الأمن العام تعد استراتيجية مرورية وتعيد النظر في عملية تدريب وتأهيل السائقين وفحص المركبات

تم نشره في الجمعة 22 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً
  • الأمن العام تعد استراتيجية مرورية وتعيد النظر في عملية تدريب وتأهيل السائقين وفحص المركبات

 تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك:

 عمان- قال مساعد مدير الامن العام لشؤون السير العميد ظاهر الغرايبه: "ان مديرية الامن العام أعدت استراتيجية مرورية تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني"،  واضاف خلال لقائه مدراء الادارات المرورية ورؤساء الشعب والاقسام في مبنى ادارة ترخيص السواقين والمركبات الأسبوع الماضي:"انه بناءً على توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بايلاء السلامة العامة على الطرق الرعاية والاهتمام وضرورة العمل على مكافحة ظاهرة حوادث السير وضرورة الاسراع في معالجة اسبابها والتصدي لها، فان المديرية عملت على اعداد استراتيجية مروريه حديثه". وقال: "ان الاستراتيجية شاركت في اعدادها عدد من الوزارات والمؤسسات لتنسجم مع الاستراتيجية الوطنية للحد من حوادث السير".

 وأكد الغرايبة ان الادارات المرورية بدأت مرحلة جديدة اعتمدت فيها على منهجية ورؤية مستقبلية واضحة وخطة استراتيجية ذات اهداف وبرامج عمل محددة لمواصلة البناء والتطوير والتحديث والمباشرة بتنفيذ مجموعة من الخطط والاجراءات الهادفة الى الحد من حوادث المرور، مع الأخذ بعين الاعتبار انجاز المعاملات واختصار الاجراءات للتسهيل على المواطنين.

 واضاف العميد الغرايبه:"في اطار تنفيذ التوجيهات الملكيه السامية للحد من حوادث السير وما ينتج عنها من خسائر بشرية واقتصادية فادحة، فان مديرية الامن العام عملت من خلال الادارات المعنية بالعملية المرورية على اعادة النظر في عملية تدريب وتأهيل السائقين ووضع الخطط وتحديد آليات التنفيذ لمواجهة هذه الظاهرة وان قيادة جهاز الامن العام تعمل على تطوير اداء الادارات المرورية لتقوم بواجباتها وتمارس دورها بفاعلية باعتبار دورها يمثل الضبط المروري ويقع على عاتقها واجب السيطرة المرورية على الطرق اضافة الى دورها الامني والانساني".

 واكد العميد الغرايبه على تطوير عمل اداء الادارات المرورية من حيث الارتقاء بدورهم الكبير في مجال السلامة المرورية، لرفع سوية السواقين للوصول الى سواقين ذوي كفاءة عالية مؤهلين للتعامل مع البيئة المرورية، والعمل على مراقبة النقل على الطرق وضرورة مواكبة تطورات العصر في مجال تقديم الخدمات للمواطنين بأقل وقت وجهد ممكنين، مؤكدا اهمية تطوير عملية فحص السواقين بشقيها العملي والنظري .

 وأشار الى ان تطوير اجراءات الفحص الفني للمركبات يعد ضروريا بما يضمن التأكد من سلامة المركبة للسير على الطرق، وأضاف: "أن مديرية الامن العام ستقدم الدعم الكامل للادارات المرورية من خلال رفدها بالقوى البشرية المدربة والمؤهلة والاجهزة والمعدات واستكمال جميع الخطط ومراقبة التجاوزات والمشاريع من اجل التخفيف على المواطنين والحد من حوادث المرور.

وقد حضر اللقاء مدراء ادارة السير والترخيص والدوريات الخارجية والمعهد المروري الاردني.

التعليق