هيدينك يحلم بزيارة الكرملين

تم نشره في الأحد 17 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً
  • هيدينك يحلم بزيارة الكرملين

 

بيليك (تركيا)  - اطلق الهولندي جوس هيدينك مدرب منتخب روسيا لكرة القدم اثناء فترة من الاسترخاء والاستمتاع باشعة الشمس خلال معسكر فريقه في فندق يطل على ساحل البحر المتوسط في تركيا العنان لاحلامه قبل التوجه إلى نهائيات كأس الأمم الاوروبية 2008.

ويأمل المدرب الهولندي أن يكرر مع روسيا في حزيران (يونيو) المقبل ما حققه مع كوريا الجنوبية منذ ست سنوات.

وبعد ذلك يريد هيدينك ان يضع حبة الكرز على الكعكة بان تتم دعوته من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتكريمه في الكرملين.

وقال هيدينك في مقابلة مع رويترز في اخر أيام معسكر فريقه في تركيا الأسبوع الماضي "روسيا بلد كبير.. ومن القوى العظمى في العالم. ومقابلة قائد كبير مثل بوتين شرف لاي شخص بالطبع خاصة اذا كان اجنبيا مثلي."

وأضاف "سيكون ذلك تكريما كبيرا لي. ولذلك اذا دعا بوتين الفريق للكرملين سيكون أمرا رائعا لكننا لا نريد أن نذهب وايدينا فارغة. نريد أن نذهب بلقب لنقول له.. انظر ماذا فعلنا في البطولة. لقد جلبنا الفخر لدولتك."

وبعدما قيل لهيدينك أنه لم يسبق لبوتين ان كرم أي من مدربي منتخب روسيا لكرة القدم السابقين ابتسم المدرب الهولندي وقال "حسنا.. ان ذلك يعني ان فريقنا يملك الفرصة ليكون الأول."

والتقى بوتين بالايطالي جيوفاني كابارا مدرب منتخب روسيا للكرة الطائرة للسيدات في نوفمبر تشرين الثاني 2006 بعدما قاد الفريق للفوز بأول لقب عالمي منذ 16 عاما.

وتقول مصادر داخل الكرملين ان بوتين الحاصل على الحزام الأسود في الجودو ويستمتع بمشاهدة التزلج على الجليد ومنافسات الفروسية لا يهتم كثيرا باللعبة الشعبية الأولى في البلاد ولم يسبق له حضور مباراة كرة قدم خلال فترة توليه المنصب من ثمانية أعوام.

وسيتنحى بوتين عن منصبه في ايار (مايو) المقبل لأن الدستور الروسي يمنعه من الاستمرار لفترة رئاسية ثالثة على التوالي لكن من المتوقع على نطاق واسع أن يشغل منصبا مؤثرا في الحكومة الروسية.

ووجهت الدعوة لفريقين فقط هما تيريك جروزني الشيشاني وتشسكا موسكو لتكريمهما في الكرملين في السنوات الأخيرة.

وتلقى تشسكا الدعوة بعد الفوز بكأس الاتحاد الاوروبي في 2005 ليصبح أول فريق روسي يفوز بهذا اللقب.

فيما يعود اختيار تيريك جروزني لأسباب سياسية في المقام الأول وجاء تكريمه في 2004 بعد فوزه بكأس روسيا ليظهر للعالم أن الشيشان جزء من روسيا بعد حربين ضد انفصاليين منذ منتصف التسعينات من القرن الماضي.

وقاد هيدينك كوريا الجنوبية للتأهل للدور قبل النهائي في نهائيات كأس العالم 2002 التي استضافتها بالاشتراك مع اليابان.

ونجحت كوريا في اقصاء بعض الفرق المرشحة للقب مثل ايطاليا واسبانيا لتحتل المركز الرابع في النهاية وهو أفضل مركز لفريق اسيوي في تاريخ نهائيات كأس العالم.

وكرم الرئيس الكوري كيم دي جونج هيدينك انذاك ومنحه أعلى الأوسمة الرياضية للدولة ومنحه الجنسية الفخرية.

وقال هيدينك الذي حقق النجاح أيضا مع منتخبي هولندا واستراليا "كانت الأسابيع الأربعة (في كأس العالم) بمثابة الحلم. لم يتوقع أحد ما حدث. اشعر بالامتنان الشديد للشعب الكوري ليس فقط بسبب الطريقة التي عاملني بها الكوريون لكن أيضا لمساندتهم للفريق طوال مباريات البطولة."

وأضاف "من الصعب بالتأكيد تكرار مثل هذا الأداء الان مع روسيا. لكن لا يوجد مستحيل. يجب على المرء أن يؤمن بقدراته فقط ولا يخشى أي شخص اخر."

ولم يسبق لهيدينك الخروج مع أي منتخب يقوده من الدور الأول لأي بطولة كبرى بداية من نهائيات كأس الأمم الاوروبية 1996 في انجلترا عندما قاد هولندا لدور الثمانية قبل أن يخسر أمام فرنسا بركلات الترجيح.

وبعد عامين قاد منتخب هولندا للدور قبل النهائي لنهائيات كأس العالم 1998 في فرنسا قبل أن يخرج من البطولة بصعوبة أمام المنتخب البرازيلي.

وكرر هيدينك سحره مع كوريا الجنوبية في 2002 قبل أن يقود منتخب استراليا بعد ذلك بأربعة أعوام إلى الدور الثاني في نهائيات كأس العالم بالمانيا قبل أن يخسر أمام منتخب ايطاليا بطل العالم بركلة جزاء مثيرة للجدل في اللحظات الأخيرة.

واذا حقق هيدينك انجازا مشابها هذا العام في بطولة اوروبا ستضع روسيا حدا لعقدين من الاخفاق بعد ان فشلت في عبور دور المجموعات بالبطولة منذ عام 1988 عندما كانت شاركت تحت اسم الاتحاد السوفيتي وبلغت حينها المباراة النهائية.

وقال هيدينك (61 عاما) "لا يرشحنا احد بالطبع للفوز باللقب لكن ذلك أفضل. هذا الأمر يناسبني. احب هذه الطريقة لاننا من الممكن ان نفاجيء بعض الناس."

التعليق