فعاليات شبابية تشيد بدور هيئة "كلنا الأردن"

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

 

أحمد الرواشدة

البتراء- أكدت فعاليات شبابية وشعبية في لواء البتراء أهمية الدور الذي تقوم به هيئة شباب "كلنا الأردن" في خدمة القضايا الشبابية، من خلال دوراتها التوعوية التي تنسجم مع تطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، والمساعدة في دراسة الواقع الاجتماعي والاقتصادي لكافة المجتمعات ووضع الحلول والتصورات اللازمة لهذه القضايا.

وأكدت هذه الفعاليات خلال اللقاء الذي نظمته جميعة أصحاب فنادق البتراء التعاونية أمس لفريق الهيئة في لواء البتراء أن إنشاء هيئة شبابية يأتي في إطار جهود جلالة الملك عبدالله الثاني لإعطاء الشباب دوراً قيادياً في مسيرة البناء والتغيير التي يقودها جلالته، وقال رئيس جمعية فنادق البتراء فواز الحسنات إن اللقاء يهدف إلى تعريف الفعاليات الشعبية في لواء البتراء بالهيئة والاطلاع على خططها وبرامجها والاستراتيجيات التي تتبعها لتحقيق رؤى وتطلعات جلالة الملك نحو مستقبل مشرق للاردن ودور ريادي للشباب الأردني في رسم معالم هذا المستقبل.

وأضاف الحسنات ان الجمعية تتطلع لتحقيق دور بارز للهيئة في نقل هموم وقضايا لواء البتراء التي لا تقل أهمية عن باقي مناطق المملكة، وكذلك تحقيق شراكة بين الجمعية والهيئة والجهات التطوعية الأخرى لخدمة هذا اللواء وجعله نقطة مضيئة في صفحات الوطن.

بدوره أكد مدير مركز الدراسات وتنمية المجتمع في جامعة الحسين بن طلال الدكتور باسم الطويسي على دور الهيئة وأعضائها من الشباب في احداث التغيير للاستجابة لمتطلبات العصر واستيعاب المتغيرات التي يشهدها والتكيف معها. وشدد متحدثون خلال اللقاء على أهمية توحيد أفكار فريق الهيئة وتبادل الحوار والرؤى مع أصحاب الخبرة في المجتمع المحلي واستثمار الميزة التي يتمتع بها اللواء بعد أن دخلت مدينة البتراء مرحلة جديدة من العالمية والتميز.

من جهته استعرض فايز الطويسي وبكر خليفات من فريق عمل الهيئة في البتراء، الأهداف التي تطمح الهيئة لتحقيقها والآمال الكبيرة المعقودة على الشباب الأردني لتحفيز النزعة الإبداعية لديهم.

التعليق