تواصل فعاليات هيئة شباب "كلنا الأردن" في مادبا

تم نشره في السبت 1 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

 

أحمد الشوابكة

مادبا – يتبنى الشباب المشارك في هيئة شباب كلنا الأردن (فرع محافظة مادبا) قضية اندماج الشباب في عملية البناء والتطوير التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني، وتماشيا مع توجيهات جلالته بتوفير الحيز المناسب للشباب الأردني ليشارك بفاعلية في العمليتين السياسية والديمقراطية على الساحة الأردنية.

ويؤكد الشباب المشارك في الهيئة ان المجتمع الأردني يعتبر من أكثر المجتمعات في الدول العربية شبابا، حيث تشير إحصائيات حكومية الى أن الشباب يشكلون نحو 65% من المجتمع، وركزت الدولة الأردنية على دورهم في المجتمع ليكونوا مبادرين ومشاركين فاعلين في صنع القرار كونهم فرسان التغيير كما وصفهم جلالة الملك.

 وثمة برامج تهدف الهيئة من خلالها الى تعزيز شعور المواطنة لدى الشباب الأردني، عن طريق تعزيز وعيهم واحترامهم للعملية الديمقراطية، ومساعدتهم لاكتشاف قوة التغيير التي يمتلكونها بحكم أنهم يشكلون الأغلبية من عدد سكان المملكة، حيث يستهدف المشروع الفئة العمرية مابين 18 – 30 سنة والتي تشكل ما يقارب 1،3 مليون نسمة.

الى ذلك أقيمت المعسكرات التدريبية، التي شارك فيها شباب الهيئة من المحافظات الأخرى، وذلك لتفعيل الجانب التطوعي وتأكيد أهمية دور الشباب في عمليات الطوارئ والإنقاذ.

التعليق