تصدر قرارها النهائي ومن المتوقع الا يصدر القرار قبل حزيران (يونيو) 2008 على الاقل."

وكان لانديس سقط في اختبار للكشف عن المنشطات بعد نهاية المرحلة 17 وقبل الاخيرة في سباق فرنسا لكنه ألقى باللوم في هذا الامر على اخطاء اجرائية للمعمل الفرنسي الذي قام بتحليل العينة.

التعليق