"دربي" في مانشستر وموقعة بين تشلسي وليفربول

تم نشره في السبت 9 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً
  • "دربي" في مانشستر وموقعة بين تشلسي وليفربول

البطولات المحلية الاوروبية

 

نيقوسيا - تحفل البطولات المحلية الاوروبية لكرة القدم في نهاية الاسبوع الحالي بالمباريات القوية لعل ابرزها تلك التي ستجمع مانشستر يونايتد وجاره مانشستر سيتي في "دربي" المدينة، فيما ستكون اقوى لقاءات البطولة الانجليزية بين تشلسي وليفربول، كما يخوض برشلونة اختبارا صعبا بضيافة اشبيلية في اسبانيا.

البريمير ليغ

في الوقت الذي سينتظر فيه ارسنال المتصدر حتى مساء بعد غد الاثنين ليخوض مباراته مع ضيفه بلاكبيرن روفرز على "ستاد الامارات"، سينصب الاهتمام على مباراة مانشستر يونايتد حامل اللقب والوصيف مع جاره مانشستر سيتي يوم غد الاحد على ملعب "اولد ترافورد" في المرحلة السادسة والعشرين من بطولة انجلترا.

وسيقيم مانشستر يونايتد مراسم خاصة بمناسبة مرور 50 عاما على كارثة ميونيخ التي اودت بحياة ثمانية من لاعبيه اضافة الى حارس سيتي السابق فرانك سويفت الذي كان يعمل مراسلا وقتذاك.

وسيكون افضل شيء يمكن ان يفعله يونايتد لتكريم لاعبيه الراحلين، هو استعادة نغمة الفوز التي افتقدها في المباراة الاخيرة امام توتنهام (1-1) حيث كان محظوظا بادراك التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع، ما فك ارتباطه مع ارسنال وبالتالي تركه متخلفا عن منافسه اللندني بفارق نقطتين.

واكد مدرب مانشستر يونايتد السير اليكس فيرغسون ان لاعبيه تناسوا هذا التعثر البسيط وسيكونون على اهبة الاستعداد للثأر من سيتي الذي اسقطهم ذهابا بهدف سجله البرازيلي جيوفاني: "من الواضح ان طريقة لعب الفريق في هذه الفترة والتشكيلة الموجودة تجعلنا نشعر بالثقة، وخصوصا ان لاعبينا يملكون روحا قتالية قل نظيرها وهم متعطشون لتحقيق الفوز تلو الاخر".

وعلى ملعب "ستامفورد بريدج"، سيكون تشلسي الثالث بفارق 6 نقاط امام عقبة ضيفه ليفربول الخامس والذي يقدم اداء متفاوتا بين مباراة واخرى.

ويطمح تشلسي الى الفوز على ليفربول للبقاء قدر الامكان على مقربة من ثنائي الصدارة، وخصوصا انه اهدر نقاطا بتعادله مع بورتسموث في المرحلة الماضية.

وسيستعيد الفريق اللندني خدمات لاعب الوسط النيجيري جون اوبي ميكيل الذي عاد الى الفريق بعد خروج منتخب بلاده من الدور ربع النهائي لكاس الامم الافريقية.

في المقابل، سيفتقد "الحمر" الى خدمات المهاجم الاسباني فرناندو توريس الذي تعرض لتقلص عضلي خلال مباراة منتخب بلاده امام فرنسا وديا، وقد عبر مواطنه المدرب رفاييل بينيتيز عن سخطه بسبب ما حدث قائلا: "امامنا ثلاث مباريات هامة جدا خلال 10 ايام وفي ثلاث مسابقات مختلفة وخسرنا جهود هدافنا. كأنه لا يكفي ان يتركوا الفريق ويخضعوا لتدريب مختلف وحمية مختلفة (مع المنتخب) فانهم يعودون الينا مصابين ايضا".

ويلعب في المباريات الاخرى، استون فيلا على نيوكاسل، وبولتون على بورتسموث، ودربي كاونتي على توتنهام، وايفرتون على ريدينغ، وميدلزبره على فولهام، وسندرلاند على ويغان، ووست هام على برمنغهام.

الليغا

يواجه برشلونة امتحانا صعبا عندما يحل على اشبيلية اليوم السبت على ملعب "سانشيز بيزخوان" في المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة اسبانيا.

وانعش الفريق الكاتالوني اماله في استعادة اللقب مقلصا الفارق والمتصدر ريال مدريد الى ست نقاط بعد فوزه الصعب على اوساسونا 1-0 وخسارة الاخير امام الميريا 0-2.

وتكمن صعوبة مهمة برشلونة في ان الفريق الاندلسي نجح في الفوز بثماني مباريات من اصل 11 على ارضه منها واحدة على ريال نفسه 2-0.

