انتر ميلان ينشد تضميد جراحه الأوروبية أمام سمبدوريا

تم نشره في السبت 23 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً
  • انتر ميلان ينشد تضميد جراحه الأوروبية أمام سمبدوريا

الكالتشو

 

ميلانو - لم يعتد انتر ميلان على تذوق مرارة الهزيمة ولذلك سيكون رد فعله بعد الخسارة 2-0 أمام ليفربول بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء الماضي هو مفتاح مباراته يوم غد الأحد خارج أرضه امام سمبدوريا.

وكانت خسارة انتر ميلان أمام ليفربول في انفيلد هي الهزيمة الثانية للفريق هذا الموسم في كافة المباريات اذ كانت هزيمته الأولى أمام فناربخشه التركي في دور المجموعات للبطولة ذاتها في ايلول (سبتمبر) الماضي بهدف دون رد.

ويتصدر رجال روبرتو مانشيني الدوري الايطالي بفارق 11 نقطة عن روما أقرب منافسيه ليقترب الفريق بشكل كبير من الحفاظ على لقب الدوري الايطالي.

ورغم ذلك فان انتر ميلان لم يكن سيختار موعدا أسوأ ليحل ضيفا على سمبدوريا صاحب المركز السابع وهو الفريق المتألق في الفترة الاخيرة مستفيدا من الأداء الرائع الذي يقدمه المهاجم انتونيو كاسانو وكان آخر انتصاراته على جنوا في قمة المدينة بهدف نظيف.

وسيغيب عن انتر ميلان في تلك المباراة مدافعه الكولومبي ايفان كوردوبا الذي ربما يستمر ابتعاده حتى نهاية الموسم بعد اصابته بتمزق في أربطة الركبة خلال مواجهة ليفربول.

وتبدو أيضا روح الفريق ليست في أفضل حالاتها بعدما عبر السويدي زلاتان ابراهيموفيتش على الملأ عن امتعاضه الشديد من زميله ماركو ماتيرازي الذي طرد في الشوط الأول أمام ليفربول في انفيلد.

وتأثر ابراهيموفيتش كثيرا من الهزيمة التي تلقاها فريقه بهدفين نظيفين أمام ليفربول في الدقائق الأخيرة، وقال ابراهيموفيتش لصحيفة "غازيتا ديللو سبورت" الايطالية أول من امس الخميس: "كان أمرا رهيبا وبمثابة طعنة خنجر في القلب بعد كل المجهود الذي بذلناه".

وعلى النقيض يستضيف روما صاحب المركز الثاني منافسه فيورنتينا صاحب المركز الرابع يوم غد الأحد بثقة عالية بعدما حول تأخره أمام ريال مدريد الاسباني إلى الفوز 2-1 يوم الثلاثاء الماضي في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

وتحوم شكوك حول مشاركة المدافع البرازيلي جوان بسبب اصابته بكدمة في الكاحل، وحقق روما الفوز على ريال مدريد رغم الشجار الذي وقع بين لاعبي الفريق كريستيان بانوتشي والبرتو اكويلاني خلال المران يوم الأحد الماضي بعد الهزيمة بيوم واحد من يوفنتوس صاحب المركز الثالث 1-0.

وتفصل نقطة واحدة بين روما ويوفنتوس الذي سيحل ضيفا على ريجينا المتعثر اليوم السبت وسط غياب متوقع لحارسه الأساسي جيانلويجي بوفون الذي يعاني من إصابة في الظهر.

ويستضيف ميلان صاحب المركز الخامس بفارق ثلاث نقاط عن فيورنتينا منافسه باليرمو يوم غد الأحد في مباراة من المقرر أن يشارك فيها زلاكو كالاتش بعدما لعب أمام ارسنال الانجليزي الأربعاء الماضي وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي رغم تعرضه لإصابة بخلع في احد اصابع يديه منذ عدة أيام.

التعليق