سيليش تقرر وضع حد لمشوارها في ملاعب التنس

تم نشره في السبت 16 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً

 

ديلراي بيتش - انتهى وبهدوء مشوار مونيكا سيليش المبهر في عالم التنس بعدما تعرضت للطعن والاصابة لتعلن اعتزال اللعبة الليلة قبل الماضية.

ولم تتخلص سيليش المصنفة الأولى عالميا سابقا تماما من اثار تعرضها للطعن على يد مشجع مهووس خلال مباراة في 1993 وعانت بشكل مستمر من الاصابات التي أوقفت امكانية عودتها لأنها ترفض تماما الظهور بأداء أقل من مستواها القديم.

وشاركت سيليش (34 عاما) لاخر مرة في مباراة تنافسية في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس 2003 لكن تفكيرها في العودة مجددا لم يفارقها مطلقا، وقالت سيليش في العام الماضي لصحيفة "هيوستن كرونيكل" الاميركية: "فلسفتي الشخصية أنه اذا اتخذت قرارا بالاعتزال فانه يكون نهائيا ولن تعود مجددا. لا أشعر أني مستعدة لقول ذلك الأمر، أشعر بأني في حالة جيدة. كنت أتمنى أن أكون في هذه الحالة الجيدة عندما كنت العب. من الصعب قبول أنني انتهيت لمجرد تعرضي لاصابة".

وكان الأمر صعبا أيضا بالنسبة للاعبة كانت تتصدر التصنيف العالمي أن تقبل العودة للملاعب بشكل باهت يقل كثيرا عن مستواها السابق، وقالت ليندساي ديفنبورت المصنفة الاولى أيضا عالميا سابقا التي عادت للملاعب في العام الماضي في 2005 انها لا تتوقع أن تعود سيليش للملاعب لأنها لن تقبل امكانية الظهور بمستوى متواضع، وقالت ديفنبورت حينها: "أعتقد أنها استمتعت بالعام الماضي ولن تلعب مجددا الا اذا عادت لمستوى مونيكا الذي يعلمه الجميع".

وربما كان تفكير سيليش التي بقت على قمة التصنيف العالمي لمدة 178 اسبوعا سليما، وكان الأمر يبدو شبه مستحيلا ان تستعيد سيليش مستواها الرائع السابق لكن سيبقى فوزها بتسعة القاب في البطولات الاربع الكبرى يذكر الجميع بأحد أفضل لاعبات التنس.

وولدت سيليش في يوغسلافيا السابقة لتكون بعد ذلك من ضمن أولى لاعبات نابغات كثيرات من شرق اوروبا اتبعن طريقا أثبت نجاحه في عالم التنس، وسافرت سيليش إلى فلوريدا وهي لا تزال طالبة في المدرسة والتحقت باكاديمية نيك بوليتييري الشهيرة للتنس في فلوريدا والتي أصبحت فميا بعد مقصدا للاعبات متميزات مثل الروسية ماريا شارابوفا والصربية ايلينا يانكوفيتش.

وكان مستوى سيليش السابق في بطولات لاعبات التنس المحترفات رائعا للغاية اذ فازت بأول بطولة لها في هيوستن وعمرها 15 عاما بعد التغلب في المباراة النهائية على كريس ايفرت الفائزة بأكثر من لقب في البطولات الاربع الكبرى.

وفي عام 1991 تألقت سيليش بشكل لافت للنظر اذ تأهلت خلاله للمباراة النهائية في جميع البطولات التي شاركت فيها وعددها 16 وأحرزت عشرة ألقاب منها بطولة استراليا المفتوحة وبطولة فرنسا المفتوحة وبطولة الولايات المتحدة المفتوحة.

وأصبحت سيليش أفضل لاعبة في العالم وأصغر لاعبة تصل إلى قمة التصنيف لكنها لم تشعر بالارتياح من تسليط الأضواء الاعلامية عليها.

وبواقع صغر عمرها لم تكن سيليش تتصرف بشكل جيد في الملاعب ومع الاعلام مما أحبط بعض الجماهير المتابعة للعبة لكن عزمها وروحها القتالية واجادة اللعب باليدين منحها اعجاب الكثيرين، وهو الأمر الذي انعكس بتعاطف كبير معها بعدما طعنها غونتر بارشه وهو مشجع الماني بسكين في كتفها عندما كانت تستريح في مباراة بدور الثمانية ببطولة هامبورغ المفتوحة للتنس.

