الجامعة الأردنية والسفارة اليابانية تنظمان مسابقة في الخطابة

تم نشره في الثلاثاء 4 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

عمّان- الغد- نظمت السفارة اليابانية في الاردن وكلية الآداب في الجامعة الاردنية المسابقة الحادية عشرة للخطابة باللغة اليابانية تحت رعاية رئيس الجامعة الاردنية د.خالد الكركي، في مركز اللغات في الاول من آذار 2008.

وحضر المسابقة التي أصبحت تنظم بشكل سنوي منذ انطلاقها في عام 1997، أكثر من150 شخصا، وشارك ما مجموعه22 متسابقا في هذه الفعالية التي تتكون من جزأين، الخطابة التقليدية والتقديم الذي من خلاله يقوم المشارك بتقديم عرض تحت عنوان "اليابان التي أرغب بتعريفها للأردنيين".

 تهدف المسابقة الى توفير الفرصة للطلبة ممن يدرسون اللغة اليابانية للتفكير واختبار مهارات الخطابة لديهم، بالاضافة الى إيجاد المتعة في التكلم باللغة اليابانية والحديث عن اليابان. ورحب السفير الياباني في الأردن شيجنوبو كاتو بتقديمات المتسابقين وقال"ان هذه التقديمات عن اليابان من وجهة نظر الأردنيين ستزود السفارة اليابانية بتوجه جديد، وستمكن نشاطات السفارة في تجسير المسافة بين اليابان والاردن".

أما بخصوص قسم الخطابة، فقد أعطي المتسابقون فرصة اختيار موضوع من أربعة عناوين:"اسف/شكرا" و"حادثة غيرت حياتي" و"يقول المثل الياباني..." و"لماذا؟". وقد جاءت المواضيع متنوعة وتراوحت بين الانيميشن وحتى الفلسفة.

وقد تفوق المتسابقون في خطاباتهم وتحدث الكثير منهم بنطق ياباني سليم مما أثار إعجاب المحكمين في موهبة الطلاب.

وفازت حسنة عواد بالمركز الاول في قسم الخطابة، وفازت لينا برهوش بالمركز الاول في قسم التقديم.وحصل الفائزون بالمراكز الثلاثة الاولى من كل قسم على شهادات وجوائز.

وسيشارك اثنان من افضل المتسابقين في الوفد الاردني الذي سيزور اليابان هذا الصيف ضمن برنامج التبادل الشبابي الذي ينظم من قبل السفارة اليابانية والمجلس الاعلى للشباب في الاردن.

 وقد امتدح السفير الياباني رئيس محكمي المسابقة في نهاية المسابقة جميع المتسابقين على جهودهم الكبيرة.

ابتدأ تعليم اللغة اليابانية في الاردن في الجامعة الاردنية عام1993. ويزداد عدد الطلاب باستمرار في المراكز كما تطورت المهارات اللغوية لدى الطلاب.

التعليق