ماسا يأمل في أن يصبح أكبر منافسي رايكونن على اللقب

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً
  • ماسا يأمل في أن يصبح أكبر منافسي رايكونن على اللقب

 

لندن- حتى اذا بدأ سائقا فريق فيراري موسم سباقات فورمولا 1 للسيارات في ظروف متساوية فان الفنلندي كيمي رايكونن سيكون السائق الاول في الفريق متقدما على زميله البرازيلي فيليبي ماسا في المركز الثاني.

ويأمل ماسا في تغيير موقعه هذا العام الا انه يواجه مهمة تتمثل في العمل على ابعاد رايكونن من الاستفادة من نجاحه في الموسم الماضي في سبيل تحقيق الفوز ببطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 هذا العام ايضا مرة اخرى.

وكانت لدى ماسا القادم من ساو باولو فرصة عظيمة لنيل اللقب الموسم الماضي عندما كان رايكونن وافدا جديدا على الفريق الايطالي يبحث عن طريقه كبديل لمايكل شوماخر الا ان رايكونن سيكون خصما من الصعب التغلب عليه الان.

وخاض ماسا قتالا قويا الا ان الحظ عانده عند مرحلة حاسمة من عام 2007 ليخرج من الحسابات ولينهي السائق البالغ من العمر26 عاما الموسم الماضي بعد ان ساعد زميله في الفريق على ان يصبح ثالث فنلندي يفوز ببطولة العالم.

وعلى الرغم من وجود العديد من الاشخاص الذين يدعمون فرص ماسا في نيل اللقب في عام2008 فانه سيكون من الصعب الان ايقاف "الرجل الجليدي" القادم من فنلندا.

وقال ماسا في نهاية شهر كانون الثاني(يناير) الماضي"هاك دائما مزية عندما تفوز بشيء ما كما حدث لي عندما فزت بأول سباق. لكن من وجهة احترافية فإننا متساوين. لتصبح بطلا للعالم فانت بحاجة الى كل شيء بما في ذلك الحظ وهو يمتلك اكثر مما امتلك في هذا الصدد."

واضاف "لكن هذا العام اشعر بانني اقوى وامتلك الدافعية بشكل يفوق ما سبق نظرا لانني اعلم انني حصلت على كل ما احتاجه للمنافسة في ظل شروط متساوية".

وربما يشعر ماسا الذي ظل لفترات طويلة السائق الاول في البرازيل منذ وفاة السائق السابق ايرتون سينا في عام1991 والذي مايزال بحاجة الى الحصول على مزية مبكرة تجعله يتفوق على زميله في الفريق اذا ما كان الحلم قائما لديه الى الان بالمزيد من الضغط.

الا انه لا يمكن قول الشيء نفسه فيما يتعلق برايكونن الذي يشعر بان حملا قد ازيل من على كاهله بعد ان كان قريبا من تحقيق هذا الحلم مع مكلارين.

ويعد السائق الفنلندي المحب للصحبة من السائقين المحبين لخوض السباقات والحصول على المتعة. كما انه يرغب في التحرر مما يجري خلال فترات التدريب والسباقات وليس من المهتمين بشدة بالتحدث الى وسائل الاعلام. ويرى البعض ان هذا يعد امرا في منتهى الصعوبة.

وقال فرانك وليامز مدير الفريق الاسبوع الماضي "انه سائق موهوب بشدة بشكل يفوق اي سائق اخر. الا ان نقطة ضعف كيمي التي لا تظهر ولا تتضح من خلال فريق فيراري هو انه لا يبدي اهتماما بالمسألة برمتها".

ويرغب رايكونن في الابقاء على ايقاع حياته بسيطا. انه يجب ان يكون داخل السيارة ويكره كل ما عدا ذلك فيما يخص رياضة السيارات ولا ينوي تغيير هذا النهج لمجرد انه فاز بلقب بطولة العالم.

وخلال الموسم الماضي عندما عدل السائق الفنلندي تأخره بفارق17 نقطة قبل سباقين على النهاية ليفوز باللقب بفارق نقطة واحدة عن لويس هاميلتون والاسباني فرناندو الونسو سائقي فريق مكلارين لم يبد رايكونن وبشكل ملفت للنظر اي انزعاج بالضغط او التكتيكات الخاصة بالمشاركة وبات بإمكانه الان الاستمتاع بالسباقات بشكل اكبر.

وتعهد السائق البالغ من العمر28 عاما بعدم ترك الفوز باللقب يغير من طريقته في الحياة حيث مايزال يشارك في سباقات التزلج على الجليد بواسطة العربات الصغيرة تحت اسم جيمس هانت بطل العالم الراحل لسباقات الفورمولا 1 والذي كان يعشق الحفلات او المشاركة في سباق للزوارق السريعة مرتديا ملابس تشبه الغوريلا.

كما انه لن يشعر بالأرق بسبب ترتيب السائقين داخل الفريق ايضا.

وقال عقب اطلاق السيارة الجديدة لفيراري في كانون الثاني(يناير) الماضي "نبدأ نحن السائقين الموسم بنفس المستوى ونبذل كل ما بوسعنا. نريد ان نفوز بالسباقات."

وأضاف "عندما تشعر بأن زميلك في وضع افضل عند مرحلة معينة من الموسم فانت تحتاج لان تضمن انه سيحصل على كافة اوجه المساندة من الفريق وكافة الفرص لذا فانني غير قلق بشأن كوني السائق الاول او الثاني."

وفاز السائق الفنلندي باول سباق عام 2007 في اول ظهور له مع فريق فيراري الا انه تراجع قبل ان يعود بقوة بثلاثة انتصارات في اخر اربعة سباقات. وقد فاز بستة سباقات اجمالا.

وقال "انه موسم جديد ولكنه مع نفس الفريق لذا فان الامور ستصبح اكثر سهولة بالنسبة لي وللفريق."

وتدل المؤشرات الواردة من التجارب التي تسبق الموسم على ان فيراري سيكون فريقا يصعب التغلب عليه حيث ذهب السائق الايطالي يارنو ترولي والذي يشارك مع فريق تويوتا بعيدا الي حد القول بأن البطولة قد حسمت تقريبا.

وانطلق رايكونن بسرعة فائقة في تجارب البحرين التي قام بها فريق فيراري في شباط(فبراير) الماضي حيث سجل زمنا أسرع بفارق ثانيتين عن ماسا الذي نال موقع اول المنطلقين في سباق البحرين للجائزة الكبرى 2007.

وكان السائق البرازيلي الذي تزوج منذ نهاية الموسم الماضي في غاية الروعة في برشلونة في نهاية فبراير شباط الماضي.

وقال ماسا في نهاية التجارب هذا الموسم"انا سعيد بالسيارة. اعتقد اننا نقوم بعمل جيد. لا اعلم ما اذا كنا اصحاب المركز الاول ام الثاني ام الثالث الا انني اعتقد أننا نتجه نحو المسار الصحيح".

التعليق