وعوقب بارشه الذي كان يشجع منافستها الالمانية شتيفي غراف بالحبس لمدة عامين مع ايقاف التنفيذ فيما لم تتمكن سيليش من اللعب لأكثر من عامين.

وبعدما حصلت سيليش على الجنسية الامريكية في 1994 فازت ببطولة كندا المفتوحة للتنس في 1995 وهي أول بطولة تفوز بها بعد العودة، وفازت سيليش بعد ذلك ببطولة استراليا المفتوحة للتنس في 1996 وهي اخر القابها في البطولات الاربع الكبرى بعدما وضعت صدمة حادث الطعن خلف ظهرها مما دفع البعض الى توقع أن مشوارها سيبدأ بقوة مجددا.

وبلغت سيليش دور الثمانية في البطولات الاربع الكبرى من 1997 وحتى 2002 لكنها بلغت المباراة النهائية مرة واحدة وبعد ست سنوات تقريبا أحبطها الاصابات المتلاحقة في القدم لتكون مجبرة على تقبل الهزيمة باعلان قرار الاعتزال. -(رويترز)

حقائق عن مونيكا سيليش

- تاريخ الميلاد: الثاني من كانون الثاني (ديسمبر) 1973.

- مكان الميلاد: نوفي ساد - صربيا.

- بعد فوزها ببطولة للناشئات في فلوريدا انتقلت سيليش وعائلتها الى الولايات المتحدة حيث تدربت في اكاديمية نيك بولتيري الشهيرة للتنس.

- 1988: لعبت لاول مرة على مستوى الاحتراف في بطولة بوكا راتون بولاية فلوريدا بينما كانت تبلغ من العمر 14 عاما وثلاثة اشهر وخسرت في الدور الثاني امام الاميركية كريس ايفرت.

- 1989: فازت باول القابها في هيوستن بعد ان تغلبت على ايفرت في النهائي رغم انها كانت تبلغ من العمر 15 عاما وشاركت ببطاقة دعوة خاصة. ودخلت قائمة افضل عشر لاعبات في التصنيف العالمي بعد اقل من عام واحد على بداية مشوارها في عالم الاحتراف.

- 1990: انهت سيليش العام في المركز الثاني بالتصنيف العالمي بعد ان فازت في 36 مباراة متتالية للفردي واحرزت ستة القاب من بينها لقب بطولة فرنسا المفتوحة الذي كان اول القابها في البطولات الاربع الكبرى.

- 1992-1991: تصدرت التصنيف العالمي بعد عام رائع تأهلت خلاله للنهائي في جميع البطولات التي شاركت فيها وعددها 16 واحرزت عشرة القاب. وفازت سيليش بالقاب بطولات استراليا وفرنسا واميركا ونجحت في الدفاع عنها في العام التالي.

- 1993: تعرضت سيليش للطعن في الظهر بسكين خلال مباراة دور الثمانية في بطولة هامبورغ على يد الالماني غوينتر بارشه الذي كان يشجع منافستها الالمانية شتيفي غراف. ولم تشارك سيليش في المباريات لمدة 28 شهرا بعد ذلك.

- 1994: حصلت سيليش على الجنسية الاميركية ومثلت الولايات المتحدة في كأس الاتحاد للتنس واحرزت اللقب عامي 1996 و2000.

- 1995: بعد اكثر من عامين من الابتعاد عن الملاعب عادت سيليش لتفوز بلقب بطولة كندا المفتوحة. واحرزت ايضا لقب بطولة استراليا المفتوحة للمرة الرابعة عام 1996 وهو اخر القابها في البطولات الاربع الكبرى.

- 2003: انهت سيليش العام خارج قائمة اول عشر لاعبات في التصنيف العالمي لاول مرة بعد ان طاردتها الاصابات. وخرجت سيليش من الدور الاول لبطولة فرنسا المفتوحة على يد الروسية ناديا بتروفا في اخر مشاركة لها.

- 2005: لعبت مباراتين استعراضيتين امام مارتينا نافراتيلوفا في نيوزيلندا وخسرت في المباراتين لكنها اعلنت انها مستعدة للعودة الى الملاعب. ورغم استئنافها التدريب بهدف العودة الا ان مشاكل في القدم اجبرتها على الابتعاد عن البطولات قبل ان تعلن اعتزالها رسميا في شباط (فبراير) 2008.

التعليق