الأسرة الشبابية في الأغوار الوسطى تحتفل بميلاد الملك

تم نشره في الأحد 2 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

 

 

إربد - الغد - عبرت الأسرة الشبابية والشعبية في الأغوار الوسطى عن أصدق امتنانها لمكارم الملك عبدالله الثاني، وما كان لها من أثر على سكان اللواء في إقامة المشاريع الإنتاجية، وذلك خلال الاحتفال بعيد ميلاد جلالته أول من أمس، الذي نظمه نادي دامية برعاية رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات وبحضور قائد المنطقة العسكرية الوسطى، ومتصرف لواء ديرعلا حكم الفاعوري والنواب محمد العدوان وخالد السطري ومبارك أبو يامين وآمنة الغراغير وأعضاء المراكز الشبابية وجمع غفير من المواطنين.

عضيبات أكد على الاهتمام غير المسبوق الذي يوليه رائد المسيرة الملك عبدالله الثاني للشباب، موجها الشكر لأسرة النادي وسكان اللواء على هذا الاحتفال ومشاركة المجلس به، مؤكداً أن أندية اللواء ستنال نصيبا من دعم المجلس خلال العام الحالي، وفق الآلية التي ينتهجها في دعم الأندية ولا سيما دعم المبادرات الشبابية الرائدة.

واستذكر أحمد المصالحة في كلمة نادي دامية الزيارات الملكية للمنطقة والتي أسفرت عن مجموعة من المشاريع التنموية مبرزاً دور النادي والأنشطة والبرامج والمشاريع التي قدمها خدمة للمجتمع المحلي.

الحفل قدم فيه المطرب الأردني متعب الصقار باقة من أغانيه الوطنية والتراثية، كما قدمت الشاعرة تغريد الزواهرة قصائد وطنية عبرت فيها عن مشاعر الفرح بهذه المناسبة العزيزة، وفي ختام الاحتفال قدم عضيبات الدروع التكريمية لعدد من الحضور ومنهم متصرف لواء ديرعلا الذي تسلم درعا تكريمية نيابة عن محافظ البلقاء ومسؤولي الزراعة في سلطة وادي الأردن ورئيس لجنة توزيع الأراضي الزراعية وممثل منظمة كير العالمية.

وفي خضم الاحتفالات الوطنية بعيد ميلاد جلالة الملك؛ رعى رئيس المجلس الأعلى للشباب حفل تخريج برنامج دورة الأعمال اليدوية في جمعية المشارع الخيرية في الأغوار الشمالية والذي نفذه المجلس بالتعاون مع وزارة العمل ضمن محور الشباب والعمل في الاستراتيجية الوطنية للشباب، حيث أكد الأمين العام المساعد في المجلس د.محمود السرحان في كلمته على الشراكة النوعية بين المجلس ووزارة العمل وجمعية المشارع الخيرية وأن الدورة هدفت إلى تأهيل الشابات لسوق العمل، فيما أكدت ممثلة وزارة العمل خولة الحسن على الجهود المبذولة لمكافحة البطالة في الأردن مستعرضة المكانة العالمية لقانون العمل الأردني، فيما تجدر الإشارة أن جمعية المشارع الخيرية قد تلقت دعما مباشرا من جلالة الملك تمثل بتزويدها بحافلة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وعشر ماكنات خياطة.

التعليق