آراء لم تنشر سابقا لكلوب باشا في الضباط الأردنيين

تم نشره في الجمعة 14 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً
  • آراء لم تنشر سابقا لكلوب باشا في الضباط الأردنيين

وثائق تاريخية 

أ. د. سعد أبو دية

عمان- أثناء إقامتي في بريطانيا قرأت ستة عشر صندوقاً تركها (كلوب) خلفه، وهي عن ذكرياته في الأردن والعراق. وكلوب لمن لا يعرفه هو ذلك الضابط البريطاني الذي خدم في الأردن من عام 1930، وحتى عام   1956 وأصبح قائداً للجيش، وقضى عشرة أعوام في العراق من عام 1920 وحتى عام 1930م.

رأي كلوب في الضباط الأردنيين

عثرت على أوراق بخط اليد بقلم كلوب باشا تتحدث عن الضباط الأردنيين وتقيّم كل واحد فيهم. باختصار شديد يبدو انه تم سؤاله، وانه كتب ذلك رداً على سؤال والتقييم كتب بعد مغادرته للأردن.

1- شاهر يوسف (شحوت): كتب عنه أنه من الضباط الذين اقنعوا الملك بطرده وانه بعثي. كان يريد تأسيس نظام قريب من حزب البعث (لم تكن علاقة كلوب مباشرة مع شاهر الذي أثر على الآخرين كما يقول نذير رشيد).

2- محمود المعايطة: سياسي معروف وله ميول ضد بريطانيا. لم تكن لكلوب آراء سلبية فيه، ولقد قابلت المرحوم محمود المعايطة عشرات المرات، وبدت لي آراؤه في كلوب بمنتهى المنطق والإنصاف.

3- تركي الهنداوي: صديق شاهر أبو شحوت وتصرف( بشكل سيئ بعد مغادرة كلوب) ضد الانجليز.

4- احمد زعرور: حاذق وقادر ولكنه معروف ضد الغرب.

5- نذير رشيد: هذا الشاب تعلم في بغداد ونجح في كلية المرشحين هناك، لم أكن أرغب أن أعينه في الجيش ولكن تم فرضه علي فرضاً.

دخل في سلاح المدرعات لأسباب سياسية، وتعرض لمشاكل عدة مرات بسبب أحاديثه السياسية في خلال الفترة التي كنت فيها ( أي كان كلوب في الأردن).

ويعني كلوب انه فرض عليه فرضاُ من الملك المؤسس عبدالله بن الحسين وهو لم يقل ذلك صراحة، لكنني عرفت ذلك من نذير رشيد الذي ذكر لي آن الملك المؤسس كان غير ميال (دائماً) لطلب أي طلبات من كلوب. كان يتفادى ذلك ما أمكن، وللعلم فان نذير رشيد درس في العراق، وكان في ذات الكلية العسكرية الشريف ناصر بن جميل.

سألت( نذير رشيد) عن موقف كلوب منه ورأيه فيه وقال لي ما يلي:

ذهبت للديوان من اجل أن أعين في الجيش ووقع (الملك المؤسس) عبدالله بن الحسين على استدعاء، ونزلت إلى وزارة الدفاع وقال وزير الدفاع بصير خير: عينت ملازما، وحين تأخرت الإرادة الملكية ذهبت لسلاح المدرعات وكتيبة المدرعات الأولى وكانت للبدو وحسب تركيبة العشائر وهي :

- الأولى والثالثة: بني صخر

- الثانية سرديه: أهل الجبل

- الرابعة سرية الإدارة: فلاحون

بدت شخصية نذير مستقلة، وكانت المعلومات ترسل إلى كلوب تمهيدا لإقالة نذير. ولكن حصلت تنقلات أنهت الخلاف السابق. وهذا هو السبب الذي جعل كلوب يكتب عنه انه أثار المشاكل.

استلم نايف الحديد محل مجلي، واتصل حسام الدين المفتي، وكان مدير السجل مع نايف الحديد، واسترد استقالة نذير، وجاء ضابط انجليزي جديد وأعجب بنذير وأعطاه أسبوع إجازة وأقنع كلوب بأن يظل نذير في موقعه، فبقي في موقعه حتى عام 1957م.

6- ضافي الجمعاني: متعلم من بني حميدة. انخرط في السياسة.

7- حابس المجالي: ابن ارفيفان عمره 45 عاماً، انضج من زملائه السابقين وليس بينهم من هو فوق (35) عاما. خيّال مخلص شجاع، ميال للاسترخاء، لم يحضر لأوروبا أبدا لا يتقن اللغة الإنجليزية، ولا يستطيع تدريب الجيش لمواجهة إسرائيل (هذا رأي غريب ذلك إن حابس في الكتيبة الرابعة في معارك 1948 وابلي بلاءً حسناً هناك).

8- عبدالله قاعد الشمري: لا يحبه كلوب، قال عنه أنه شيوعي، كان يريد إقالته من الجيش، ولكن كان هناك من يدافع عنه من الضباط الانجليز. أبدع في حرب 1948. يتذكره كلوب جيداً وقال عنه أن مؤهلاته العسكرية جيدة.

ملاحظه:- وجدت تقريراً في أوراق احد الضباط أن عبدالله اتصل مع الشيوعيين في لندن، ولاحظت أنها رسالة عابرة. سألت في أكسفورد الضابط جيمس لنت الذي كان في الأردن ويعرف عبدالله جيداً، فأبدى استغراباُ من هذا الذي كتب ضد عبدالله، وذكر لي أن عبدالله ضابط عسكري جيد، وانه لا صلة له بالشيوعيين أبدا. وللعلم وتأكيداً لهذه المعلومة، فإن عبد الله أصبح مرافقاً للملك وانه ما كان ليكون في هذا المركز لو كان على صلة باليسار.

