الجامعة الأردنية تقيم معرض الكتاب الشامل

تم نشره في السبت 15 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً
  • الجامعة الأردنية تقيم معرض الكتاب الشامل

 

عمان -الغد- افتتح رئيس الجامعة الأردنية د. خالد الكركي ود. ناصر الدين الأسد أول من أمس، معرض الكتاب الشامل الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين.

واشتمل المعرض على أجنحة احتوت المئات من العناوين في الأدب والفكر والثقافة العربية والتراجم والتراث والفنون والعلوم التطبيقية، كما خصص المعرض جناحاً لمؤلفات الدكتور الأسد الذي اختير شخصية المعرض لهذا العام نظرا لإسهاماته الكبيرة والمتعددة في إغناء المكتبة العربية بفكره وأدبه المتميز على جميع المستويات المحلية والعربية والدولية.

ويهدف المعرض، الذي يستمر حتى يوم الخميس المقبل، إلى إفساح المجال أمام طلبة الجامعة والباحثين فيها للاطلاع على المؤلفات في مختلف العلوم الإنسانية والتطبيقية.

والتقى د. الأسد على هامش المعرض بعدد من طلبة الجامعة بحضور نائبي رئيس الجامعة د. محمد عيد ديراني ود. صلاح جرار وعدد من عمداء الكليات حيث دار خلال اللقاء حوار حول إنجازات الأسد وإسهاماته الثقافية والعلمية.

وتطرق الأسد إلى جملة من القضايا والتحديات التي واجهت اللغة العربية، مشيراً إلى دور المناهج الدراسية ومؤسسات اللغة العربية وبخاصة المجامع والمجالس العلمية في إغناء اللغة العربية.

وأشاد الأسد بالمبادرات التي أطلقتها الجامعة للاهتمام بالشأن الثقافي مؤكدا أن إقامة المعرض تعد خطوة وجزءاً أساسيا من رسالتها العلمية والثقافية.

وسلط رئيس قسم اللغة العربية وآدابها د. نهاد الموسى الذي أدار الحوار الضوء على السيرة العطرة للدكتور الأسد وإنجازاته العلمية والفكرية موضحا أن الدكتور الاسد يعد رمزا وعلماً من اعلام الفكر العربي في العصر الحديث.

وأضاف أن للأسد بصمات واضحة في مسيره العلم والتعليم في الأردن والعالم العربي موضحاً أن الأسد هو أول أستاذ في قسم اللغة العربية وآدابها وأول رئيس للقسم وأول عميد لكلية الآداب وأول رئيس للجامعة الأردنية وأول وزير للتعليم العالي.

التعليق