طلاب الأردن ينتزعون إعجاب رواد المهرجان لمئوية جامعة القاهرة

تم نشره في الجمعة 21 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

 

 القاهرة - انتزع طلبة الأردن إعجاب رواد وضيوف المهرجان الدولي الأول الذي أقامته جامعة القاهرة أمس في كلية الطب ضمن احتفالاتها بمناسبة مرور مائة عام على تأسيسها وهي الاحتفالات التي تتواصل طيلة العام الدراسي الحالي.

ونصب الطلبة الأردنيون خيمة كبيرة في أرض المهرجان عرضوا فيها اللوحات والصور والمطبوعات التي تبرز مسيرة النماء والتقدم التي حققها الأردن في ظل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في مختلف المجالات.. كما عرضوا صورا للمواقع السياحية والصروح التعليمية والطبية في المملكة والتي أصبحت تنافس مثيلاتها في الدول المتقدمة.

وقدموا العديد من المأكولات الشعبية والفقرات التراثية والفلكلورية والأغاني والأهازيج الشعبية التي عكست التراث الأردني وعراقته.

وإضافة الى الأردن ومصر شاركت في المهرجان الذي هدف الى إبراز السمات التراثية والثقافية وتعزيز أواصر المحبة والتعاون بين الدول المشاركة وفود من السعودية والبحرين وسورية وفلسطين وقطر والسودان والعراق واليمن وماليزيا واريتريا.

وحضر المهرجان أركان السفارة الأردنية في القاهرة وممثلون عن سفارات الدول المشاركة وجمهور غفير من الطلبة الأردنيين في الجامعات المصرية والطلبة العرب والمصريين وقيادات الكليات والمدرسين في جامعة القاهرة.

وتجدر الإشارة الى أن الجامعة كانت تحمل اسم الجامعة المصرية ثم تحول اسمها الى جامعة فؤاد الأول في العام 1940 ومن ثم جامعة القاهرة في العام 1953.

التعليق