سانشيز يرفض الاستقالة من تدريب المكسيك

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً
  • سانشيز يرفض الاستقالة من تدريب المكسيك

 

مكسيسكو سيتي - قال هوغو سانشيز انه لن يستقيل من تدريب المنتخب الاول المكسيكي لكرة القدم ومنتخب تحت 23 عاما عقب الفشل غير المتوقع في التأهل الى دورة الالعاب الاولمبية في بكين.

وقال سانشيز خلال مؤتمر صحافي في مطار مكسيكو سيتي أول من امس الثلاثاء عقب عودة فريق تحت 23 عاما من التصفيات الاولمبية لاتحاد دول اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم (كونكاكاف) التي اقيمت في الولايات المتحدة: "لقد قلت هذا بالفعل .. لن استقيل، انا حزين كما هو حال كل المكسيكيين وأشعر بالاحباط نظرا لان حلمنا كان يتمثل في المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية. لكن كي ينضج هؤلاء اللاعبون فان علينا ان نجرب الاخفاق وانا متأكد ان التشكيلة التي خاضت تلك التصفيات ستكون اقوى خلال كأس العالم في جنوب افريقيا عام 2010".

وتمتلك منطقة الكونكاكاف مكانين في دورة الالعاب الاولمبية وكان التأهل الى بكين ينظر اليه باعتباره شيئا سهلا بالنسبة للمكسيك، ومع ذلك فشل الفريق في الوصول الى الدور قبل النهائي وحل في المركز الثالث خلف غواتيمالا وكندا في مجموعته وهو ما أثار المزيد من الدعوات لاستقالة سانشيز من الفريق الاول ايضا.

ودعا سانشيز، الذي كان قبل ان يتولى منصب مدرب المنتخب ينتقد سلفه ريكاردو لا فولبي باستمرار، الى المزيد من التفهم للموقف، وقال: "انهم يريدون الاطاحة برأسي عقب مباراتين او ثلاث او اربع مباريات سيئة، يجب ان نتسم بالعدل وان نكون اكثر مرونة وانسانية".

واضاف: "لقد فشلنا. يجب ان نقبل بالامر كما هو.. وان نظهر ان بإمكاننا تخطي العقبات وان نواجه التحديات المفروضة علينا وهي التأهل الى نهائيات كأس العالم".

وتابع: "اشعر انني احظى بدعم. شعرت بهذا كلاعب وشعرت به كمدرب ولن استقيل لانني اعلم انني كمكسيكي سأحظى بدعم كافة المكسيكيين".

وحل سانشيز الذي ينظر اليه على نطاق واسع بانه من اعظم اللاعبين الذين انجبتهم المكسيك محل لا فولبي عقب نهائيات كأس العالم 2006.

التعليق