أكد لي لنت أن عبدالله لم يكن كما كتب عنه في بعض التقارير التي رفعت لكلوب. "هذا مستحيل" كما قال لنت.

9- جعفر الشامي: تقني جيد. لم يكن سياسياً في فترة كلوب كما كتب عنه. كان يشتكي من قلة راتبه ويريد الاستقالة.

10- بهجت عماري: مسيحي، جيد لأعمال المكتب والإدارة، ولديه مشاكل.

11- عامر خماش: مخلص، كان طياراً لكن ترك السلاح وخسر المهنة لفترة.

12- محمد احمد سليم: ضابط صنف أول، تعلم اللغة الإنجليزية تدريجياً. كان في عام 1939 (شاويشا) اعتمد عليه كثيراً كما يقول كلوب.

13- معن أبو نوار: محبوب. ابن عم علي يتكلم الإنجليزية بطلاقة. يبتعد عن المشاكل. قفز في عربة (علي) لما أصبح الأخير جنرالا.

14- إحسان الحلواني: من أصول سورية، كان حذراً في عهدي (عهد كلوب).

15- عزت حسن: شركسي عمره 48 سنة, مريض.

16- قاسم الناصر: فصلته (كما كتب كلوب) من الجيش لعلاقته مع الملحق العسكري المصري.

17- غازي عربيات: حاذق.

18- رشيد عريقات: من أبي ديس. استغرب كلوب انه بقي مخلصاً.

19- نيكولا سمريوتي: يوناني مسيحي تعرب لكن لم يكن مقبولاً عند العرب. ذكي وفعال.

20- أديب عماري: ضابط إشارة ممتاز، مخلص سار مع جماعة (علي) لاحقاً.

21- تركي حسين: لم يكن مع جماعة (علي) في عهدي (عهد كلوب) لكنه قفز إلى العربة حتى لا يظل وحده.

22- راضي الهنداوي: (لم يكن الرأي إيجابياً).

23- أديب أبو نوار: (لم يكن الرأي إيجابياً).

24- هايل الخصاونة: لم يتذكره.

25- فوزي الحياري: لم يتذكره.

26- توفيق الحياري:- لم يذكر شيئاً إيجابياً.

27- كمال الحياري: لم يتذكره.

28- عبد المجيد دباس: (رأي سلبي)

29- عزمي مهيار: تأخر ترفعيه بسبب انهماكه في السياسة.

30- محمد الأمين: أصبح سياسياً بعد أن ترك كلوب عمان، وكان يعتمد عليه في بعض الأمور.

31- عصمت رمزي: شركسي, له آراء سياسية كان يريد الاستقالة.

32- شوكت السبول: طفيلي. انضم للجماعة (يقصد جماعة الضباط الأحرار) بعد رحيل كلوب. لم يكن سياسياً في عهد كلوب كان في الحكومة وأبعد وجاء للجيش.

33- نايف الحديد: أخذناه، كما يقول كلوب، لأنه ابن شيخ البلقاء.

34- مازن عجلوني: قريب من علي أبو نوارة. كان يريد الانفصال عن بريطانيا.

35- جميل قعوار: مسيحي يصلح للأعمال المكتبية (نفذ من علي أبو نوار) مخلص.

36- نور الدين ملي: كردي الأصل،  تعرب، أعرفه من عام 1931م.

37- رضوان القاسم: لديه مشاكل لكن ولاءه جيد. أخبرت والده عن نشاطه السياسي ووعدني بإبعاده عن السياسة.

38- أحمد الروسان: ذكي لكن كلوب يشك في ولائه، شقيق فايز الروسان، وابن عم بعثي تشاجر مع علي.

39- عبدالله مجلي: من بني صخر ذكي صاحب ولاء وفعال ولديه مشاكل.

40- عبد الحليم الساكت: رجل شرطة ضابط صنف أول، يعرف وظيفته ولكنه ليس مبدعاً ولا ذكياً. ومع ذلك فإنه يظل خياراً جيداً لمدير أمن عام. لا يمكن إثارته.

41- خالد الطراونة: كركي عمره 33 سنة (لا مشاكل).

42- فواز ماهر: شركسي عمره 36 سنة ضابط مهم.

هذه آراء كلوب في بعض الضباط الذين سأل عنهم بعد فترة. وجاءت هذه المعلومات المفصلة من الذاكرة.

وتلاحظ أنه يعرف معلومات عن كل ضابط، ولنأخذ من ذلك عبرة بأن يعرف المسؤول من يعمل معهم، وقد تكون هذه المعلومات خطأ ولكن تبنى عليها قرارات أحياناً. والمعلومات الصحيحة هي الأساس.

وقد لاحظت أن معظم الضباط الذين قابلتهم قالوا لي أن آراء كلوب قريبة من الصحة.

abudayeh@hotmail.com

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مدح العدو (سمر)

    الجمعة 14 آذار / مارس 2008.
    كل واحد لم يحبه كلوب فهو قومي والعكس صحيح
  • »مدح العدو (سمر)

    الجمعة 14 آذار / مارس 2008.
    كل واحد لم يحبه كلوب فهو قومي والعكس صحيح