وسيكون على مدافعي برشلونة ايجاد الطريقة المناسبة لايقاف مهاجم اشبيلية البرازيلي لويس فابيانو متصدر لائحة هدافي الدوري برصيد 16 هدفا، وسيسعى اشبيلية بطل كأس الاتحاد الاوروبي من دون شك الى الثأر من ضيفه الذي سبق ان اخرجه من مسابقة الكاس المحلية الشهر الماضي.

ويعود ريال مدريد الى ملعبه "سانتياغو برنابيو" ليستضيف بلد الوليد، في مباراة يتطلع فيها الى تقديم عرض هجومي مثير لمصالحة جماهيره بعد خسارته المفاجئة في الاسبوع الماضي.

ولا يبدو مدرب ريال الالماني برند شوستر قلقا من الانذار الاخير، وخصوصا ان فريقه لم يهدر اي نقطة على ملعبه هذا الموسم، وهو قال: "كانت سقطة مزعجة وقد تعلمنا منها الكثير وعلينا ان نبقى الان اكثر حذرا".

وفي مباراة قوية، يلعب اتلتيكو مدريد الخامس في ضيافة راسينغ سانتاندر السادس، وهما يتصارعان من اجل مقعد مؤهل الى دوري الابطال في الموسم المقبل.

ولا يبدو اتلتيكو في افضل ايامه، اذ سيلعب من دون هدافه الارجنتيني سيرجيو اغويرو، كما ان المهاجم الاخر الاوروغوياني دييغو فورلان صائم عن التهديف منذ فترة غير قصيرة.

ويلعب في المباريات الاخرى، مورسيا مع فياريال، وديبورتيفو كورونا مع خيتافي، واوساسونا مع سرقسطة، واتلتيك بلباو مع ليفانتي، ومايوركا مع الميريا، واسبانيول مع ريكرياتيفو هويلفا، وفالنسيا مع بيتيس.

الكالتشو

سيرحب ميلان مجددا بالثنائي الهجومي البرازيلي رونالدو والمخضرم فيليبو اينزاغي عندما يستضيف سيينا يوم غد الاحد على ملعب "سان سيرو" في المرحلة الثانية والعشرين من بطولة ايطاليا.

ويواجه ميلان الخامس ضيفه وهو يتطلع الى فوزه السادس في سبع مباريات من اجل مواصلة ارتقاء المراتب حتى يؤمن مركزا مؤهلا الى دوري الابطال في نهاية الموسم، بيد ان مهمته قد تتعقد وخصوصا ان سيينا صاحب المركز السادس عشر صعق الجميع في المرحلة الماضية عندما دك مرمى روما الثاني بثلاثية نظيفة.

الا ان اوجاع الراس عند المدرب كارلو انشيلوتي ناتجة عن اصابة نجميه البرازيليين الكسندر باتو الذي سجل 4 اهداف في 6 مباريات ولاعب الوسط المتألق كاكا الذي لم يعلن بعد عن الفترة الحقيقية لابتعاده عن الملاعب.

وستكون عودة رونالدو واينزاغي في الوقت المناسب لان المهاجم الاخر البرتو جيلاردينو سيغيب بدوره عن اللقاء بسبب الايقاف.

ويتركز الحديث حاليا في ايطاليا عن هوية الفريق الذي يمكنه ان يعرقل انتر ميلان حامل اللقب والذي يخوض غمار رحلة الى صقلية لمواجهة كاتانيا.

ويحلق انتر بالصدارة بفارق 8 نقاط عن روما، وهو لم يتذوق طعم الخسارة حتى الان اذ يبدو في طريقه للاحتفاظ باللقب الذي احرزه الموسم الماضي بخسارة واحدة فقط.

ويلعب روما مع ضيفه ريجينا على الملعب الاولمبي في العاصمة الايطالية، في مباراة يفترض ان تشكل له فرصة لاستعادة توازنه لكون منافسه يحتل مركزا متأخرا على لائحة الترتيب العام.

ويلعب في المباريات الاخرى، اتالانتا مع فيورنتينا، وكالياري مع بارما، وامبولي مع لاتسيو، وليفورنو مع جنوا، وسمبدوريا مع نابولي، وتورينو مع باليرمو، واودينيزي مع يوفنتوس.

البوندسليغا

ستكون موقعة بايرن ميونيخ وضيفه فيردر بريمن في واجهة مباريات المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الالماني لكرة القدم التي افتتحت أمس الجمعة بلقاء اينتراخت فرانكفورت وضيفه ارمينيا بيليفيلد.

على ملعب "اليانز ارينا"، يسعى بايرن ميونيخ الى ضرب عصفورين بحجر واحد، اذ يهدف الى تأكيد عودته الموفقة من العطلة الشتوية بعد ان كان فاز في المرحلة السابقة على هانزا روستوك 2-1، والى الابتعاد في الصدارة بفارق 6 نقاط عن بريمن بالذات و9 نقاط عن ليفركوزن وهامبورغ الثالث والرابع على التوالي اللذين يتواجهان في موقعة "نارية" ثانية على ملعب الاول "باي ارينا".

