بدء فعاليات اللقاء الشبابي لتأصيل الثقافة الديموقراطية

تم نشره في الاثنين 10 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

 

العقبة - الغد - بدأت في معسكر الحسين للشباب في العقبة أول من أمس فعاليات اللقاء الشبابي "نحو تأصيل الثقافة الديمقراطية لدى الشباب الأردني" والذي ينظمه المجلس الأعلى للشباب عبر مديرية التوجيه الوطني، بمشاركة أكثر من70 شابا وشابة من طلبة الجامعة الهاشمية وآل البيت والزرقاء الأهلية والطفيلة التقنية.

مدير التوجيه الوطني د.سالم الحراحشة، أكد خلال افتتاحه اللقاء مندوبا عن أمين عام المجلس الأعلى للشباب على أن البرنامج يأتي ضمن البرامج التي يعكف المجلس تنفيذها، ترجمة لتوجيهات الملك عبدالله الثاني في كتاب التكليف السامي بهدف ترسيخ قيم الحوار وسلوكياته لدى الشباب الأردني لتمكينهم من المشاركة المنهجية في صنع القرار عبر تدريبهم وتأهيلهم على مبادئ الحوار الإبحابي، وإتاحة الفرص أمامهم على التفاعل مع انجازات الوطن في مختلف المحافظات.

وكان الإعلامي حسام الطراونة قد تناول في محاضرة له تفاعل معها المشاركون أصول الحوار ولغته، وطرق طرح المشكلات الشبابية، فيما قدم المحاضر وجيه الرشدان ورشة عمل تناولت التعليم الجامعي بين القطاع العام والخاص، وواقع التعليم وآمال وطموحات شباب الجامعات المشاركة الذين قدموا تصوراتهم من أجل تحقيق هذه الطموحات.

فيما أكدت الإعلامية حنان الكفاوين على أهمية الاعتراف بالآخر في العملية التحاورية، ودور الإصغاء الجيد في اثراء الحوار، وأهمية الابتعاد عن الأنا وتغليب روح الأسرة الواحدة في التحاور، فيما عبر الشباب المشاركون على دور اللقاء في تعزيز قيم الحوار لديهم، واكسابهم مهارات حديثة في التحاور، كذلك اكتساب صداقات جديدة على مساحة الوطن، مثمنين دور المحاضرين وهيئة الإشراف على اللقاء.

يشار أن اللقاء يأتي ضمن مجموعة من الأنشطة التي تنفذها مديرية التوجيه الوطني في المجلس، لتعريف الشباب في الجامعات الأردنية على أهمية دورهم في العملية التنموية من خلال تأهيلهم لمواجهة التحديات التي تواجههم.

التعليق