مسؤول نمساوي يهاجم تنظيم بطولة يورو 2008

تم نشره في الأحد 2 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

فيينا - أكد سفير اللجنة المنظمة لبطولة الامم الاوروبية لكرة القدم يورو 2008 بالنمسا وسويسرا "2008 أوسترايش أم بال" التي تديرها الحكومة النمساوية يوم أمس السبت أن البطولة المقبلة قد تنتهي بكارثة محققة.

وذكرت وكالة الانباء النمساوية أن فولفجانج أوهليرت، الذي كان مسؤولاعن البروتوكول في بطولة كأس العالم 2006 التي جرت بألمانيا ، وجه انتقادا شديدا لاستعدادات بطولة يورو 2008.

وأوضح أوهليرت لصحافيين نمساويين على هامش حضوره مؤتمرا للاعمال بميونيخ أن اتحاد الكرة الأوروبي هو المسؤول عن سوء حالة استعدادات بطولة يورو2008.

ولم تتكون أي لجان تنظيمية تابعة لاتحاد الكرة الأوروبي بالدولتين المضيفتين ليورو 2008 على غرار اللجان التي كونها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في بطولة كأس العالم السابقة. وأكد سفير البطولة الأوروبية أن الاتصال بين مسؤولي التنظيم في المواقع المختلفة للبطولة غير كاف.

وقال أوهليرت "كل شيء يبدو في منتهى الهدوء" مشيرا إلى أن المنظمين يقللون على نحو خطير من حجم مشكلة المرور ومن أعداد الجماهير التي ستسافر متوجهة إلى مناطق المشاهدة العامة للمباريات.

وأضاف "كان خطأ كبيرا أن تترك مسألة التنظيم برمتها للمدن المضيفة للبطولة".

التعليق