واعترف مدير بايرن ميونيخ اولي هونيس ان مباراة "اليانز ارينا" ستكون هامة جدا للفريق البافاري ضمن مسعاه لاستعادة اللقب الذي ذهب الموسم الماضي الى شتوتغارت، وقال هونيس: "لطالما قلنا اننا في موقع جيد خلال النصف الثاني من الموسم لاننا سنستقبل ابرز منافسينا في ملعبنا باستثناء شالكه. انها مواجهة (مباراة بريمن) مصيرية لنا لاننا سنوسع الفارق الذي يفصلنا عن بريمن".

ويسعى الفريق البافاري الى الاستفادة من المعنويات المهزوزة للاعبي المدرب توماس شاف لانهم خسروا في المرحلة السابقة امام بوخوم 1-2 ما سمح لبايرن ميونيخ بفك الشراكة مع فريقهم بعد ان كانا يتقاسمان الصدارة، وعلق هونيس على وضع فريقه الحالي قائلا: "لا اعتقد ان احدا كان يعتقد اننا سنكون بعيدين بفارق 3 نقاط عندما سنواجه بريمن".

ويأمل مدرب بايرن ميونيخ اوتمار هيتسفيلد الذي اكد انتقاله للاشراف على المنتخب السويسري بعد انتهاء الموسم، ان يكرر فريقه النتيجتين اللتين حققهما في الذهاب بفوزه الكبير على بريمن 4-0 في ملعب "فيسير" وفي الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الرابطة المحلية في اب (اغسطس) الماضي عندما فاز عليه 4-1 وجرده من لقبه.

وسيفتقد بايرن في مواجهة الاحد لجهود صانع العابه الفرنسي فرانك ريبيري الذي تعرض لاصابة الجمعة الماضي قد تبعده عن الملاعب لفترة ثلاثة اسابيع، الا انه سيعول على مهاجميه الايطالي لوكا توني وميروسلاف كلوزه اللذين ساهما في قيادة بلادهما للفوز وديا على البرتغال (3-1) والنمسا (3-0) على التوالي الاربعاء الماضي بتسجيل كل منهما هدف.

ويأمل بايرن الذي تصدر الدوري منذ المرحلة الافتتاحة، ان يحافظ على سجله الخالي من الهزائم في "اليانز ارينا" منذ 28 نيسان (ابريل) 2007.

وفي الجهة المقابلة، يأمل بريمن ان يحقق فوزه الاول في 2008 بعد ان كان ودع ايضا مسابقة الكأس المحلية على يدي بوروسيا دورتموند، وان يكرر نتيجة 8 ايار (مايو) 2004 عندما فاز على بايرن في عقر داره 3-1 وحرمه من اللقب.

وعلى ملعب "غوتليب دايملر شتاديون"، يسعى شتوتغارت حامل الى استعادة توازنه عندما يستضيف هرتا برلين الرابع عشر، وكان شتوتغارت مني بهزيمة ثقيلة في المرحلة السابقة على يدي شالكه الخامس (1-4) الذي يخوض بدوره مباراة "دربي" الرور مع مضيفه بوروسيا دورتموند على ملعب "سيغنال ايدونا بارك".

وفي المباريات الاخرى، يلعب بوخوم مع اينرجي كوتبوس، وهانوفر مع كارلسروه، ونورمبرغ مع هانزا روستوك، وفولفسبورغ مع دويسبورغ.

الدوري الفرنسي

لا يفترض ان يواجه ليون حامل اللقب والمتصدر صعوبات جمة عندما يقابل ضيفه سوشو التاسع عشر اليوم السبت على ملعب "جيرلان" في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة فرنسا.

ويعد الفوز حاجة ملحة لليون بقيادة المدرب الان بيران في مواجهة فريقه السابق الذي قاده الى احراز كاس فرنسا، اذ ان البطل شعر بالخطر في الفترة الاخيرة اثر اقتراب ملاحقه بوردو منه حيث يتخلف الاخير عنه الان بفارق اربع نقاط فقط.

ويحوم الشك حول مشاركة نجم ليون البرازيلي جونينيو في المباراة بسبب اصابة في اصبع قدمه اليسرى تعرض لها في منتصف الشهر الماضي امام لومان، وهو قال: "لا تزال الاوجاع تضايقني واستبعد ان اكون جاهزا لمباراة السبت".

بدوره، يخوض بوردو مباراة سهلة مع ضيفه متز صاحب المركز الاخير، وهو قد يعاني غياب حارسه اولريش راميه المصاب في كاحله، اضافة الى المدافع مارك بلانوس، فيما يمكن الجزم ناحية غياب المدافع الاخر الجزائري دافيد الجمالي ولاعب الوسط البرازيلي فرناندو.

ويلعب في المباريات الاخرى، باريس سان جرمان مع لومان، وموناكو مع ليل، ونانسي مع تولوز، ورين مع اوكسير، وستراسبورغ مع سانت اتيان، وفالنسيان مع لوريان، وكاين مع لنس، ونيس مع مرسيليا.

التعليق