"الجيل المدان": سيرة ذاتية لمنصور سلطان الأطرش

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً

عمان- الغد- صدر عن شركة "رياض الريس للكتب والنشر"- بيروت، كتاب جديد بعنوان: "الجيل المدان- سيرة ذاتية- منصور سلطان الأطرش".

والكتاب عبارة عن حياة المناضل منصور سلطان الأطرش مكتوبة بيده منذ أوائل الطفولة حتى "المنفى في بيروت". أعدّتها وعلّقت عليها وقدّمت لها ابنته ريم.

يتألف الكتاب من مقدمة يشرح فيها تسمية الكتاب "الجيل المدان"، ثم يحكي عن تفاصيل طفولته ونشأته في الأزرق ووادي السرحان وطفلاً معتقلاً على يد الإنجليز ثم عودته الى جبل العرب ومنه الى دمشق فبيروت. بعد ذلك ينتقل صاحب السيرة وكاتبها الى مرحلة الشباب وتنقله ما بين دمشق وبيروت وباريس. ثم الى معترك الحياة العملية والحزبية سجيناً ومناضلاً ضد الشيشكلي. لينتقل الى عمله في المجلس النيابي السوري مميطاً اللثام عن تفاصيل السياسة الخارجية السورية بين عامي 1954 و1958.

ثم يطل على تفاصيل وتداعيات الوحدة السورية- المصرية ودمج حزبي البعث العربي والعربي الاشتراكي وزيارته المغرب العربي ثم فرنسا فألمانيا.. وصولاً الى ثورة البعث في العراق.

وفي الفصل التالي تاريخ وأحداث ثورة البعث في الثامن من آذار 1967 ودوره وزيراً للبعث 1963- 1964، ثم في مجلس الرئاسة، وعن حركة 23 شباط وسجنه في القابون ثم حرب حزيران الى المنفى في بيروت 1969 والحركة التصحيحية. وفي القسم الأخير من الكتاب الملاحق تحت عنوان: "محاولة لتأريخ حزب البعث العربي الاشتراكي من خلال التجربة الذاتية"، وفي مقابلة أجراها معه د. مصطفى الدندشلي في 5 آب 1989 وملاحظات وآراء في أكرم الحوراني وتأبين المؤلف له 1996 بالإضافة الى تلخيص لنماذج من رسائل السيدة أليس بوللو غيبون الى منصور الأطرش وهند الشويري وإميل الشويري وسلطان باشا الأطرش، ورسائل من منصور الأطرش إليها. وختام الملاحق سيرة مختصرة لمنصور سلطان باشا الأطرش. كتاب فيه مخزون هائل من المعلومات عن تلك الفترة من تاريخ العرب وآراء ومواقف سياسية وحزبية واجتماعية كم نحن بأمسّ الحاجة الى الوقوف عندها.

الكتاب يقع في (500) صفحة من القطع الكبير ويحوي العديد من الوثائق والصور.

التعليق